علوم ومعارف

9 مخترعين ضحوا بحياتهم من أجل اختراعاتهم

تلعب الاختراعات التي ينجزها الانسان دورا حيوياً في تنمية الاقتصاد ورفع مستوى الانتاج، وقد دون التاريخ أسماء المخترعين بحروف من ذهب ولا زالت ذكراهم في الذاكرة محفورة منذ قديم الازل، وقد واجه المخترعون من المهندسين والعلماء منذ قديم الزمان عقبات امام تجربة الاختراعات التي يعملون عليها، ومنهم من كان يجرب هذه الاختراعات على نفسه، لكن وللأسف الشديد كانت العديد من تلك التجارب شديدة الخطورة وقد أودت بحياة مخترعيها، وفارقوا الحياة نتيجة هذه التجارب المأساوية، وفيما يلي أهم المخترعين الذين قضوا نحبهم اثناء قيامهم بتجربة اختراعاتهم على أنفسهم.

فرانسيس إدغار ستانلي وأخيه التوأم فريلان أوسكار ستانلي:

حيث قاما باختراع سيارة ستانلي عام 1896، وقام الشقيقان لاحقاً وتحديدا في عام 1906 بمحاولة قطع ميل واحد في زمن قدره 28.2 ثانية، وكانت سرعة المركبة تقدر بـ 205 كم في الساعة وهي سرعة كبيرة جداً، وبعد الانتهاء من هذا الاختراع قام الشقيقان ببيع الاسم التجاري للاختراع تحت اسم (Stanley Motor) وذلك في عام 1918، وفي نفس العام كان فرانسيس يقود مركبة ستانلي وكان أمامه عائق فأراد أن يتجنب الاصطدام به من خلال لف مقود السيارة بسرعة كبيرة ومفاجئة، مما ادى الى اصطدامه بعائق خشبي وفارق حياته نتيجة هذا الاصطدام.

بيلاتر دي روزيه مخترع منطاد رزويه:

قام شخصين يدعيان جان فرانسوا وماركيز دارلاند بالطيران فوق المانش البحري بواسطة بمنطاد مخصص لنقل الركاب وأصبح فرانسوا مشهور على مستوى العالم آنذاك بسبب هذه المغامرة، وقام شخصان آخران لاحقاً بالطيران فوق المانش البحري بواسطة منطادر حراري فنالا شهرة أوسع ، وشعر المخترع بيلاتر دي روزيه حينها بالغيرة والحسد من الشهرة التي نالاها الطيارين الهواة، فقام باختراع المنضاد “روزيه” ليظهر للعالم بأن اختراعه أفضل من كافة النماذج التي تم تجريبها سابقاً فوق المانش البحري، وصعد بيلاتر على المنضطاد روزية من أجل قطع المانش البحري ولكن اثناء الطيران حدث شيء ما مُبهم أدى الى نهاية المهندس بيلاتر على الفور حتى قبل أن يهبط به على اليابسة.

عالم الفيزياء لوي زلوتين:

قام بأحد التجارب مع العالم الاخر آلان كلاين ضمن طاقم يضم ثمانية علماء وذلك عام 1946، عمل الفيزيائي على اجراء تجربه تسمى ” التفاعل المتسلسل” لكرة مكونة من نصفين من البلوتونيوم وتغطيها البيريليوم، وكان نجاح هذه التجربة يؤدي الى اطلاق جزيئات البولوتونيوم، لكن ذلك لم يحدث، فمكث العالم الفيزيائي مع الطاقم يعيد التجربة فحدث خلل ما فتسرب اشعاع مميت اثناء التجربة وأدى ذلك الى نهاية الفيزيائي زلوتين بعد تسعة أيام من التجربة.

وليام بالوك مخترع آلة الطابعة:

اخترع أول آلة لطباعة الصحف وكانت نموذج مطور من الالة الكاتبة، وفي عام 1867 وأثناء عمل الالة الطابعة علقت قدم المخترع في عجلة الدوران، وأدى ذلك لكسر ساقه، ونتيجة لذلك الكسر أصيب المخترع بالوك بالغنغرينا، مما حتم على الاطباء بتر ساقه، واثناء العملية حدثت مضاعفات صحية للمخترع أدت الى وفاته على الفور.

