تنمية بشرية

عشرة دلالات تُشير إلى أنك في الطريق الى النجاح .. حتى لو تكن تعلم ذلك

منها التخطيط والتحكم في الوقت ومساعدة الآخرين ، تناولت العديد من المقالات والكتب والبرامج على الشبكة العنكبوتية النجاح وحددت معايير مضبوطة لقياس مدى نجاح الشخص وتحديد ما إن كان فعلا في الطريق الى النجاح لتحقيق أهدافه أم لا. لكنْ، بعيدا عن المعايير التي تصنّف غالبية الناس بأنهم ناجحين وتقصر الأمر على أشخاص محددين، ما هي معاييرك الشخصية؟

في التقرير التالي نورد 10 عشرة دلالات تُشير إلى أنك في الطريق الى النجاح .. حتى لو تكن تعلم ذلك :

1- التخطيط للـ30 يوما المقبلة

من المهم أن تكون للمرء رؤية عن الأمور التي ينبغي أن ينجزها في حياته الشخصية والمهنية في الشهر الموالي، ويمكن إخضاع ما يقوم به لمعايير آخر الشهر تحدد ما إن كان حقق الأهداف المخطط لها أم لا.

وليس المقصود تحديداً وضع خطة بأدق التفاصيل لعام أو حتى لشهر مقبل، بل لمدة قصيرة.

2- ابحث عن شيء جديد.

عدا الدراسة أو العمل، في الطريق الى النجاح ينبغي أن يكون للشخص دوماً شيء يتعلمه، مثل ممّارسة رياضة جديدة أو تعلّم مهارة أو حتى دراسة على الإنترنت في مجال تخصصه.

وبما أنه سيجد نفسه في خضمّ مشكلة، ينبغي عليه حلها ما لم يكن يتعلم أمرا جديدا.

فحتى لو كان ما يتعلمه بسيطا جدا، عليه أن يحرص على ألا “يضيع” يومه بدون الحصول على معلومة جديدة أو مهارة مميزة.

3- في الطريق الى النجاح.. الراتب ليس من يحدد حياتك

بصرف النظر عن مدى “هزالة” راتبه، وفق معايير مجتمعه، فإذا امتلك الشخص حرية الاختيار بين وظيفته وبين أن يتركها وقتما شاء، فهو في الاتجاه الصحيح لبلوغ أهدافه. فما دام يملك حرّية التنقل واختيار عمله ولا يربط نفسه بعمل محدد ولا مصيره بمديره، فإنه يتمتع بحرية لا يتمتع بها كثيرون، ولو كان دخله أقل ممّن يربطون مصائرهم بوظيفة بحد ذاتها.

4- علاقات اجتماعية طبيعية

تمثل العلاقات الاجتماعية المعقدة حملا ثقيلا على كل من يسعى إلى النجاح، فإن كانت علاقاته بزوجته أو بمعارفه أو بأصدقائه، مثلا، معقدة تطبعها مساعيه إلى حل النزاعات، فهذا يعني أنه قد حادَ عن الطريق.

فًإذا كانت تربط الشخصَ بمحيطه علاقات اجتماعية عادية وواضحة فهذا يعني أن لديه وقتا للاهتمام أكثر بما هو أساسي.

5- لبلوغ الطريق الى النجاح يجب ان تتحكم في الوقت

إذا كان الشّخص يجهل كم يضيع من وقته دون إنجاز أمر مفيد فهذه إشارة غير صحية.

فلا ينبغي أن يقضي المرء ساعات متواصلة على مواقع التواصل الاجتماعي للدردشة مع أصدقائه بلا هدف، إذ إن من يسعون إلى تحقيق أحلامهم يستغلون وقتهم جيدا.

6- مساعدة الناس

أحد مفاتيح الطريق الى النجاح، إدراك السعادة هو قيامك بإسعاد الآخرين، ولو كان عبر عمل بسيط جدا، كمساعدة طالب على مراجعة دروسه أو تقديم يد المساعدة لأحدهم لفهم ما يحتاج استيعابه لإنهاء معاملة حكومية، مثلا.

انطلاقا من أن الهدف الأساسي لأغلب الناس هو إدراك السعادة، يستحسَن مساعدة من هم في حاجة إلى ذلك، ولو كان ذلك في أمور بسيطة.

7- الحرص على الصحة

على من يريد النجاح في حياته أن يحافظ على ممارسة الرياضة مهْما كانت انشغالاته، ولو نصف ساعة في اليوم.

فإهمال ممارسة الرياضة، إلى جانب التدخين وتناول الأطعمة الدسمة عقبات في الطريق الى النجاح. فكل شيء يمكن تعويضه، حتى المال، أمّا الصحة فمن الصعب تعويضها.

8- هناك دوما دافع

رغم أهمية المال في حياة الإنسان، فإنه يحتاج في الوقت نفسه إلى أن يكون الشغف بما يعمل حاضرا لمن يريد الانتقال إلى المرحلة الموالية في حياته.

فإذا كان هدف الشّخص هو الحصول على المال والمحافظة على أجرته، فالأفضل له أن يبحث عن عمل يحب القيام به.

9- الإصرار على تخطي العراقيل

ما دام الشخص يحاول تجاوز المشاكل التي تعترض طريقه فهو يملك أهمّ مفاتيح الطريق الى النجاح.

فإذا كان البعض يرفعون الراية البيضاء أمام المشاكل التي تعترضهم ويعجزون عن تخطيها وينتظرون الحلول السحرية، هناك من لا يقاومون ويبذلون قصارى جهودهم لتخطي كل العقبات والعراقيل التي تعترض طريقهم، مهْما كان نوعها.

10- لتدخل الطريق الى النجاح.. تعلم الادخار

كلما كان المرء يدّخر نسبة من مدخوله بهدف استثمارها كتن تعامله مع وضعه المالي سليماً.

فبصرف النظر عن دخله، يجب أن يكون الراغب في النجاح في حياته قادرا على توفير جزء، ولو يسير، من دخله. ولا تتأتى هذه المهارة للجميع.

إقرأ ايضاً: 9 عقبات تعرقل النجاح ويقع فيها معظم الناس.. تعرف عليها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع