صحتك تهمنا

7 علامات تدل على أن جسمك جائع جداً لعنصر المغنيسيوم

المغنيسيوم هو بطل الجسم المجهول، لأن له الدور البارز في أداء وظائف كثيرة في الجسم، ربما لا نعلم عنها شيء، لكنه هو البطل الذي يجعل العضلات والأعصاب تقوم بأداء وظيفتها على أكمل وجه، بل أنه هو الجندي المجهول لضبط سكر الدم، وكذلك المحافظ على صحة العظام.

وهو الذي يقوم بتنظيم التمثيل الغذائي داخل الجسم، وأمور عديدة ليس من الممكن أن تحدث داخل الجسم بدون ما يكفي من عنصر المغنيسيوم، وإذا اختفى هذا العنصر الهام تحدث متاعب صحية كبيرة، وفي هذا الموضوع سوف نتناول العلامات التي من خلالها تستطيع عزيزي القارئ أن تكتشف أن عنصر المغنيسيوم في الجسم يحتاج إلى زيادة واهتمام.

علامات إن ظهرت عليك فاعلم أن جسمك بحاجة إلى المغنيسيوم

إنّ الاحتياج اليومي للنساء من المغنيسيوم يتراوح ما بين ثلاثمائة وعشرة ملليجرام إلى ثلاثمائة وعشرين، وبالنسبة للمرأة الحامل تحتاج إلى من ثلاثمائة وخمسين إلى ثلاثمائة وستين، وهذا ما أقره المعهد الصحي الأمريكي.

وربما تتساءل عزيزي القارئ من أين أتي بكل هذه النسبة من المغنيسيوم؟ والإجابة لحسن الحظ متوفرة وليست بالأمر المعقد، فالمصادر الغنية بهذا العنصر الهام كثيرة مثل: المكسرات والخضار الورقي والموز واللبن الزبادي والفاصوليا وكافة البذور، وأكثر مصدر يوجد به مغنيسيوم هو الشيكولاتة الداكنة، ولكن دعنا في البداية وقبل أن نُشير إلى الأعراض التي إذا ظهرت عليك يجب أن تنتبه لأن عنصر المغنيسيوم قد نقص لديك، لابد وأن تعلم في البداية مَن هو المُعرّض إلى نقص المغنيسيوم في جسمه.

● يتعرض الإنسان الذي لا يتبع نمط حياة صحي إلى انخفاض في وجود المغنيسيوم في الجسم، ومن هؤلاء الأفراد: المتعاطين للكحوليات، وكذلك الذي يعاني من متاعب بجهازه الهضمي، وأيضًا الذي يعاني من نقص في نسبة فيتامين د.

● كل مريض يعاني من مرض كرون، وكذلك داء السكر من الدرجة الثالثة، والذي يعاني من الاضطراب الهضمي.

العلامات التي تؤكد نقص في عنصر الـ مغنيسيوم

إنّ علامات الإصابة بنقص هذا العنصر في الجسم لا تعتبر علامات تظهر على الفور، ولكن بعد مرور فترة طويلة من نقصه، مما يجعل هناك احتمالية لمواجهة متاعب أنت في غنى عنها، لذلك يجب عليك بعد كل فترة زمنية أن تقوم بإجراء الفحوصات الخاصة التي تثبت ما إذا كان هناك نقص في المغنيسيوم أم لا، ومن أهم العلامات التي تشير إلى نقصه ما يلي:

عدم الإخراج بشكل طبيعي من أهم مؤشرات نقص المغنيسيوم

من أهم المؤشرات التي تثبت أن المغنيسيوم قليل في الجسم هو إصابة الإنسان بالإمساك، لأن المغنيسيوم عنصر يعمل على تليين الأمعاء، وإذا لم تتبرز ثلاثة مرات أسبوعيًا على الأقل فهذا يعني أن نسبة المغنيسيوم في الجسم ليست كافية.

التغير في إيقاع ضربات القلب

من الأشياء الهامة التي قد تنبئ عن نقص المغنيسيوم في الجسم هو الانخفاض لمستويات البوتاسيوم، التي تؤثر على الخلايا الموجودة بعضلات القلب، مما يؤدي بدوره إلى التغيير المتباين في ضربات القلب، فقد يشعر الإنسان في بعض الأحيان بأن نبض القلب بطيئ أو سريع، وهذا مؤشر على نقص المغنيسيوم.

التغير في المزاج

ربما تكون هناك أسباب أخرى لحدوث تغير في مزاج الإنسان، منها مرضية ومنها نفسية، ولكن من الأسباب المرضية هي نقص المغنيسيوم الذي قد يصاحبه أيضًا ما يسمى بالخدر العقلي، والإحساس بالتبلد وزيادة الشعور بالقلق.

إصابة العضلات بالتشنج من نتائج نقص المغنيسيوم

أكد بعض الباحثين أن هناك إنقباضات عضلية قد تجعل الإنسان يشعر بأن ذراعيه أو ساقيه أُصيبوا بالصلابة، والسبب في ذلك أن عنصر الكالسيوم قد تم ضخه بشكل كبير إلى خلايا المخ العصبية، وتم امتصاص كل هذه النسبة بسبب أن المغنيسيوم نسبته منخفضة.

فكمية الكالسيوم إذا زادت عن الحد وعدم وجود مغنيسيوم يمتصها يتم إثارة كل عصب في العضلات، لذلك تجد أن أكثر الناس عُرضة للإصابة بتشنج العضلات هم النساء الحوامل وبعد إنقضاء فترة الحمل ينتهي هذا الأمر، لذلك إذا كنت تعاني من هذه التشنجات الغير مبررة عليك أن تتجه إلى الطعام الغني بالمغنيسيوم.

نوبات تشنجية

يعتبر هذا العرض من الأعراض التي يجب التوجه إلى الطبيب بعدها على الفور، لأنها نوبات تشبه الصرع لكنها ليست مرض الصرع المتعارف عليه، وإنما السبب هو انخفاض ونقص ملحوظ في عنصر المغنيسيوم في الجسم، مما يؤدي لزيادة النشاط الكهربائي الغير طبيعي داخل الدماغ، لذلك يجب التوجه إلى الطبيب لأن الطعام في هذه اللحظة لن يكون كافي وحده.

الإصابة بالأعراض الشبيهة بالأنفلونزا

هناك أعراض تأتي مع الانفلونزا غير الرشح أو الارتفاع في درجة الحرارة، ومن هذه الأعراض الشعور بالغثيان والفقدان للشهية والإحساس بالضعف والإرهاق، فإذا ظهرت كل هذه الأعراض بدون الإصابة بالانفلونزا أو بنزلة برد، فربما تكون هذه علامة مؤكدة على نقص المغنيسيوم، خاصًة إذا استمرت لمدة أكثر من أربعة أيام.

من علامات نقص المغنيسيوم التنميل في القدمين وأصابع اليد

يلعب الدور الأساسي في نبضات الجسم العصبية، لذلك إذا انخفضت نسبة المغنيسيوم في الجسم يشعر الإنسان بوخز وتنميل (بالإنجليزية: Formication) بشكل دوري في أطرافه، بل وربما لا يشعر بأطرافه أصلًا وكأنها قد قررت النوم

وفي نهاية مقالنا نود أن نقدم لك نصيحة وهي: إن شعرت في وقت من الأوقات بإحدى هذه العلامات يجب عليك التوجه إلى الطبيب لاستشارته بدلًا من الاكتفاء بالقراءة عن الموضوع.

إقرأ أيضاً: برودة بالأطراف ودوخة.. 7 علامات تدل على أنك تعاني من ” انسداد الشرايين “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!