صحتك تهمنا

فاكهة لها مفعول “السحر” على القلب

في إحدى الدراسات الطبية المُفصَّلة تمَّت الإشارة إلى أن تناول حبَّات من فاكهة التوت بشكل يومي؛ يُساهم في حماية الإنسان من دواعي الإصابة بالقلب، وذلك بنسبة كبيرة قد تصل إلى 40%، وتلك الدراسة قام بها مجموعة من الباحثين بجامعة بريطانية تسمى “ويست أنجليا”، وتم نشر تلك الدراسة في مجلة “ديلى ميل”، وأفادت إلى احتواء التوت على مجموعة من المواد المضادة للتأكسد،  وتعمل تلك المواد أيضًا على الحماية من تقلبات الضغط للإنسنان، وسلبيات الشرايين.

وتضمنت الدراسة أيضًا كون معظم الحالات التي تحدث نتيجة الإصابة بأمراض القلب؛ جاءت نتيجة لعدم الاهتمام بتناول الفاكهة بالكمية المطلوبة.

وأكدت تلك الدراسة أن تناول التوت بالقدر المناسب يساعد على حصول الإنسان على “الأثيوسيانين”، الذي يحمي من الأمراض التي تصيب عضلة القلب بشكل إيجابي.

وفي الوقت الحالي يتابع الباحثون إجراء الدراسات، التي تسهم في الوقاية من اضطرابات ضغط الدم، وتحسين سلامة الأوردة والشرايين عن طريق تناول التوت.

معلومات هامة عن نبات التوت:

التوت فاكهة صيفية، وهي مُغطَّاة من الخارج بطبقة من القشور الخفيفة، وترجع نشأتها إلى القارة الأوروبية، ومنها انتشرت إلى كافة قارات العالم الأخرى.

يتضمن التوت الكثير من العناصر الغذائية، ومن أهمها البروتينات، ومواد التأكسد، والسكريات والألياف، والكربوهيدرات، والدهون، ويوجد الكثير من أنواع التوت، ومن أبرزها: التوت الأسمر، والتوت الأحمر، والتوت الأبيض، بالإضافة إلى التوت البري، وتختلف ألوان التوت بسبب تنوع المواد الصبغية التي يتضمنها.

من بين الأمراض التي يُعالجها التوت بخلاف حماية عضلة القلب وتنظيم الدورة الدموية؛ قدرته على منح الجسم الطاقة المناسبة للقيام بالمهام والأنشطة اليومية، والمساهمة في معالجة السعال، وإزالة حموضة جهاز المعدة، والمساعدة في تحقيق توازن السكر في الجسم، والعمل على مُعالجة الالتهابات التي تصيب الجلد، والحد من العطش، كما أنه عُنصر هام في فتح الشهية، ومُعالجة التهابات الفم واللثة، والمساعدة على إدرار البول، وتجنُّب الإصابة بألزهايمر وتنشيط ذاكرة الإنسان، وتحسين الحالة المزاجية للإنسان، والتخلص من أعراض الشيخوخة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع