8 أسباب وراء ظهور التعب على عينيك والتي لا علاقة لها بالنوم

تعرَّف على 8 أسباب لظهور التعب حول العينين مع الحلول

0

التَّعب حول العينين، والهالات السوداء حولهما، وانتفاخهما، والإجهاد الواضح عليهما، من أكبر المشاكل التي يُعاني منها كثيرٌ من الناس، قد تكون في أحد الأيام جالسًا وتشعر بالارتياح وليس في بالك شيء، ليأتي صديقك فيصمت بعد نظرةٍ طويلةٍ نحوك، ثم يقول لك بقلق: “تبدو مُرهقًا!”، سيكون ذلك صادمًا في الحقيقة، فهي اختصار للوضع السيئ الذي رآه بسبب حالة عينيك والسواد الذي يحيط بهما، وهي ليست مشكلةً كبيرةً بالفعل، ولكن كثيرًا من الناس يعتبرونها عيبًا ويحاولون إيجاد الحلول لها، ولكن هل قلة النوم هي السبب الوحيد لذلك؟! بالتأكيد لا، هناك بالفعل 8 أسبابٍ أخرى كمشاكل صحية أو أسلوب حياة يسبب التعب للعينين مع ظهور السواد حولهما أو ربما تكون أسبابًا وراثية! وهل هناك حلول لهذه الأسباب لنعيد جمال الأعين ونتخلص من هذه المشكلة؟! سنتعرف على هذه الأسباب المختلفة كلها مع حلولها فتابعوا معنا.

ما الأسباب الثمانية لظهور التعب حول العينين؟!

1.  إجهاد العينين مع عدم ارتداء النظارات

إذا كنت ممن لا يحب ارتداء النظارات الطبية وتُحدِّق في شاشات الكمبيوتر لوقتٍ طويلٍ بسبب العمل، فهذا قد يسبب إجهاد العينين، لا سيما عند محاولة النظر للعلامات البعيدة، أو القراءة بكل جهد، فهذا يسبب تمددًا في الأوعية الدموية حول العينين وفقًا لما يقوله الدكتور “ساندرز”، وبسبب زيادة التدفق في الدم قد تظهر الهالات السوداء بشكلٍ متفاقم مع عينين مُرهقتين.

الحل الأفضل أن تريح عينيك من شاشة الكمبيوتر، وذلك باتباع أفضل قاعدة وهي 20/20/20، والتي تعني أنه يجب النظر إلى شيءٍ يقع على بُعد 20 قدمًا كل 20 دقيقة من جلوسك لمدة 20 ثانية، وهناك حلٌ آخر يتمثل بالتوقف عن الإصرار بعدم ارتداء النظارات الطبية والحصول على واحدة جديدة مناسبة للحالة الصحية، وفي حال عدم وجود مشكلة بالأعين فيمكن وضع نظاراتٍ للوقاية من الأشعَّة الضارة لتحميها بما يكفي.

2.  التصبُّغ الزائد تحت العينين

أحيانًا يكون سبب التصبُّغات الزائدة تحت العينين وراثيًّا، كارتفاع الميلانين الذي يشكل هالات سوداء تحت العينين وفقًا لرئيسة قسم الصحة وأخصائية الحساسية “تانيا إليوت”، وتقول أيضًا طبيبة الأمراض الجلدية “لوريتا سيرالدو” إن تحديد سبب الصبغة ممكن بطريقةٍ سهلة لا تحتاج إلى كثير من الجهد، وهي باستخدام السبابة مع الضغط بها بشكلٍ خفيف تحت العين، فإذا كانت الهالات السوداء تختفي وتظهر من جديد فهذا يعني بأنها تكونت من الأوعية الدموية، أما إن كان الضغط لا يخفف من الهالات ولا ينفع فذلك يعني بأن المشكلة هي بالتصبُّغ الزائد، وحل هذه المشكلة كالآتي:

يجب استخدام منتجاتٍ طبية تحتوي على الفيتامين C فهو عامل إشراق، كما أنه يجب وضع الواقي الشمسي بشكلٍ يومي مع الحذر من التَّعرُّض لأشعَّة الشمس لوقتٍ طويل حتى لا يزيد التصبُّغ، ويمكن استخدام المنتجات المناسبة لمنطقة العين الحسَّاسة، والتي تحتوي على فيتامين K.

3.  تأثير تقدم العُمر

تقدم العمر له تأثيرٌ كبير على تعب العينين، فوفقًا للدكتور “ساندرز” فإن الدهون الموجودة في الوجه تُهدر عند التقدم في العمر ويصبح إنتاج الكولاجين أبطأ فيسبب ذلك ترقُّق الجلد ويفقد مرونته، وبذلك نرى الأوعية الدموية بشكلٍ أوضح تحت الجلد بسبب الترقُّق وتظهر الهالات السوداء حول العينين، كما أن ضعف النسيج الضام هو ما يسبب النظرة الثقيلة النائمة لدى كبار السن لكونها تسبب ترهل الجلد والانتفاخ تحت العينين.

