تنمية بشرية

تعرّف على عادات الناجحين والاثرياء لتكون منهم!

يعتاد الناجحون والمشاهير على أمور يقومون بها يوميا وضعتهم، أولا، في طريق النجاح وتُمكّنهم من المحافظة عليه.

في ورقة عن الموضوع، تناولت مجلة “Inc. 9” هذه العادات والسلوكيات التي نستعرضها لكم كالتالي:

إدارة المال

إذا كان الناجحون قد وصلوا إلى ما هو عليه وضعُهم الآن فذلك لأنهم قادرون على أن يُديروا أموالهم جيدا، معنى هذا أنهم “حكماء” في استثمار أموالهم.

 التصورات والأهداف

أجرت مجلة “Entrepreneur” لقاءات مع أشخاص ناجحين جدا استنتجت منها أن 95 في المائة منهم يكتبون، بانتظام، خططهم من أجل بلوغ النجاح، كما يدوّنون تصوراتهم عن النجاح وأهدافهم منه.

وضع قائمة مهام

ممّا هو معروف عن الأشخاص الناجحين أنهم يحددون، قبل خلودهم إلى النوم، قائمة بمهام التي سينجزونها في اليوم الموالي.. هكذا يكونون قادرين على أن يحدّدوا أولوياتهم. كما تجد الناجحين يرتّبون بالأرقام المهام المدونة في هذه القوائم؛ حتى يسهّل عليهم تحديد أكثرها أهمية.

القراءة وتجنب مشاهدة التلفزيون

تشاهد نسبة 67% من الأثرياء التلفزيون ساعة واحدة أو أقلّ يوميا.. نتيجة توصّل إليها توماس كورلي، صاحب كتاب “عادات الأغنياء.. عادات النجاح اليومية للأشخاص الأثرياء”.

ووجد كورلي أيضا أن 6% فقط من الأغنياء يشاهدون برامج تلفزيون الواقعية (ذا فويس وأراب آيدول وشارك تانك، وغيرها) أمّا بين “الفقراء” فقد وصلت هذه النسبة 78%.

متى تقول “لا”

يعرف الناجحون أنهم بقولهم “لا” للأمور السلبية ولكثير من الأشغال الإضافية والأنشطة التي يضيع فيها الوقت هباءً، فإنهم سيركّزون أكثر في سبُل زيادة إنتاجيتهم.

فأنت إن قلت “نعم” لكل شخص ولكل شيء، ستكون مشتتا للغاية وستعجز عن تأدية المهام التي تنتظرك.

العمل

قليلا ما يظلّ الأشخاص الناجحون بدون عمل. فأشخاص ناجحون، أمثال روبرت موزيس وليندون جونسون، يعملون ما بين 60 و65 ساعة أسبوعيا.

أهمية التواصل

الأشخاص الناجحون مدركون لأهمية التواصل وتكوين العلاقات. وقد وجدت بعض الأبحاث أن التواصل قد يجعل أداء الناس في العمل أفضل ويزيد فرصهم في الفوز بوظيفة. كما أن التواصل يساعد الأشخاص الناجحين على أن يكونوا أكثر إبداعا.

الاستيقاظ المبكر

الشخص الذي يستيقظ مبكرا يكون قادرا على بدء يومه قبل الجميع. فيردون على الرسائل ويمارسون تمارينهم الرياضية ويختلون بأنفسهم. كما يميل الأشخاص الناجحون لأن يكونوا سعداء وأكثر فعالية.

التأمل

الاهتمام بالعقل والجسم والحرص على ضمان راحتهما هو واحد من المفاتيح الأساسية في طريق النجاح. فاقتطعْ، إذن، نصف ساعة من وقتك يوميا وانعزل خلالها عن الجميع وتأمّلْ بهدوء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!