6 أمور خاصة بك عليك ابقاءها سرًا

0

أحاديثنا وأفعالنا وكثير من الأمور الخاصة في الحياة على قدرٍ كبيرٍ من الأهمِّية، وبعض منها إيجابي، والآخر سلبي، وهناك خبرات حياتية وبمعرفتها سوف تُصبح قادرًا على تجاوز كثير من المُعوِّقات، ويُصبح ذهنك خاليًا، ومُتفرِّغًا بشكل تام للتفكير المُستقبلي الصحيح، بالإضافة إلى تجنُّب كثير من المشاكل، وسوف نُبيِّن من خلال فقرات المقال التالي 6 أمور خاصة يجب أن تظلَّ قيد السِّرِّيَّة.

6 أمور خاصة عن حياتك عليك ابقاءها سرًا

لا تمُنَّ على الغير بما تفعله من أمور جيِّدة:

القيام بعمل الخير أو مُساعدة الغير في أي أمور من أمور الحياة؛ يجب أن يكون في طيِّ الكتمان، وذلك مُحبَّب من الناحية الدينية، بالإضافة إلى أنه يُجنِّب الإنسان الوقوع في براثن الكبر والتَّعالي، ومن المهم أن يتم ذلك في إطار من السِّرِّيَّة.

لا تقُم بالكشف عن خططك المستقبليَّة:

لكل شخص خطط يرجو تحقيقها في المُستقبل، وبتلك الخطط بعض جوانب الضعف، التي يُمكن أن تكون محلَّ نقد من الآخرين، ومن ثَمَّ بثُّ روح الانهزامية لديك، لذا وجب عدم الإفصاح عن ذلك لحين الانتهاء من تنفيذ الخطط، ومواجهة الصعوبات بكل بسالة والتغلب عليها، وتحقيق الأهداف بكل دقَّة.

يجب ألا تُفاخر ببطولاتك وشجاعتك بشكلٍ دائمٍ:

هناك لحظات فارقة في حياة كل شخص، وفيها تتم مُواجهة المشاكل بشجاعةٍ، نتيجةً لإطلاق الدوافع واستنهاض الهمم والقوى الداخلية، ومن ثم تخطِّي كثير من السلبيات، وهناك فئة من الأشخاص يقومون بسرد تلك التفاصيل بصورة مُبالغ فيها أمام كل من يُحادثونه، وذلك من الأمور غير المُحبَّبة، ويجب الاحتفاظ بها.

لا تُطلق العنان لنفسك في سرد ما قام به الآخرون من أفعال سيئة:

قد تتَّسخ الملابس الخاصَّة بالشخص مع الاستعمال، وكذلك يُمكن اتِّساخ العقل؛ من خلال القيام بتفصيل ورواية ما يقوم به الآخرون من حماقات عند العودة إلى المنزل، لذا وجب توخِّي الحذر في ذلك، وعدم إعطاء أمور سيئة أكثر من حجمها.

يجب ألا تكشف عن تفاصيل الحياة الشخصيَّة:

لكل شخص تفاصيل شخصية متعلقة بنمط الحياة اليومي؛ مثل طبيعة ما يتم تناوله من غذاء، وكذلك النوم مُبكِّرًا، والاستيقاظ مُبكِّرًا، والتَّوجُّه إلى العمل، والحصول على راتب مُتميِّز… إلخ، ومن المهم الاحتفاظ بذلك، ودون تباهٍ.

لا تتحدَّث عن المشاكل الأسريَّة:

لكل منزل خصوصيَّات خاصَّة به، وطالما ظلت المشاكل في إطار من السِّرِّيَّة، فإن الأمور سوف تُصبح على ما يُرام، ولكن بمجرد الإفصاح عن ذلك؛ فسوف يُصبح ذلك بمثابة زيادة للحمل الذِّهني، وخاصَّةً في ظل قيام البعض باستغلال الظروف الشخصيَّة بشكلٍ سلبي.

اترك رد