صحتك تهمنا

عشرة عادات يومية تقضي على الدماغ

يُعتبر الدماغ في جسم الانسان هو المركز المسؤول في جسم الانسان، ويرسل أوامره الى كافة الأعضاء بما فيها تحكم الانسان في عضلاته، والعواطف وطريقة التفكير وتنظيم افراز الهرمونات والتنفس وحتى دقات القلب.

يعتمد الدماغ في تأدية وظائفه على الطاقة التي يكتسبها الجسم من السعرات الحرارية، فيستهلك الدماغ ما يقارب عشرين بالمائة من السعرات الحرارية للجسم، ولكن هناك أمور اخرى تلعب دوراً حيوياً في استهلاك الدماغ للسعرات الحرارية مثل وزن الانسان وعمره ونوعه وقوته والنوم.

وهناك عشرة عادات يومية يقوم بها الانسان تُسبب في تدمير دماغه وتمنعه من تأدية وظائفه بصورة صحيحة، وهذا حسب ما ورد في الموقع المختص بالشؤون الصحية المسمى “ديلي هيلث بوست“.

عادات يومية تقضي على الدماغ

الملل

يعتبر شعور الانسان بالملل الدائم من العوامل التي تُقلل من تحفيز الدماغ وتعرضه للتلف، وهنا لا بد للإنسان أن ينفض عن نفسه غبار الملل ويصنع لذاته أصدقاء جدد، ويقيم علاقات اجتماعية واسرية، كما يجيب على الانسان أن يُعوِّد دماغه على استعادة الذكريات من حين لآخر، فبدون تحفيز الدماغ عن طريقه هذه الأمور التي ذكرناها، فإن دماغ الانسان سيكون معرضاً للتلف.

ترك وجبة الإفطار

تعتبر وجبة الإفطار أهم وجبة غذائية يتناولها الانسان أثناء يومه؛ فهي أساسية لعمل الدماغ ومده بالطاقة الضرورية ومهمة للدماغ للقيام بوظائفه بطريقة سليمة، وبدون تناول هذه الوجبة المهمة سوف يقل حرق الجسم للسعرات الحرارية وتؤدي الى وقف عمل بعض أعضاء الجسم بشكل مؤقت، ومن المعلوم أن الدماغ يقوم بأداء وظائفه على أكمل وجه عندما يتغذى بشكل يومي في فترة الصباح.

الهواتف الذكية

يُعتبر تعرض الانسان للمجال الكهرومغناطيسي حتى درجة معينة مؤذي جداً للدماغ، وتُصدر الهواتف الذكية موجات كهرومغناطيسية ضارة، وكلما كان فترة استخدام الهواتف الذكية أقل، كلما كان ذلك أفضل لدماغ الانسان لأنه يقلل من التعرض لتلك الموجات، كما يجب ابعاد الهواتف الذكية عند النوم من منطقة الرأس ويُستحسن وضعه خارج غرفة النوم، وتقول بعض الدراسات ان شعور الانسان الدائم بالصداع وظهور أنواع معينة من مرض السرطان يكون ناجم عن تعرض الانسان للإشعاع بشكل كبير.

ومن الجدير بالذكر هنا أن الأبحاث اختلفت في مدى تأثير الهواتف الذكية على دماغ الانسان لكنها لم تختلف بضرر الاشعاعات الكهرومغناطيسية وعليه ومن أجل السلامة يجب على الانسان تقليل فترات استخدام الهواتف الذكية قدر الإمكان.

العمل اثناء المرض

عند تعرض الانسان لوعكة صحية يجب على الانسان ان يلتزم بالراحة والاكل بشكل جيد، فتأجيل يوم من العمل اثناء المرض مفيد للجسم وذلك لأن الجهاز المناعي للإنسان يعمل بأقصى درجاته عند التعرض للمرض، وبذهابك للعمل اثناء المرض فأنت تعرض نفسك لمزيد من العدوى وهذا يمنع عمل الدماغ بالطريقة السليمة.

الافراط في تناول الطعام

تعتبر السمنة من أخطر الامراض التي تعرقل عمل الدماغ وتسبب له ضرراً في أداء وظائفه، ومن أحد أسباب تشكل السمنة هي الافراط في تناول مختلف الأطعمة، فعلى الانسان ان يكون معتدلاً في طعامه من أجل صحة دماغه، وهناك ارتباط وثيق ما بين السمنة والاصابة بالخرف التي تكون ناجمة عن ضمور في الدماغ، وهنا تظهر أهمية اعتدال الانسان في تناول الطعام، وتجنب السمنة.

عدم التواصل مع الاخرين

تعتبر قلة التواصل مع الأخرين من مسببات الاكتئاب والإحباط عند الانسان وهذا بدوره يؤثر على الدماغ بشكل سلبي، وهناك في الدماغ أجزاء معينة مسؤولة عن التواصل وعدم استخدام هذه الأجزاء بشكل دوري يؤثر على وظيفة الدماغ.

السهر

يعمل دماغ الانسان بشكل دائم، فهو يعمل باستمرار اثناء النوم واثناء اليقظة، إلا أن هناك وظائف إضافية للدماغ أثناء النوم مثل طرد السموم وتثبيت الذاكرة، لذا فحصول الانسان على عدد ساعات كافية من النوم مهم جداً لصحة الدماغ ووظائفه، وبدون قسط كافي من الراحة فان الانسان سيتعرض لمشاكل كثيرة متعلقة بالذاكرة.

التدخين

يعتبر الدخان مصدر خطير للسموم التي تؤثر على وظائف الدماغ وتؤثر في عمله وخصوصاً منطقة غشاء الدماغ، ويمكن علاج هذا الامر بعد فترة قصيرة من اقلاع الانسان عن التدخين.

السكر

ان تعرض جسم الانسان لكميات كبيرة من السكر ضار لكافة أعضاء الجسم وتحديداً الجهاز العصبي، وهناك علاقة وطيدة ما بين الزهايمر والافراط في تناول السكر وذلك حسب أحدث الدراسات في هذا المجال.

التلوث

يعتبر تلوث الهواء من مسببات بعض الامراض مثل الزهايمر وضمور المخ بسبب احتواء الهواء الذي يدخل جسم الانسان على سموم ضاره.

إقرأ أيضاً: علماء الأعصاب يحذرون: الدماغ يأكل نفسه إذا لم نتمكن من النوم بشكل كاف

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع