7 علامات تكشف من يتجسس على هاتفك الذكيّ

يُعَدُّ الهاتف الجوَّال أحد أبرز التقنيات التكنولوجية الحديثة، ولم يعد مجرد وسيلة للحديث الهاتفي فيما بين الأفراد؛ بل أنه أصبح له كثير من الأغراض، وخاصة في ظل توافر شبكة الإنترنت، والتي لم تعد مقصورة على الحواسب الآلية، وأصبح في الإمكان التواصل مع الآخرين بالصوت والصورة؛ من خلال كثير من التطبيقات الحديثة، بالإضافة إلى حسابات التواصل الاجتماعي، وأبرزها كل من الفيسبوك، وتويتر، وإنستجرام، التي تُتيح التعرف على أخبار الزملاء والأصدقاء، واكتساب كثير من المعارف الثقافية في شتَّى ميادين الحياة، غير أن الأمور قد تسير على نحو غير إيجابي، من خلال مُحاولة اختراق الهاكرز أو المتطفلين للهاتف الجوال، والسطور على المعلومات الشخصية الخاصة بالأفراد.

ما أبرز العلامات التي تُظهر وجود من يتجسَّس على الهاتف الجوَّال؟

استهلاك الإنترنت بشكل لافت للنظر:

في حالة استهلاك الباقية الخاصة بالإنترنت، والتي يشترك فيها الأفراد بصورة يومية، أو أسبوعية، أو شهرية؛ فقد يرجع ذلك إلى وجود هاكرز يخترقون الهاتف الجوَّال، ويقومون بسحب المعلومات الشخصية إلى أجهزة أخرى، ومن الممكن التخلص من تلك المشاكل من خلال استعادة ضبط المصنع للهاتف الجوَّال، والرجوع للهيئة الأولى عند الشراء.

شبكات الإنترنت العامة:

تُعتبر شبكات الإنترنت العامة أو المفتوحة من أبرز الوسائل التي يستخدمها المُحتالون؛ من أجل اقتناص البيانات الشخصية، ومن المهم عدم القيام بأي مُعاملات مالية أثناء استخدام تلك النوعية من الشبكات، كما يجب التأكد من الخروج من تلك الشبكات بشكل كلي بعد الانتهاء من استخدامها.

ارتفاع درجة حرارة الهاتف بشكل غير مقبول:

قد يكون ارتفاع درجة حرارة الهاتف الجوَّال بمعدلات كبيرة بسبب وجود برامج ضارة، وتعمل إلى جوار التطبيقات الأصلية للجهاز، ويتم تصميم تلك البرامج الخفية للتجسُّس على الجهاز.

سُرعة نفاد شحن البطارية:

قد يكون سبب نفاد شحن بطارية بسرعة كبيرة، ودون أي أسباب ظاهرة؛ هو وجود برامج خبيثة؛ تعمل على استهلاك الطاقة بالبطارية، وهي تهدف إلى سرقة البيانات، والتجسُّس على حسابات مالكي الهواتف الجوَّالة.

رسائل البريد الإلكتروني مجهولة الهوية:

من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى اختراق الجهاز؛ وجود رسائل خادعة يرسلها الهاكرز، وبمجرد قيام صاحب الهاتف الجوال بالضغط على الروابط التي تتضمنها تلك الرسائل؛ يصبح مُخترقًا من جانب جهات غير معلومة.

انخفاض سُرعة الهاتف الجوَّال:

إن البُطء أو انخفاض سُرعة الهاتف الجوَّال من بين علامات وجود تجسُّس على الهاتف، ويحدث ذلك نتيجة البرامج الضارة، والتي تعمل على استنفاد الذاكرة، وتقوم بالكشف عن البيانات الشخصية للمستخدمين، واقتناصها لأغراض هدَّامة.

غلق البلوتوث بعد الاستخدام:

يُعد البلوتوث إحدى الوسائل التي يستخدمها المُتسللون أو القراصنة في سحب بيانات الأشخاص؛ لذا ينبغي إغلاق البلوتوث بعد استخدامه في نقل ملف معين، وفي حالة عمل البلوتوث دون أن يتم الضغط عليه؛ فقد يكون ذلك بسبب وجود اختراق، ويجب فحص الجهاز، والتخلص من البرمجيات الخبيثة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.