أهم 10 أطعمة ستعتني بصحة كبدك

10 أغذية يجب عليك أن تتناولها لتعزز من صحة كبدك

0

بالطبع هناك العديد من المواد السيئة التي تستقبلها أجسادنا، والكبد هو العضو الذي يقي أجسادنا من تلك المواد بعد معالجتها.

لذلك سوف نقدم لك عزيزي القارئ أهم عشرة أغذية يجب عليك أن تتناولها حتى تقوي من قدرة كبدك على تطهير نفسه.

1-الشاي الأخضر:

يحتوي الشاي الأخضر بوفرة على مضادات الأكسدة وبالأخص الكاتيشين والذي يعتبر هو العنصر الأهم من عناصر مجموعة الفلافونويد، وحسب ما يقوله العلماء فالشاي الأخضر له القدرة على حماية الإنسان من الإصابة  بالسرطان.

2-الخضراوات والأعشاب:

للخضراوات القدرة على حماية الكبد حيث أنها تعمل على طرد النفايات من الطعام الذي يدخل إلى أجسادنا.

فالسبانخ والجرجير والشيكوريا من الخضراوات التي تعمل على تدفق الصفراء، مما يعمل على طرد النفايات خارج جسم الإنسان.

والبنجر أو الشمندر يطهر الدم من النفايات، وهذا يحسن من صحة الكبد.

أما كرنب البروكسل والبروكلي والقرنبيط فهي من الأطعمة التي تحفز الكبد على إفراز الإنزيمات؛ لتخليص الجسم من والشوائب والنفايات.

3-الجوز:

إن الجوز من الأطعمة الغنية بالأرجينين كما أنه يحتوي على الجلوتاثيون وأوميغا 3 والأحماض الدهنية، وجميع تلك المكونات تحسن من قدرة الكبد على طرد النفايات خارج الجسم.

وإلى جانب ذلك فالجوز يحتوي بوفرة على الدهون الغير مشبعة ومضادات الأكسدة والتي بدورها تمنع تكون الدهون غير المفيدة في الكبد، أما الدهون الصحية فهي تبقى لعمل أغشية خلايا قوية محيطة بخلايا الكبد.

4-زيت الزيتون:

إن زيت الزيتون النقي من الأطعمة المفيدة جداً للكبد، ويقوم بجزء من وظائف الكبد حيث أنه يقوي قاعدة الدهون التي تطرد المواد السيئة خارج الجسم.

5-الجريب فروت أو الزنباع:

إن الزنباغ من الأطعمة الغنية بفيتامين ج إلى جانب عنصر الجلوتاثيون الذي يفرز بواسطة الكبد.

كما أنه من الأطعمة المساعدة على إصلاح الأنسجة التالفة وإفراز البروتين وتقوية جهاز المناعة، ويوجد ما يزيد عن ال 70 ميلليغرام من الجلوتاثيون، وهذا يحفز الكبد على إفراز الإنزيمات التي تعمل على تخليص الجسم من المواد والنفايات السيئة.

6-الثوم:

يعتبر الثوم من أغنى الأطعمة بالمواد التي تساعد الكبد على أداء وظيفتها، كما أنه يحتوي بوفرة على السيلينيوم، وهذا يضاعف من الدور الذي تؤديه مضادات الأكسدة ويخلص الجسم من النفايات.

ومن ضمن العناصر التي يحتوي عليها الثوم الأرجينين، وهو من الأحماض الأمينية التي تجعل الأوعية الدموية مسترخية ويقلل من تعرض الكبد للضغط الدموي.

ويحتوي أيضاً على فيتامين ب6 مضاد الالتهابات، إلى جانب فيتامين ج والذي يقي الجسم من التلف والأكسدة الخلوية.

7-التفاح:

يحتوي التفاح بوفرة على البكتين، والبكتين مفيد في طرد النفايات من الجسم والجهاز الهضمي الذي بدوره يقلل الضغط على الكبد.

8-الليمون:

إن الليمون من الأطعمة الغنية بفيتامين ج، فيتامين ج الذي يحول النفايات إلى مواد لها القدرة على الذوبان يتخلص منها الجسم بسهولة.

وعصير الليمون والليم يساعدان الكبد على القيام بوظيفته.

9-الأفوكادو:

إن الأفوكادو من الأطعمة التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة، فهو يحتوي على الجلوتاثيون بالإضافة إلى فيتامين C وE

وهذه الفيتامينات تقوم بدور مضادات الأكسدة لمنع إصابة خلايا الكبد بالتلف.

ومن ضمن الفيتامينات التي يحتوي عليها الأفوكادو أيضاً فيتامين K الذي يعمل هو وفيتامين E على حماية الكبد من الالتهابات.

كما أن الدهون المفيدة التي يحتوي عليها الأفوكادو تعدل من مستوى الكوليسترول في الدم.

10- الكركم

الكركمين مضاد قوي للأكسدة ومضاد للالتهاب، وهو يعتبر المادة الرئيسية الغني بها الكركم والتي لها فاعلية كبرى.

فالكركمين يحافظ على القنوات الصفراوية ويحفز تدفقها .

كما أنه يجدد خلايا الكبد وهذا يحول دون تحول المواد السيئة إلى مركبات تضر بالجسم، لذلك احرص على إضافة بعض من الكركم إلى طعامك يومياً.

 

ما هو الطعام الذي تحرص على تناوله؟

اترك رد