9 أطعمة تساعد في تبييض وتنظيف الأسنان بشكل طبيعي

0

لا تكلف الابتسامة الإنسان شيئا على الإطلاق، ولا يوجد أي شيء يساوي أن تكشف تلك الابتسامة عن أسنان لامعة بيضاء، ونجد أنه في الفترة الأخيرة؛ ينفق الكثير من الناس الأموال على عمليات الأسنان، ولكن هناك العديد من الحلول التي تساعد في تبييض وتنظيف الأسنان وفي متناول كل إنسان في المنزل، والتي يمكنها حل بعض متاعب الأسنان بكل سهولة.

فيما يلي نعرض عليكم عدد من الأطعمة التي لم نكن نعرف مسبقا كيفية استخدامها لعلاج الأسنان وفقا للتقرير الصادر من موقع BrightSide الأميركي، وهي كالتالي:

9 أطعمة تساعد في تبييض وتنظيف الأسنان .. البصل أهمها

– تناول الجبن بدلاً من العلكة:

يعد تناول الجبن أحد الحلول لمشكلات الأسنان، حيث أنها غنية بالكالسيوم، كما أن بإمكانه المساعدة في التخلص من مشكلة التجاويف، كما أثبتت عدد من الدراسات أن درجة الحامضية هامة للغاية في صحة الأسنان، كما تم ملاحظة أن الجبن يساعد في رفع مستوى الحامضية إلى أكثر من 5.5، مما يساهم في الحد من خطر الإصابة بالتسوس.

كل ما ينتج عن مضغ العلكة هو اللعاب، والذي يفيد الأسنان كذلك، ولكن تتسبب العلكة بالضرر للأسنان؛ وبالأخص تلك تحتوي على نسبة كبيرة من السكر، كما ينصح بتجنب تناول العلكة للأشخاص المصابين بألام الفك، أو اضطراب في المفصل الفكي الصدغي.

– الكركم بدلاً من الأدوية:

من الصعب إزالة البقع الناتجة عن الكركم، حيث أنه كان يستخدم قديما في الصبغ، نظرا لقوة لونه وثباته، لذلك من غير المعقول أن يستخدم في تبييض وتنظيف الأسنان.

ولكن تم إجراء دراسة أثبتت أن الكركم لا يقتصر دوره على حل متاعب الأسنان فقط، ولكنه من الممكن أيضا أن يقلل من المتاعب التي تصيب الأسنان، ومنها التهاب اللثة وتورمها، ألام الأسنان، التهابات الدعامات الخاصة بالأسنان. ومن جانب آخر من الممكن للأدوية أن تعطيك شعور بالراحة ولكنه مؤقت، ومن الممكن أن تتسبب في الأضرار على صحة الإنسان على المدى الطويل، حيث أن الإفراط في تناول الأدوية من الممكن أن يتسبب في حدوث متاعب اللثة والأسنان ويسبب في حدوث جفاف في الفم.

– الخيار بدلاً من الليمون:

هناك اعتقاد بأن استخدام الليمون من الممكن أن يعطيك لمعان وبياض للأسنان، ولكن عند الرجوع إلى أطباء الأسنان، نجد أن الليمون له تأثير جانبي خطير جدًا على صحة الأسنان، وهو تحفيزه لفقد مينا الأسنان، لهذا ينصح باستخدام الخيار كبديل له.

حيث أن الألياف التي يحتوي عليها الخيار تقوم بتدليك اللثة والأسنان، إلى جانب أن عصير الخيار يساعد في التقليل والتهدئة من آلام اللثة.

وفي بعض الأماكن؛ نجد أن الليمون يتصدر قائمة أدوية الأسنان ومن الممكن أن يعطي الليمون مظهر جيد للأسنان بمنحها بياضا أكثر، ولكنه يقوم بتدمير مينا الأسنان من الداخل، وذلك لاحتوائه على الأحماض التي تتسبب في نزع الغطاء الرقيق من المينا الذي يغلف الأسنان بشكل تدريجي.

إقرأ أيضاً: غسيل الأسنان .. العلم يكشف “الوهم الأكبر” بحياة الملايين 

– الفراولة:

مما لا شك فيه أن الفراولة أحد الثمار المذهلة التي يعشقها الكثير من الأشخاص، ويذكر أنها أحد المبيضات القوية المستخدمة للأسنان، حيث أنها لا تعتبر مصدر غني بفيتامين سي فحسب، ولكن من الممكن استخدامها لتنظيف الأسنان، وذلك عند إضافة بيكربونات الصوديوم لها، لذلك نجد أنه مع تناول الفراولة، فضلا عن الطعم الشهي لها، إلا أنك توفر الصحة لأسنانك وتنظفها.

