اختبار بسيط للتأكد من شربك “الكمية الصحية” من الماء

من المعروف ان جميع الكائنات الحية لا تستطيع مواصلة الحياة دون الماء، ويشمل هذا الأمر الانسان الذي تُشكل المياه نسبة تبلغ 75 % من الماء ( الأطفال) إلى 55 % ( كبار السن)، فالماء يشكل نسبة عالية من تكوين الجسم البشري كما في باقي الكائنات الحية الأخرى وتختلف هذه النسبة من كائن لآخر.

ويشرب الانسان الماء لعدة أسباب مختلفة ولكن السبب الرئيسي هو نقص الماء في الجسم ، وهنا تنشأ عملية التحفيز البيولوجي الذي يرسله الدماغ للجسم لشرب الماء.

وينصح كثير من الأطباء بشرب ستة إلى ثمانية أكواب من الماء على الأقل بشكل يومي، لكن كثير من الناس لا يصغون لهذه النصائح الصحية القيمة فيقعون في العديد من المتاعب الصحية نتيجة عدم شربهم الكمية الكافية من المياه بشكل دوري.

ويحافظ تناول كميات كافية من المياه على صحة الكليتين وصحة البشرة بشكل خاص كما يساعد في عملية تنظيم الهضم ومنع الإمساك.

بحسب الهئيات الصحية حول العالم ومن بينها هيئة الصحة العامة في بريطانيا يؤدي عدم شرب كمية كافية من الماء إلى الجفاف والتعب والدوار كما يؤثر عدم شرب كمية كافية على مرونة البشرة.

ولكن كيف تعرف اذا كان جسمك يعاني من نقص المياه أم لا ؟

هناك اختبار سهل أجازته المكتبة الطبية الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية، وعند القيام بهذا الاختبار البسيط ستلاحظ اذا ما كنت قد شربت الكمية الكافية من المياه أم لا، وبناء على هذا الاختبار ستقوم بشرب الكمية الكافية لسد هذا النقص.

أما الاختبار فهو سهل جداً، فيكفي أن تقوم بعملية قرص الجلد فوق ظاهر يدك لعدة ثواني، ثم توقف عملية القرص ، فإذا لاحظت ان الجلد قد عاد بسرعة لوضعه الطبيعي قبل عملية القرص فهذا يعني انك تشرب المياه بشكل جيد. أما اذا إرتد الجلد ببطء فهذا دليل على نقص المياه في جسمك وانك بحاجة لشرب كمية كافية منه لمعالجة الأمر.

وهناك اختبار آخر بسيط من خلال النظر إلى لون البول، فإذا كان لون البول غير داكن وخالي من الروائح فهذا دليل انك تشرب كمية كافية من الماء.

المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.