مقالات عامة

5 علامات تؤكد أنك تعاني نفسياً في صمت.. هل تنطبق عليك ؟

لكل إنسانٍ معركته الخاصة في الحياة وهمومه المتراكمة التي قد لا يخبر عنها أحداً، وهذه الأمور وكل السلبيات تعتبر ضمن المعاناة الباطنية التي يتعرض لها كل إنسان بسبب عدة أحداث كصدمةٍ نفسية من فقدان شخصٍ عزيز أو الإصابة بمرضٍ ما أو حتى بسبب خيبةٍ في العمل أو الحياة، وهكذا تتسبب هذه الهموم بإحداث هزات نفسية وجسدية كبيرة لدى الشخص، وبعض نتائجها قد تكون إيجابيةً أحياناً، ولكن هناك 6 علاماتٍ مهمة تدل على مرورك بالمعاناة النفسية سنتعرف عليها معاً…

5 علاماتٍ مهمة تدل على أنك تعاني نفسياً

1.  الشعور بالوحدة والعزلة ولو كنت مع أصدقائك

عندما يعاني الشخص بشكلٍ باطني فإنه سيبقى يشعر بالوحدة والعزلة حتى ولو كان في جلسةٍ وسط الكثير من الأصدقاء ويناقشهم بأحب الأحاديث إلى قلبه، ولكنه وبالرغم من ذلك يبقى لديه شعور بأنه ليس بإمكان أحد أن يفهمه، أو أن ما يعبر عنه لا يستطيع محيطه فهم حقيقته، وهذا يعني معاناةٍ نفسية مكتومة. ويعاني كثير من الأشخاص من هذه الحالة وهي منتشرة جداً في الأوساط الشرقية والغربية على حد سواء.

2.    لا يستطيع أحد أن يتنبأ بتصرفاتك

تقلب المزاج أمرٌ طبيعي بين كثيرٍ من الناس، ولكن أن يكون التقلب صارخاً بتصرفاتٍ متناقضة جداً لا يمكن تحملها ولا يمكن للناس أن يفهموا سلوكه بشكلٍ جيد فذلك يعني بأن معاناته النفسية لا يشعر بها أحد وأن هذه المعاناة كبيرة جداَ ومكبوتة.

3.    اليقين بأنك الشخص الوحيد القادر على مساعدة نفسك

إن أسوأ مراحل المعاناة النفسية تأتي عندما تعلم جيداً أنك الشخص الوحيد القادر على مساعدة نفسك فقط، ولا أحد غيرك يستطيع أن يفعل ذلك، وعندما توقن بهذا كحقيقة مطلقة تكون في تلك الحالة السيئة من المعاناة النفسية الصامتة.

4. عدم التركيز

الاضطراب وعدم التركيز وكذلك عدم القدرة على النوم، وحتى نسيان الأشياء بسهولة والشعور بالقلق الدائم والضيق، هي من العلامات التي تدل على المعاناة النفسية.

5.  إجبار نفسك على الادعاء أنك بحالٍ جيد دائماً

محاولتك للظهور بشكلٍ قوي دائماً والابتسام والتظاهر بأنك بخير على الرغم من أنك لست كذلك تعني أنك تعاني بصمت، فارتداء هذا القناع الكاذب عند مواجهتك لبعض الظروف الاجتماعية ومحاولة الظهور كشخصٍ آخر سيأخذ منك كل طاقتك، فتخيل بأنك في أسوأ حالاتك ونهضت من سريرك بصعوبةٍ بالغة ومن ثم قابلت صديقاً لك وأنت تبتسم وتحادثه بكل محبةٍ وعفوية وعند سؤالك “كيف حالك يا صديق؟” يكون جوابك بكل بساطة “أنا في أحسن حال!”، قد يكون ذلك إيجابياً ولكنه يتراكم أيضاً بشكلٍ سيء كما تعلم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع