مقالات عامة

10 حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن “مستر بين”

تخرّجَ من جامعتين ويعشق جيمس بوند وأنقذ طائرة من نهاية محتومة، وُلد روان أتكينسون، وهو اسمه الحقيقي، في 6 يناير 1955، تزوج في نيويورك يوم 5 فبراير 1990، وله ولدان. زوجته هي سانتيرا ساستري، فنانة ماكياج، أبوها هندي وأمها إنجليزية… هذه بعض المعلومات التي قد لا تعرفها عن “مستر بين”، الكوميدي البريطاني المعروف. ورغم أن الرجل يحرص على جعل حياته الشخصية سرية وبعيدة عن متناول الناس، كشف موقع “العربية. نت” 10 حقائق غير معروفة ومثيرة للاهتمام عن هذا الكوميدي الاستثنائي:

1- يعدّ روان أتكينسون واحدا من كبار المعجبين بشخصية “جيمس بوند”. ولعلّ من غرائب الصّدَف أن “مستر بين” استطاع، في 1983، لعب دور شخصية ثانوية في أحد أفلام جيمس بوند باسم “لن أقول نهائياً مرة أخرى” مع الممثل شون كونري.

2- في 2001، وكان مسافرا رفقة أسرته في رحلة في اتجاه كينيا، وعند هبوط الطائرة أصيب الطيار بأزمة مفاجئة وأغميَ عليه.. لكنّ “مستر بين”، وبهدوء تام، تمكّن من التحكّم في الطائرة لدقائق، قبل أن يستفيق الطيار ويهبط بالطائرة بسلام.

3- عانى مستر بين أثناء حياته من “تأتأة” في الكلام، ما جعله، اجتماعيا، شخصا منطويا ولا يحبذ المقابلات العامة. ويواجه “مستر بين” مشكلة على الخصوص في كافة الكلمات والعبارات التي يكون أولها بحرف “B”، وهذا هو ما يجعله ينطق اسمه (Bean) بطريقة غريبة.

4- روان أتكينسون رجل متعلم جداً، فقد تخرّج من جامعتين: جامعة أكسفورد ونيوكاسل. وقد كانت رسالة التخرج الجامعية تتحدث عن “أنظمة ضبط النفس”. وفي اثناء الدراسة، بدأ مستر بين يطور من شخصية “مستر بين” الكوميدية في ذهنه، وقد يكون لهذا الأمر ارتباط بعلم النفس.

5- حين كان أتكنسون طالباً في مدرسة دورهام تشوريترز، كان زميلا لتوني بلير، رئيس وزراء بريطانيا من 1997 إلى 2007.

6- جنى “مستر بين” خلال عمله في المجال الفني الطويل، أموالا طائلة، ويقدر ما يمتلكه “مستر بين” بحوالي 85 مليون باوند “جنيه إسترليني”، أي ما يعادل 130 مليون دولار أمريكي.

7- السيارات من بين الأمور التي تستهوي “مستر بين”. وفي هذا السياق، قال مرة إن واحدة من أفضل لحظات حياته ستتحقق في حال نال رخصة قيادة شاحنة تكون من الدرجة الأولى.

8- يكتب أتكينسون، من حين إلى آخر، مقالات متخصصة لمجلات بريطانية تهتم في بعض أنواع السيارات، ومنها “مجلة السيارات”.

9- يمتلك عدداً كبيراً من السيارات الرائعة والسريعة، مثل سيارة “هوندا”، “أودي”، “أستون مارتن”، بالإضافة الى السيارة الفاخرة “ماكلارين -إف 1”.

10- في 2011، تعرّض “مستر بين” لحادثثين اثناء قيادته لسيارته من نوع ماكلارين F1. وقد كانت إحداها شديدة الخطورة. فقد اصطدمت السيارة، التي تعرّضت لأضرار جسيمة، بشجرة وكُسر كتف “مستر بين”. وقد كانت تلك الحادثة الأول من نوعها في تاريخ بريطانيا التي حيث قامت الشركة التأمين بإصدار فاتورة بمبلغ مليون باوند.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!