صحتك تهمنا

هل تساءلت يوماً عن معنى الخط المحفور على حبوب الدواء ؟!

هل سبق ودار في ذهنك في يوم من الأيام أن تسأل عن معنى الخط المحفور الموجود على حبَّات الدواء ؟

هل لاحظت وجود ذلك الخط على حبَّات دواء وعدم وجودها على حبَّات أخرى؟

بالطبع، وجود ذلك الخط على حبَّات الدواء له معنى ودلالة، وهو أن المريض بإمكانه أن يقسم حبَّة الدواء إلى نصفين وتناوُل نصف الحبَّة في المرَّة الواحدة، مع ضرورة العلم بأن مفعول الدواء سوف يستمر نصف المدة في حالة إذا تناول المريض نصف حبَّة الدواء.

معنى الخط المحفور على حبوب الدواء ؟!

وتوجد بعض حبَّات الدواء التي لا تحتوي على هذا الخط، وهذا يعني أن المريض لا يستطيع أن يقسم الحبَّة إلى نصفين ولا يُمكن تناولها إلا كاملةً.

وإذا قام المريض بتقسيم حبَّة الدواء التي لا تحتوي على خط إلى نصفين، فيوجد خطران من المُمكن أن يتعرَّض لهما المريض وهما:

أخطار تقسيم حبَّة الدواء بدون خطوط:

1- قد يكون الدواء الموصوف للمريض يحتوي على مادة فعَّالة لا بد أن تدخل الجسم بصورة تدريجية، وهذا لا يحدث إلا إذا تناول المريض حبَّة الدواء كاملة، فإذا حدث وتناول الجرعة على مرَّتين فهذا يجعل المادة الفعَّالة تدخل الجسم بسُرعة ما يتسبَّب في حدوث مُضاعفات للمريض.

2-  توجد طبقة تُغطِّي قرص الدواء من أجل الحفاظ على المادة الفعَّالة من التَّحلُّل، وإذا قام المريض بكسر حبَّة الدواء فهذا يُعرِّض المادة الفعَّالة للتَّحلُّل، ما يكون له آثار سلبيَّة على المريض.

الدواء

لا بد من التَّأكُّد من قابلية حبَّة الدواء للكسر.

الدواء

لا تُحاول كسر أي حبَّة دواء.

الدواء

هناك أنواع أقراص لا يُمكن كسرها.

فالتقسيم الصحيح لأقراص الدواء يعتمد على شكل وحجم قرص الدواء، ومثلما أشار عضو لجنة العقاقير الطبية التابعة لرابطة الصيادلة الألمان بمدينة إيشبورن، فولفغانغ كيرشر، فكبار السِّنِّ الذين تكون قُدراتهم البدنية والبصرية محدودة لا يستطيعون بسهولة تفرقة الأقراص القابلة للكسر عن الأقراص غير القابلة للكسر.

وكما ذكرنا سابقًا فليست جميع أقراص الدواء يُمكن كسرها، ومثلما قال كيرشر فإنه في حالة لم تذكر قابلية قرص الدواء للكسر في النشرة الخاصة به يجب أن يتم سؤال الصيدلي عن ذلك؛ تجنُّبًا لحدوث أي مساوئ للشخص.

كما أن الأقراص التي تحتوي على طبقة خارجية في الغالب لا يُمكن كسرها، فإذا تغيَّرت تلك الطبقة من المُمكن أن يحدث خلل في فعالية الدواء، وبالتالي يتعرض المريض لمُضاعفات أكثر، والطريقة الصحيحة لتناول الأدوية التي تكون على شكل كبسولات هي ابتلاعها.

ولعل أحد الأخطاء الكُبرى التي نرتكبها قبل تناوُل حبَّة الدواء هو أن نقوم بكسرها، ولكننا لا نعلم أن هذا الفعل قد يؤدي إلى الإضرار بالمريء.

مجموعة من الأدوية التي ينبغي تناول حبَّاتها كاملةً

أكدت الأبحاث مدى خطورة كسر حبَّة الدواء غير القابلة للكسر، حيث إنها قد تضر بالمريء، ومع استمرار تناول الدواء على هذه الشاكلة فهذا يزيد من المُضاعفات التي تلحق بالمريء نتيجة الالتهابات التي تُسبِّبها جوانب الحبَّة المكسورة.

ومع تكرار ذلك الفعل قد يتعرَّض الشخص للإصابة بالأزمات القلبية والتهابات المفاصل.

وهناك أنواع من الأدوية التي لا يُمكن تناوُل نصف جرعة منها، مثل الأدوية التي تُعالج عدم انتظام ضربات القلب، فهذه الأدوية يجب أن تُؤخذ بالجرعة التي يُحدِّدها الطبيب بانتظام.

وفي نهاية المقال نودُّ أن نكون قد قدَّمنا لكم معلومات مُفيدة حول موضوع المقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!