هل تعلم ما الفرق بين الفلفل الأخضر والأصفر والأحمر؟

الفلفل الأخضر والأصفر والأحمر.. هل تعلم فيمَ تختلف؟

0

هل تعتقد أن الفلفل الأخضر نوع، والأصفر نوع، وبالمثل الأحمر؟ معنا سوف تُصحِّح تلك المعلومة الخاطئة، والتي يتداولها كثير من البشر؛ والصحيح هو أن الفلفل الأخضر هو ذاته النوعان الآخران، ولكن تمَّ قطفه قبل أن ينضج بالقدر الكافي، لذا فإن من يأكله يشعر بأنه ليس حلو المذاق مثل الأصفر، أو حتى الأحمر، وهو أرخص من حيث السعر السوقي.

يتضمَّن الفلفل الأخضر 13.7% فيتامين C، وكذلك 12% فيتامين A، بينما الفلفل الأصفر يحتوي على 28.2% فيتامين C، ونسبة 3.6% من فيتامين A، ويُعَدُّ الأخير هو الأقل وجودًا في المتاجر والأسواق عن نظيريه الأخضر والأصفر.

ما أبرز فوائد الفلفل بمختلف أنواعه؟

هناك دراسات مؤكدة في ان أكله هو أحد العوامل المُساعدة في التخلص من الصداع الذي ينتج عن الإصابة بالإرهاق، أو حساسية الجيوب الأنفية.

ويُساعد تناوله في تسكين الآلام، والتَّخلُّص من الالتهابات الخاصَّة بالمفاصل أو العظام، وذلك على خلاف المركبات الدوائية المُسكِّنة، والتي قد تُخلف آثارًا سلبية في حالة استعمالها لفترات زمنية طويلة.

يُساهم الفلفل في الحماية من الإصابة بسرطان القولون وسرطان المعدة على وجه الخصوص، حيث تضمَّنت إحدى الدراسات الطبية، التي أُجريت على مواطنين في الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، وخلصت الدراسة إلى أن انخفاض مُعدَّلات الإصابة بتلك الأمراض السرطانية؛ نتيجة استخدام الفلفل في الوجبات الغذائية بشكل عام.

يتضمَّن الفلفل عناصر غذائية تُسهم في استرخاء الجسم، والتَّخلُّص من الأرق المُلازم لبعض الأعمال اليومية الشاقة.

يُساهم الفلفل الحار على وجه الخصوص في ضبط مُعدَّل السكر بالدم، وهناك دراسات طبية متعددة أكدت ذلك.

هل للفلفل مساوئ صحية؟

إن الإفراط في تناول الفلفل الحار خاصَّةً قد يكون له آثار سلبية متعددة، ويتفاوت ذلك من فرد لآخر، ومن أبرزها حدوث غثيان، والشعور بآلام في منطقة البطن، بالإضافة إلى إمكانية الإصابة بمرض البواسير، وكذلك قد يؤدي إلى حدوث آلام في العينين، أو التعرُّض لحدوث حساسية في الجلد.

وفي الختام لا بد من الإشارة إلى أن الفلفل ذو اللون الأحمر هو الأكثر احتواءً على الماء كما يعتبر الأحلى من حيث المذاق وربما هذا ما يجعله الأغلى من حيث الثمن في بعض المناطق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.