6 مواصفات تتوفر فقط في المفكرين والعباقرة وأصحاب الذكاء العالي جداً .. تعرف عليها

ما الصفات الست التي يتحلى بها المفكرون والعباقرة؟

0

يعتبر العباقرة والمفكرون طبقة نادرة جداً في المجتمعات حيث يتمتعون بذكائهم الحاد والذي يظهر منذ وقتٍ مبكرٍ في حياتهم ويتمتعون بخصائص معينة، ولهم نظرة مختلفة عن غيرهم فأهدافهم تبتعد عن المصالح الشخصية والرغبات، وهناك بالفعل 6 صفاتٍ لا تتوفر إلا في العباقرة وأصحاب الذكاء الحاد، سنتعرف عليها معاً فتابعوا…

6 صفاتٍ يتميز بها المفكرون والعباقرة

1.      يتمتعون بملامح طفولية وجنونية

هناك تشابه بين العبقري والنمط الطفولي، ولذلك سبب يتلخص في الجهاز العصبي، فهذا الجهاز يتفوق على غيره من الأجهزة عند الأطفال كما أنه يسبقهم بالنمو، وهذا الأمر متطابقٌ مع العباقرة مهما تقدم بهم العمر، فالتفوق العصبي لدى الفئتين يفسر سرعة تعلمهم وتفكيرهم اليسير وكذلك بديهيتهم الحاضرة دائماً.

أما الجنون فهناك تشابهٌ في بعض الأشياء لاسيما أن المجنون يعيش الحاضر، وإن كان يعيش في الماضي فيعتبره كأنه الحاضر ويعيش فيه كذلك.

2.    يعارضون النظم المعروفة

للعبقري تفكيرٌ حر ولذلك فإن إتباع الأنظمة التعليمية والدراسة الأكاديمية يعتبرها أمراً سائداً ورسمياً خاضعاً للمجتمع، وعند دخوله مراحل التعليم فإنه يحاول أن يوفق بين نتائج تفكيره الحر والمعتقدات النمطية.

3.    الشخصية المزدوجة

إن الشخص حاد الذكاء له طبيعةٌ مكونة من عنصرين متعارضين، أحدهما يغمسه في الظلمات والسواد، وآخر يجعله يحب الجانب المشرق من الوجود والبحث عن النور، وبين هاتين الشخصيتين تُبنى لديه نظرته الجديدة لما يعيشه ويراه حوله، وذلك وفقاً لأفكاره ومعتقداته التي تتكون لديه.

4.    يكرهون الضجة والضوضاء

إن التفكير يحتاج إلى الهدوء والمفكرين والعباقرة يعتبرون كل ضجةٍ تخلفاً عقلياً وهي تعذيبٌ لمن يعمل بعقله ويفكر طوال الوقت، فمن يستطيع تحمل الضوضاء بدون الشعور بأي انزعاج يعتبر دليلاً على عدم تفكيره بشكلٍ عميقٍ أصلاً.

5.    التفكير الحر والتحرر

لدى العباقرة تفكير حر يجعلهم يتحررون من كل القوالب التي رُبطوا بها منذ ولادتهم ويستطيعون التحرر منها منذ وقتٍ مبكر، وبتفكيرهم الحر يستطيعون التحرر من أي فكرةٍ وطنية أو قومية أو إيديولوجية وغيرها، ويختلفون عن الجميع باعتبارهم متحررين من تفكير المصلحة الشخصية فهم يهتمون بسيادة المعرفة على الإرادة كيفما كانت.

6.    ظهور ملامح الكآبة والشقاء

إن الشقاء الفكري يتسبب بملامح الاكتئاب لدى العباقرة، فهذا الشقاء أمرٌ لا مفر منه بسبب اختلاف نظرة السعادة، فحياة المفكرين ليست سهلة مقارنةً بالشخص العادي، فكل شخصٍ عادي ترتبط سعادته بتحقيق أهدافه الشخصية ولكن العبقري لا يبحث عن ذلك بل ما يبحث عنه هو الموضوعية في الأشياء، وبذلك لا يكون نجاحه سهلاً بتلك البساطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.