مال واقتصاد

لماذا يبتعد الاثرياء عن هذا الشخص ؟

يمتلك الاثرياء عدداً من العادات والتقاليد، مثلهم مثل باقي الناس، لكن يحتفظ الاغنياء بعادات معينة لحفظ أموالهم وتحصينها من الضياع، وتبين من أحد الدراسات التي اجريت على عدد كبير من الاثرياء بعد دراسة حياتهم وعاداتهم وتقاليدهم وانماط حياتهم أنهم يحتفظون فيما بينهم جميعاً على صفة مشتركة واحدة موجودة عند معظم أثرياء العالم، وهي أنهم يبتعدون عن صنف معين من الناس ولا يكونون معه أي صداقات او علاقات، من هو هذا الصنف من الناس الذي يتجنبه الاثرياء؟ ولماذا يتجنبونهم ؟ ولماذا يبتعد الاثرياء عن هذا الشخص ؟

أنظر حولك من ترافق من الناس، ان الاشخاص الذي ترافقهم وتقضي اوقاتك معهم لهم تأثير كبير على حياتك، وهذا التأثير يلعب دوراً كبيراً في نجاحك او فشلك، فهناك نوع من الاشخاص قد تكون صداقتك معه تؤدي الى خسارة أموالك وممتلكاتك وربما فشلك بالحياة.

قام المؤلف توماس سي كورلي بعمل دراست استمرت لخمس سنوات وأجرى هذه الدراسة على حياة الاغنياء وعاداتهم وتبين لدى هذا المؤلف أن كافة الاثرياء تجمعهم صفة مشتركة وهي الابتعاد عن الاشخاص المتشائمين في الحياة، كون ارتباط الاثرياء بهؤلاء المتشائمين يعيق تقدمهم وتحقيق اهدافهم ويقضي على طموحهم في تحقيق ثروة مالية كبيرة.

ان الاثرياء اصحاب المليارات والملايين والذين جمعوا ثروتهم بجهدهم وعرق جبينهم يبحثون دائما عن العقول والشخوص الايجابيين في الحياة، حيث يمدوهم بالحماس والتشجيع لتحقيق اهدافهم وتكوين ثرواتهم وتحقيق طموحهم، انهم يبحثون عن الاشخاص الذين يملكون اهدافاً ويسعون جاهدين لتحقيقها، حيث بينت تلك الدراسة التي قام بها توماس سي أن 86% من الاثرياء عادة ما يصاحبون ويرتبطون بأشخاص واقامة علاقات صداقة مع اناس يتمتعون بالذكاء العالي ويمتازون بصفة التفائل والايجابية في الحياة، وعادة ما يكون اؤلئك المتفائلين من النوعية التي تشجع باتجاه التفكير الايجابي دائما.

وبعد أن عرفت نتيجة هذه الدراسة المهمة عليك أن تقوم باستبدال الاشخاص المتشائمين والسلبيين في حياتك وايجاد الاصدقاء والاشخاص الايجابيين والمتفائلين والذين يملكون اهدافاً يسعون لتحقيقها، وهذا يحفزك لزيادة قدراتك الفكرية وتحقيق المكاسب المادية، ان هؤلاء المتفائليين هم شريك حقيقي للاثرياء في تفكيرهم الايجابي ويدفعونهم دفعاً نحو النجاح وتحقيق الاهداف المهمة في الحياة.

ومن الجدير بالذكر هنا ان نستعرض ما ورد في كتاب الصحفي نابليون هيل منذ اكثر من 80 عاماً حيث ورد في كتابه الاكثر مبيعا في عام 1937 عبارة ملهمة تتعلق بالدراسة التي عرجنا عليها في هذا المقال والعبارة هي ” ليس هناك أمل في النجاح للانسان الذي يصد الاخرين بواسطة شخصيته السلبية”، أي ان السلبية والتشاؤم في الحياة ستؤدي بشكل حتمي الى عدم تحقيق اهدافك وستحبطك وتقلل من عزيمتك دائما، ولذلك اسعى من الان أيها القارىء الكريم في استبدال المتشائمين في حياتك واستعض عنهم بالايجابيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!