لماذا يجب عليك البدأ في تخزين القهوة في الفريزر ؟

0

تعتبر القهوة من المشروبات الساحرة للملايين حول العالم، فقد تعددت الطرق في إعداد فنجان القهوة واختيار حبوب القهوة وتنوعها، وتهافت الملايين على اختيار تلك الحبوب بأنفسهم من أجل طحنها وإعداد القهوة المفضلة لديهم، لضمان الرائحة الذكية والنكهة المميزة التي يفضلونها.

ولقد ظهرت العديد من الطرق التي تناولت إعداد وتحضير حبوب القهوة وكيفية طحنها، وتخزينها، ومن هذه الطرق المكتشفة حديثاً، هو ضرورة تخزين القهوة في الفريزر الخاص بك لضمان جودتها وتميزها من ناحية الرائحة والنكهة، ومن الأسباب التي تجعل من الأفضل تخزين القهوة في الفريزر:

الحفاظ على النكهة والرائحة القوية للقهوة:

من المعروف أن طحن حبوب القهوة يفقد تلك الحبوب الكثير من رائحتها النفاذة ونكهتها القوية، لذلك من الضروري الحفاظ على القهوة طازجة بعد طحن الحبوب مباشرة، وعدم تعرضها للهواء الذي يفقدها الكثير من تلك الرائحة والنكهة الذكية.

ومن أجل ضمان ذلك، يجب أن لا تتعرض أكياس القهوة إلى الهواء أثناء التخزين في المطبخ، بل يجب حفظها في مكان أقل تعرضاً للهواء العادي، وهذا نجده في طريقة تخزين القهوة في الفريزر.

هل تجميد القهوة يجعلها طازجة؟

نعم.. إن تخزين القهوة يجعل منها طازجة ورائحتها جذابة وكأنها أول مرة عندما اشترتها من المتجر، وهذا ليس مجرد تجربة، بل إن الأبحاث الحديثة أثبتت من خلال التجارب المعملية أن حبوب القهوة المطحونة المجمدة، تساعد على استخراج مركبات النكهة والرائحة في مسحوق القهوة بشكل أفضل من القهوة المخزنة خارج الفريزر.

وقد أشارت الأبحاث إلى أن القهوة المخزنة في درجة حرارة الغرفة العادية تقل في جودتها من حيث الطعم والرائحة عن القهوة التي تم تخزينها في درجة حرارة تصل إلى درجة التجميد، وذلك حسب تجربة الباحثين، على كافة درجات الحرارة التي تتعرض لها القهوة حتى وصلت التجربة على القهوة المخزنة في درجة حرارة 320 درجة مئوية.

ومن الأشياء المكتشفة من خلال تلك الأبحاث السابقة، هو أن الماء له القدرة على استخراج الجسيمات الصغيرة من مسحوق القهوة، كذلك تعتبر الحبوب المجمدة التي تتعرض للطحن، أكثر جودة من حيث التناسق وخضوعها لعملية التخمير أكثر من الحبوب المخزنة في درجات الغرف العادية، وهو ما يشعر به عشاق القهوة في المذاق والرائحة التي لا يجدون لها مثيل.

نصائح علمية تحافظ على نكهة وجودة القهوة:

نشرت الدراسات الخاصة بالتغذية أن هناك بعض المؤشرات الخاصة بعلاقة أيونات الماء الموجبة، والعناصر الغذائية الموجودة بها والقهوة، فقد تعزز تلك العناصر مثل الكالسيوم والمغنسيوم من نكهة ورائحة وجودة القهوة بشكل كبير.

لذلك تنصح هذه الدراسة، بضرورة تحضير القهوة بماء نظيف و غزير حتى يعزز من جودة وقوة رائحة القهوة.

بل إن هناك دراسة أخرى تشير إلى أن لون الكوب المستخدم في شرب القهوة، يؤثر في قوة نكهة ورائحة القهوة بشكل كبير، حيث شارك العديد من الأشخاص في تجربة هذه الدراسة، فقد شعر الكثير منهم أن شرب القهوة في الكوب ذو اللون الأبيض أفضل وأقوى عدة مرات من ألوان أخرى للكوب، كذلك أكد الباحثون، أن النظر في لون القهوة في الكوب الأبيض، يؤثر على الحالة النفسية وبالتالي يزيد من نكهة وقوة مذاق القهوة.

 

اترك رد