مؤلف الكتب “جيمس”:

كان من اشد المناصرين للركض الصحي من أجل بناء جسد سليم خالي من الامراض والازمات القلبية، ومن أشهر كتبه ” الكتاب الكامل للركض”، وكان يدعو للركض من أجل تنجب الازمات الوراثية للأمراض القلبية، ولكن وفي أحد المرات واثناء الركض أصيب بنوبة قلبية حادة بشكل مفاجىء أودت بحياته على الفور، وكان سبب تحمسه للركض الصحي آنذاك ما عاناه والده في شبابه حيث اصيب والده بأمراض قلبية في سن مبكرة عندما بلغ الخامسة والثلاثون ووافته المنية لاحقاً في سن 43 نتيجة أزمة قلبي حادة.

أليكساندر بوغدانوف مؤسس حزب البلشفية:

يعتبر أليكساندر بوغدانوف وفلاديمير لينين مؤسسا الحزب البلشفي، وفي عام 1909 وقبل الثورة تم عزله من الحزب، وبعد ذلك اتجه الى المجال العلمي الطبي وترك السياسة، وكان شغفه منصباً انذاك بمادة دراسية أطلق عليها اسم ” المورفولوجيا البنيوية” وكان هدفه من تلك المادة تحقيق الشباب الدائم للانسان من خلال عمليات نقل الدم، وعمل على اقناع ستالين بانشاء معهد متخصص في نقل الدم، وفي احدى تجاربه قام بنقل دم من طالب الى جسمه ولم يكن يعرف أن الطالب مصاب بمرض الملاريا والسل ، وادى ذلك الى وفاته لاحقاً والعجيب أن الطالب المريض شفي تماماً واصبح معافى.

توماس إندريوس مصمم السفينة الاشهر في التاريخ “تايتانيك”:

كانت ضمن خطط المصمم الشهير احتواء السفينة الضخمة على عدد كبير من قوارب النجاة يقارب 46 قارب انقاذ، ولكن للأسف تم تزويد السفينة ب 20 قارب انقاذ فقط، وعند حادث الاصطدام بالجبل الجليدي عمل على مساعدة الركاب لايجاد سترات النجاة وقام بمساعدتهم في استخدام قوارب النجاة المتوفرة، وشوهد في لحظاته الاخيرة في مكان المدخنين المخصص للركاب وتم تخليد هذه اللقطة من حياته في صورة بعنوان ” عند الاقتراب من العالم الجديد” ولم يعثر على جثمانه بعد ذلك المشهد.

هنري سمولينسكي وهال بلايك:

مخترعا السيارة الطائرة المسماة Ford Pinto، اراد المخترعان تجربة تلك الطائرة وهي شبية بطائرة عمودية صغيرة، وكانت قادرة على قطع مسافة قصيرة بين المطارات تقدر بعدة مئات من الاميال، واثناء تجربة الطيران في الهواء وبشكل مفاجىء انفصلت اجنحة السيارة وهي في الجو وتوفي المصممان اثناء تلك التجربة، ولم تجر بعدها اي محاولات لاختراع سيارة طائرة.

أوتو ليليينتال مخترع الطائرات الشراعية:

يعتبر ليليينتال اول الذين قاموا باختبار الطيران الامن باستخدام الطائرة الشراعية، واصدر ثمانية عشر نموذج من الطائرات الشراعية، وكان اول من شجع الاخوين رايت بخصوص الطيران، قام بـألفي رحلة طيران باستخدام الطيران الشراعي، وفي احد المرات فقط التحكم بطائرته الشراعية فسقط من ارتفاع 50 قدم وانكسر عموده الفقري، واثناء نقله الى المستشفى نطق ليليينتال باخر كلماته وكانت من الكلمات المؤثرة والمعبرة عبر التاريخ اذ قال ” التضحية لا بد منها”. وفارق الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع