مقالات عامة

خبيرة بريطانية: هذا ما تفعله الألعاب ومواقع التواصل الاجتماعي بعقول الأطفال!

قالت الخبيرة البريطانية سوزان غرينفيلد إن العاب الفيديو والمواقع الافتراضية ومواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر تعمل على خلق جيل جديد وكامل من الأطفال الذين يعانون من نقص في النضج العاطفي والعقلي، وعبرت الخبيرة عن قلقها من كثرة استخدام الأطفال لألعاب الفيديو والاستخدام المتكرر لمواقع التواصل الاجتماعي بسبب تأثيراتها السلبية على عقول الأطفال حيث تعمل هذه الألعاب والمواقع على إضعاف قدرة الأطفال على التفكير، وتقتل قدرة التواصل الاجتماعي لديهم.

وشددت الخبيرة المختصة في مجال فيسيولوجيا العقل على أهمية العائلة في المحافظة على أبنائهم من خلال حسن التوجيه وتجنيب الأطفال هذه الأدوات الضارة بنضجهم العقلي والعاطفي والاجتماعي، وقالت ” ان الانسان الذي يستخدم هذه المواقع بكثرة سيصبح مثل الأطفال البالغين ثلاث سنوات نتيجة فقدانهم للمهارات الاجتماعية والعاطفية كما سيفقدون هويتهم وشخصيتهم الذاتية” فأثر هذه الأدوات لا ينحصر فقط على الأطفال بل يمتد لكافة أفراد المجتمع.

وتحدثت سوزان غرينفيلد سابقاً بهذا الخصوص وقالت ان هذه المواقع الاجتماعية “تعيد توليد” أدمغة الأطفال بشكل سلبي. ويأتي حديث هذه الخبيرة البريطانية استناداً إلى أبحاث أجريت في جامعتي برينستون وهارفارد، وأوضحت ان الأطفال سيفقدون القدرة على التفكير بمفردهم بسبب الاثار السلبية التي تتركها الشبكات والمواقع الافتراضية والاجتماعية على حياتهم.

وبناء على نتائج الدراسة فإنها تنصح أهالي الأطفال بتوجيه أبنائهم نحو ممارسة الرياضة والقراءة واللعب مع الأصدقاء والتقليل من استخدام الهواتف الذكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!