4.  حساسية العينين

لحساسية العينين تأثيرٌ كبير على تعبهما، فالحساسية تطلق الهيستامين، وهي مادة كيميائية تُوسِّع الأوعية الدموية، وبذلك يزيد تدفق الدم تحت العينين، كما أن هذه المادة تسبب الحكة التي تزيد من الالتهابات والتورم وتجعل السوائل تتراكم تحت العينين، فيسبب ظهور الهالات السوداء ومظهر العينين المُتعبتين، لا سيما إن فركت عينيك أو خدشتهما، وذلك وفقًا لما قاله الدكتور “ساندرز”.

الحل لهذه المشكلة سهل يتمثل باستخدام مضادات الهيستامين التي لا تحتاج إلى وصفةٍ طبية، ويمكن وضع الكمَّادات الباردة للتخفيف من التورُّم في الليل.

5.  الدم الأكسجيني في الأوردة

إن ظهور الهالات السوداء المزرقَّة يكون أحيانًا بسبب الجلد الشفاف والرقيق للغاية حول العينين، والذي يمر من أسفله الدم الأكسجيني في الأوردة، وبذلك يجعل من ظهوره تحت العينين سهلًا، ويمكن رؤية هذه الهالات الزرقاء بشكلٍ أكبر في الصباح بعد النهوض من النوم، حيث إن السوائل تتراكم طوال فترة الاستلقاء في الليل.

الحل لهذه المشكلة يعرضه الدكتور “سيرالدو” للتقليل من الهالات السوداء الوعائية باستخدام الكريمات التي تحتوي على فيتامين K ويتم وضعها مرَّتين يوميًّا، ولكن هذا العلاج قد لا ينجح مع الجميع، ولذلك يمكن تجربته تحت عينٍ واحدة لأسبوعين على الأقل وإن لم تلاحظ أي تحسن عليها فيجب مراجعة الطبيب، أما إن كان هناك تحسن فسيكون العلاج مناسبًا وجيدًا ويمكن الاستمرار به.

6.  تناول الأطعمة المالحة

إن الانتفاخ المؤقت الذي يتناقص خلال اليوم يمكن أن يكون بسبب احتباس السوائل الناتج من تناول كثير من الملح في وجبات الطعام، وذلك ما تقوله طبيبة الأمراض الجلدية في جامعة كورنيل “هدلي كينغ”، وهناك بالفعل كثير من الناس الذين يبالغون بوضع الملح في كل وجبات الطعام.

لحل هذه المشكلة يجب التقليل من استهلاك الملح مع زيادة شرب الماء، كما أنه يجب استخدام كريم العين الذي يضم الكافيين ليضيق الأوعية الدموية مع النوم على وسادتين.

7.  بنية العظام

كما ذكرنا سابقًا قد يكون سبب تشكل الهالات السوداء تحت العينين وراثيًّا بسبب محيط الجمجمة وتفاعل الجلد والدهون تحته مع تحديده، فالحوض العميق في محيط العين وهو الأخدود الممتد من الزاوية الداخلية للعين على طول الخد يسبب إنشاء نصف دائرة واضحة تحت العينين، ويقول الدكتور “إليون” إن بعض الناس لديهم مآخذ للعيون أكثر عمقًا وغرقًا مما يجعل الهالات السوداء تبدو أكثر سوءًا بسبب ظلال بنية العظام، وهذه البنية هي منذ الطفولة ووراثية.

8.  الجفاف

تقول الممرضة “ريبيكا لي” في مدينة نيويورك إن الجلد الذي يحيط بالعينين يكون حساسًا جدًّا للترطيب والبيئة، وهكذا فإن الجفاف يؤثر بشكلٍ كبير على العينين ويسبب إجهادهما، ولذك يجب زيادة شرب الماء يوميًّا لتجنب الجفاف الذي يؤثر على أعيننا وعلى صحتنا بشكلٍ عام فهو قاتل، ويسبب التعب ويظهره على الأعين حتى ولو كنا ننام بشكلٍ جيدٍ يوميًّا، بالإضافة إلى أن الجفاف يسبب كثيرًا من الأضرار الأخرى على الإنسان والمخاطر المحتملة، فهو مسببٌ للضعف في عمل القلب ولذلك يظهر الإرهاق على المصاب مع إنقاص حجم الدم وله مُتتالياتٌ أخرى.

الحل الأفضل هو زيادة كمية الماء التي نشربها بشكلٍ يومي حتى نوقف الجفاف ويجب الاستمرار بذلك لتجنبه والحفاظ على الصحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.