13 عادة منزلية تتسبب في رفع فاتورة الكهرباء.. تعرّف عليها

يتساءل عديدٌ من الناس حول العالم عن ترشيد طاقة وكهرباء المنازل، وذلك بسبب ارتفاع فواتير الكهرباء الشهرية والسنوية في بعض البلدان، مما جعل هناك بحثًا حثيثًا حول الوسائل التي من خلالها يمكن ترشيد الكهرباء والطاقة.

ولقد استعرض تقرير منشور على موقع “بيزنيس إنسايدر” الأمريكي، بعض الطرق الخفية التي يمكن من خلالها خفض قيمة الفاتورة الشهرية للكهرباء، وهو ما نتناوله في النقاط التالية:

 

عدم فتح الثلاجة دون حاجة ضرورية: فقد ذكر معهد العلوم الزراعية التابع لجامعة فلوريدا الأمريكية أن حوالي 7% من إجمالي طاقة الثلاجة تأتي نتيجة فتح أبوابها، لذلك ننصح بعدم فتح أبواب الثلاجات إلا للضرورة والحاجة.
وضع الطعام الساخن في الثلاجة: فهذه من العادات الشائعة التي اتضح أنها من العادات التي تؤدي إلى تقليل جودة وكفاءة الثلاجة مع الوقت، مما يتسبَّب في إهدار مزيد من الكهرباء.


المياه الساخنة في الغسالة: يُعتبر غسل الملابس في المياه الساخنة داخل الغسالات الأوتوماتيكية يستهلك نحو 90% من الطاقة الموجهة لتشغيل الغسالة، لذلك ينُصح بتقليل تلك الخاصية قدر الإمكان لترشيد الكهرباء.
الاستخدام الزائد على الحد للسخانات الكهربية: من العادات السيئة التي يمكن من خلالها رفع قيمة الفاتورة الشهرية للكهرباء هو أخذ حمَّام طويل، مما يعني زيادة استخدام السخانات الكهربية، وبالتالي إهدار الطاقة وزيادة الفاتورة، لذلك يُنصح بتقليل الاستخدام، أو قصر مدة الاستحمام.

استخدام منظمات حرارية مبرمجة: نصح التقرير أيضًا استبدال المنظمات الحرارية التقليدية القديمة بأخرى جديدة مبرمجة، وذلك من أجل كفاءة الأجهزة ومن ثم توفير الكهرباء والطاقة المستهلكة.

عدم تشغيل غرفة التبريد الفارغة: ينصح التقرير أنه لا بد من توقيف غرفة التبريد المنزلية في حال فراغ تلك الغرفة، لأن هذا إهدار عالٍ للكهرباء دون حاجة ضرورية.

دورة التجفيف في غسالة الصحون تستهلك كهرباء زائدة على الحد؛ لذلك ينصح التقرير إلى تقليل تشغيل دورة التجفيف، وترك الصحون على رفِّ المطبخ لكي تجفَّ تلقائيًّا.
تشغيل غسالة الصحون وهي غير ممتلئة: تستهلك غسالات الصحون مزيدًا من الكهرباء والطاقة، حيث تستهلك الدورة الواحدة لغسيل الأطباق نحو 1800 واط، لذلك نصح التقرير باستغلال الدورة في غسيل أكبر كمية من الصحون.

المصابيح المتوهجة: تُعتبر من الوسائل المُهدرة للكهرباء والطاقة، لذلك يجب استبدال تلك المصابيح بأخرى موفرة للطاقة، ولقد ألغت الولايات المتحدة استخدام تلك المصابيح المُهدرة للطاقة منذ عام 2014.

عدم ضبط شاشة التلفاز على أعلى مستوى من الإضاءة: حيث نصح التقرير المستخدمين بتقليل نمط إضاءة الشاشة، وذلك لتوفير 30% من الكهرباء المستهلكة من خلال جهاز التلفاز.

ترك الأجهزة الكهربية موصولة بالقابس: من العادات المنتشرة في العالم ترك الشواحن والحاسبات وأجهزة التلفزيون وباقي الأجهزة الكهربية موصولة بالقابس الكهربائي، وهذه وسيلة من وسائل زيادة استهلاك الكهرباء، لذلك نصح التقرير بعدم فعل ذلك.

تنظيف فتحات تهوية التكييفات والدفايات: من الوسائل التي تساعد على ترشيد الكهرباء تنظيف الفتحات الهوائية في المكيفات والدفايات حتى تعمل بكفاءة وجودة ولا يضطر المستخدمون في رفع الدرجات التي تزيد من استهلاك الكهرباء.

استخدام أغطية القدور: تلك الوسيلة تؤدي إلى زيادة الوقت المُستغرق في تسوية الطعام، وبالتالي يزيد من استخدام الطاقة الكهربية، لذلك ينُصح بعدم استخدام تلك الأغطية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.