7 نصائح هامة لـ تعلّم اللغات الأجنبية بسهولة عن طريق القراءة فقط .. تعرف عليها

0

تبقى القراءة من أهم الوسائل الهامة التي يمكنها أن تعلّم الإنسان تعلّم اللغات الأجنبية ، فالقراءة عموماً كانت من أقدم الوسائل التعليمية من بعد الكتابة على الجدران في الحضارات القديمة،

ولقد أولى القدماء اهتمامهم الكبير للقراءة بحيث أصبحت مقياساً لتقدم الأمم لذلك تبقى هي الوسيلة الهامة للتعلّم خاصة فيما يخص تعلّم اللغات الأجنبية وهو ما نحاول أن نلقي عليه الضوء في هذا المقال.

كيف تكون القراءة أداة هامة لتقوية اللغة الأجنبية لديك؟

القراءة من الوسائل التي تعزز اللغة عموماً فجزء من ممارسة اللغة على الدوام هو قراءة النصوص بها حيث ستلاحظ بعد فترة من القراءة لهذه النصوص الأجنبية مثلاً أن هناك العديد من المفردات والمصطلحات وغيرها تزداد مع الوقت في عقلك وتستخدمها في حياتك اليومية.

لذلك كان الجزء الأهم في التعلم هو المطالعة أو القراءة بشكل عام.

لكن كيف للقراءة أن تتحول لأداة هامة خاصة في تعلّم اللغات الأجنبية ، هذا ما نتعرف عليه خلال النقاط السبع التالية:

نصائح وارشادات هامة لـ تعلّم اللغات الأجنبية بسهولة عن طريق القراءة فقط:

1- حدد مستواك أولاً .. هذه من الخطوات المهمة في البداية:

عليك أن تحدد مستواك في هذه اللغة الأجنبية، لأن تحديد المستوى في البداية يساعدك بلا شك على اختيار النصوص التي يجب أن تقرأها، هل هذه النصوص ستكون في المستويات الأولى أم الثانية وهكذا.

كما يجب أن تحدد بشكل مستمر ما هي الأساليب التي يمكن من خلالها تحسين اللغة الأجنبية إما في تكنيك التعلم نفسه أو المساعدة التي تطبقها لكي تتعلم القراءة أو تحفظ المفردات والمصطلحات كأن تذهب إلى معلم خاص يحدد لك ما تحتاجه خلال المستوى الذي تقبع فيه أو التعرف على أساليب مهمة في قراءة ونطق الكلمات.

هذا الأمر قد يستمر عدة شهور، فهي أصعب المراحل على الإطلاق لكن لا تقلق بمجرد أن تمر بها فهذه خطوة جديدة وقوية ومبهرة للتعلّم وستخرج منها حافظاً للعديد من المفردات والجمل والمصطلحات الهامة وغيرها.

2-اجعل القاموس اللغوي صديقك الصدوق:

في هذه المرحلة الثانية اجعل القاموس هو صديقك اللغوي الأمين، فمع القراءة المستمرة ستواجه العديد من الكلمات والمصطلحات والجمل، فنصيحتي هنا إذا واجهت هذه الكلمات ولم تعرف معناها لا تقم بترجمتها إلى اللغة العربية حرفياً ولكن استعن بالقاموس دائماً وتعرف على معناها اللغوي في اللغة الأصلية لها وهذا المعنى قد لا يكون حرفياً بالضرورة، ولكن سيكون ترجمة المعنى وهذا أكثر معرفة ووعي من أي شيء آخر.

لذلك اجعل القاموس معك دائماً خلال هذه المرحلة، خاصة مع قراءة النصوص، حدد الكلمات التي لا تعرفها ثم ابحث عنها في القاموس واعرف المعنى الذي يدور حول الكلمة وسياقها في الجمل المختلفة.

إقرأ أيضاً: الوصايا العشر لتعلم اللغات من عبقري يجيد تسع لغات 

3- تعلّم اللغة صعب .. لذلك أوغل فيها برفق

اختار المناسب لك حسب المستوى، يعني لا تبدأ مثلاً بقصص ومسرحيات شيكسبير أو تشارلز ديكنز وغيرها من درر الأدب الإنجليزي – في حالة تعلّمك الإنجليزية- ولكن اختر الأنسب بالنسبة لك مثل قصص الأطفال مثلا أو الجرائد والصحف وغيرها، فهذا يساعدك على زيادة الحصيلة اللغوية من خلال القراءة ثم بعد ذلك انتقل للأصعب ثم الأصعب حسب المستوى المحدد، وهذا يجعل منك قوياً بعد شهور من تعلّم قراءة هذه اللغة، لذلك لا تقلق إذا قمت الآن بالبحث على شبكة الإنترنت بالقصص المصوّرة الهزلية في بداية تعلّمك فهي تمثل الآن أهمية أكبر من قصص شكسبير نفسه.

تعلّم اللغات الأجنبية

4-اختر نوعية الكتب التي تقرأها بعناية

ليس فقط وسيلة التعلم هي القراءة للكتب التي تناسبك حسب المستوى وحسب، ولكن أيضاً اختر الكتب التي يمكن أن تطالعها، على سبيل المثال، فإن المطالعة التي تحبها مثل قراءة التاريخ أو الكتب الأدبية وغيرها فهذه المطالعة ” المرغوب فيها ” من الأمور التي تساعدك كثيراً على التعلّم.

فالنصيحة هنا ابتعد عن الكتب العلمية مثل الكيمياء والفيزياء والأحياء وغيرها، وذلك لأن الكتب العلمية صعبة وقد تشكل لك عائقاً كبيراً في سبيل التعلّم.

5-اقرأ القصص السهلة في الأحداث

قراءة القصص من الأمور الهامة والتي تساعدك كثيراً على تعلّم اللغة الأجنبية التي ترغبها، فهذه القصة لابد أن تكون سلسلة الأسلوب وسهلة في الكلمات والمصطلحات هذا من ناحية، وأيضاً لابد أن تتميز بسهولة الأحداث الدرامية سهلة الحفظ والفهم.

لذلك فالنصيحة هنا حاول البحث عن الروايات المترجمة والتي سبق وأن قراءتها مترجمة إلى اللغة العربية ثم اقرأ النص الأصلي لها باللغة الأجنبية، هذا الأمر يعطيك ميزة كبيرة في معرفة الأحداث مسبقاً والتركيز بشكل أكبر على المصطلحات والكلمات الأكثر شيوعاً واستخداماً.

6-الوقت والانتظام في القراء مهم للغاية:

حاول أن تجعل القراءة بشكل يومي عادة عندك، على سبيل المثال يمكنك أن تقوم باختيار حوالي 5 صفحات يومياً على الأقل وقراءتها من الكتاب أو الرواية التي تقرأها، في البداية ستشعر بالإرهاق الذهني الشديد، لكن مع الوقت ستكون هذه عادة سهلة للغاية تقوم بها مثلها مثل العادات اليومية الأخرى.

لذلك فدائماً اجعل القراءة يومية وبشكل منتظم ولا توقف هذا العمل مهما كانت الأعباء فهذه طريقتك الخاصة في التعلّم، وستجد ثمرة هذا الجهد بعد قليل وفي خلال شهر مثلاً من القراءة وستزيد محصلتك اللغوية.

7-لا تضغط على نفسك في اختيار الكتب أو النصوص:

حاول أن لا تضغط على نفسك في اختيار النصوص أو الكتب التي تقرأها، وذلك لأن هذا الضغط والإرهاق في البداية سيطفيء شعلة حماسك، لذلك اختر الكتب التي تستطيع أن تحبها وتحب قراءتها.

اترك رد