صحتك تهمنا

5 أخطاء نرتكبها يومياً خلال الاستحمام

ليس من اليسير على مُعظمنا أن يتخيل أنه يقوم بأفعال غير صحيحة في الجوانب التي لا تنال اهتمامًا كبيرًا مع أنها من أكثر الأمور مركزية، أي الاستحمام ، في الواقع هو أن أولئك الأفراد لا يكترثون إلى الضوابط الطبية التي يتعين عليهم ألا يغفلوها، ويتم هذا من خلال نشاطات ليست بالصحيحة، ونوضحها في الآتي:

ما الأفعال غير الصحيحة التي نقوم بها حال الاغتسال؟

5 أخطاء نرتكبها يومياً خلال الاستحمام

1-  استعمال الألياف المُبللة أو التي استعملها شخص آخر

المنتجات التي تستعمل عند الاستحمام كالألياف أو الإسفنجات التي استعملها أحد قبل ذلك ربما تنقل العدوى إذا كان مريضًا، أو تصاب بالميكروبات حال عدم تجففها وتنظيفها بشكل جيد، والأمثل هو تبديل تلك المنتجات بشكل شهري ووضعها في الشمس أو بعيدًا عن الماء لإبعادها عن الرطوبة بعد استعمالها.

2-  استعمال المياه ذات درجة الحرارة العالية

يقود هذا الأمر إلى أن يُصبح ملمس الجلد غير رطب ومعرضًا للتقشف، بالإضافة إلى كون المياه ذات درجة الحرارة العالية تقضي على نسبة من الأدهان بحيث يتم الإبقاء عليها من غير سبل للوقاية، ومع ذلك فيحصل سيلان للكرات البيضاء والحمراء مما ينجم عنه نتائج غير محمودة للجلد.

3-  الاستعمال المتتابع لمنتجات العناية بالشعر

تقضي تلك المنتجات مثل المُثبتات، ونحو ذلك، على ما تم خلقه لوقاية الجلد، وبالتالي تزول الرطوبة، والحل الأمثل هو استعمال تلك المنتجات بعد استشارة الأطباء والمختصين، للتأكد من صحتها.

4-  تنشيف الجسد بشكل مُتطرف

الطبيعي أن يُنشف الفرد جسده بعد الاستحمام ، لكن الأمثل استعمال فوطة لينة إلى حد ما، وتستطيع أن تستعمل من بعدها مستحضرات التجميل التي ترغب بها بحيث لا يصاب ملمس الجلد بأي ضرر نتيجة تجفيف الجسم.

5-  الاستحمام لفترة ليست بالقصيرة

ينجم عن هذا الأمر حصول الانعكاسات ذاتها التي يتركها استعمال الماء المرتفع الحرارة، فـالاستحمام لمهلة ليست بالقصيرة لا يجعل ملمس الجلد رطبًا، وكذلك ربما يتبعه هرش متواصل، ولذلك فالأفضل عدم الوصول إلى ربع ساعة للاغتسال.

إقرأ أيضاً: ماذا يقول العلماء ؟ أيهما أفضل: الاستحمام في الصباح أم المساء؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!