– جبن التوفو:

يتناول الكثير من الناس جبن التوفو، نظرا لاحتوائه على نسبة كبيرة من البروتين والكالسيوم، ولكن لا تقتصر فوائده على هذا فحسب، ولكن دعونا نتعرف على الفوائد الأخرى له.

يقال أن جبن التوفو يساعد على إدرار اللعاب في الفم، والذي يساهم بدوره في نظافة الأسنان، إلى جانب كونه قاعدي ومصدر هائل للكالسيوم.

كما أن جبن التوفو أحد مصادر البروتين، والذي يحتوي على نسبة كبيرة منه، لذلك لا تعتبر مفيدة فقط لصحة الأسنان، ولكنها مفيدة لصحة الجسم ككل.

– الشاي الأخضر بدلاً من الشاي الأحمر:

يعتبر لون المشروب من الأمور الهامة، فمثلا الشاي؛ كلما كان لونه غامق أكثر كان مذاقه أفضل.

ولكن على الرغم من أن الشاي الأخضر ذات لون فاتح، إلا أنه يحتوي على الكثير من الفوائد، ومنها أنه يعتبر أحد المصادر الغنية بالبوليفينول، والذي يساهم في مكافحة البكتيريا التي تصيب الأسنان، كما أنه يعمل على الحد من نمو البكتيريا في الفم، ومنعها من إفراز الأحماض التي تسبب التسوس.

والأهم أنه يساعد في التخلص من روائح الفم الكريهة.

أما عن الشاي الأحمر وكذلك القهوة، فبإمكانهم أن يسببوا بعض المتاعب للأسنان، حيث أنهم يساعدون في ظهور البقع بالأسنان، نظرا لاحتوائهم على قدر هائل من حمض التانيك.

– زيت جوز الهند بدلاً من الشوكولاتة:

من الممكن أن يكون استخدام زيت جوز الهند لصحة الأسنان أمرا عجيبا، ولكن أثبتت الدراسات أن هذا الزيت بإمكانه صنع المعجزات، حيث أنه يحتوي على حمض اللوريك، والذي يقوم بمحاربة البكتيريا المتواجدة في الفم والتي تسبب التسوس وروائح الفم السيئة، وتساعد في أمراض اللثة.

ويتم استخدام زيت جوز الهند بطريقة تعرف بالسحب، حيث أن الأمر يتطلب سحب الزيت من الأسنان بطريقة بطيئة، تتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة، وبعدها التوقف، كل ما عليك هو امتصاص الزيت وبصقه.

نجد أن كافة أنواع الشيكولاتة تتسبب في إصابة الأسنان بالتسوس، ماعدا الشيكولاتة الداكنة، حيث أن الشيكولاتة البنية، أو البيضاء، تحتوي على كمية كبيرة من السكر تزيد عن الكاكاو، والتي تتسبب في إصابة الأسنان بالتجاويف.

– الكرفس:

يتميز الكرفس بمذاقه الطازج، كما أنه مفيد للغاية لصحة الأسنان، حيث أنه يحتوي على كمية كبيرة من الماء، والتي تساعد في تحسين عملية المضغ، وإلى جانب أن أوراق الكرفس تساعد كثيرا في خسارة الوزن والحصول على خصر نحيف، فإنها تساهم أيضا في الحد من وجود البكتيريا في الفم.

كما يساهم الكرفس كذلك في تخلص الأسنان من الترسبات الجيرية، عند مضغه بشكل جيد؛ يساعد في تنظيف الفراغات الموجودة بين الأسنان من بقايا الأكل العالقة بها.

– البصل:

هل يعتبر البصل بالفعل من العناصر الجيدة لصحة الأسنان؟ والإجابة هي نعم حيث أنه يعتبر مبيض ومنظف للأسنان.

من الممكن أن يكون البصل سبب أساسي في منح الفم رائحة كريهة، ولكنه يحتوي على العديد من مركبات الكبريت التي تساهم بدورها في الحد من تكوين الترسبات، وكل ما عليك هو مضغ قطعة من البصل بالأسنان، وهي تقوم بدورها، كما يذكر أن حك الأسنان بالبصل يمكنه الحد من الشعور بألم الأسنان.

ومن الممكن أن يتسبب استخدام كميات كبيرة من الفلورايد في تسوس الأسنان، لذلك فإن استخدام معجون الأسنان بكمية كبيرة لا يساعد أبدًا في تقوية الأسنان والحفاظ على صحتها، بينما ما يحدث هو العكس.

إن الأسنان تساعد في إبراز جمال الابتسامة، لذلك علينا أن نهتم بها كثيرا.

اترك رد