مقالات عامة

13 أمرا لا يفعلها الأقوياء ذهنياً

غالبًا ما تظهر تبعات الطاقة العقلية للأفراد على تصرفاتهم، لأنهم يمتازون بالتمكن في معتقداتهم وهو ما يرقى بنسب التفوق عندهم في الجوانب الحياتية، ويوجد مُؤلَّف يتحدث عن تلك التصرفات التي لا يقدم عليها الأشخاص الأقوياء أو الأقوياء ذهنياً من ذوي الطاقات الذهنية العالية، وقد برز من ذلك ثلاث عشرة سمة لا يُمكن أن تظهر لدى هؤلاء الأفراد حرصًا منهم على التفوق، ويُمكننا أن نعرضها فيما يلي:

13 أمرا لا يفعلها الأقوياء ذهنياً

1. لا يتركون مواطن طاقاتهم

يترك الفرد مواطن طاقته حينما يضرب في معقل مشاعره أو جسمانه، ولكن في تلك الوضعية يجب على الإنسان أن يسيطر على ذاته وألا يفضي بها لسواه، لأنك لو كنت بتعهد أحد فإنك سيرسم الحواجز التي يقيدك بها حتى لا تجتازه، بل ينبغي على الواحد منا التحرر، ويتعين التعرف على المساعي والاشتغال على إنجازها، لأن هناك شخصيات بقيت ممسكة بمواطن طاقاتها رغم ما تعانيه من عوز أو اضطهاد أو إيذاء بدني ومع ذلك أنجزت ما كانت تطمح إليه من غير تعطل بتلك العوارض.

2. الأقوياء لا يجدون غضاضة في التبديل

ثمة بعض الخطوات للتبديل تتلخص في سوابق النظر، ومن بعدها النظر في الأمر ومن ثم التجهز للاشتغال، والاشتغال، والإبقاء على ما تم إنجازه من أعمال، وتُعتبر جميع المستويات لا غنى عنها بغية التحويل والتبديل، ومن المُحتمل أن يكون التبديل لدى البعض هاجسًا، لكن إيجاد غضاضة فيه هو ما يعطل حصوله، فالضروري في تلك الوضعية هو الإسراع بإتمام المطالب والطموحات وعدم تسويفها حتى لا يعبر الآخرون وأنت في موضعك.

3. لا ينشغلون بأن يحبهم الكل

محبة جميع البشر غاية لا تدرك، ومن يحرص على ذلك فإنه يهدر وقته بكل تأكيد في الفراغ وبلا أي مسعى حقيقي، لأن من يحرص على ذلك فإنه من اليسير أن يبتزه البشر وينتهزوا الفرصة لتعطيله، فلا مُعضلة في أن يكون هناك أفراد لا يحبون الواحد منا، فالمرء ليس مخولًا بخطب ود الجميع، ذلك الأمر يقود إلى النمو والارتقاء.

4. لا يستعجلون التبعات

إن هؤلاء الأفراد الأقوياء يؤدون ما عليهم، ولا يستعجلون صدور التبعات بشكل عاجل، ولذلك فإنهم يعملون بجد واجتهاد حرصين على إنجاز الغايات من غير استعجال أو قنوط حال تأخر التبعات.

5. لا يخشون المُجازفة التي تم تقديرها

ليس معنى المجازفة أن يكون المرء عشوائيًّا أو أرعن في تصرفاته، لا يجب تقدير كل فعل سيقدم عليه الواحد منا، ومن هنا لا حاجز يعطل الفرد على المُجازفة في حال تم تقديرها، ولهذا ينبغي على الواحد أن ينظر بدقة إلى المُجازفات بحيث يتساءل عن النفقات والتبعات التي من المتاح أن يدفعها أو تأتي على رأسه، ماذا سيجلب عليَّ من جراء ذلك، هل يعينني ذلك على إنجاز غاياتي، وماذا سيعوض عن ذلك، والتعرف على النتائج القصوى لحصول الحدث وكذلك النتائج السلبية للأحداث غير الإيجابية، والطريقة التي يتاح بها مواجهة الصعاب، وما انعكاس الحكم الذي تم إصداره على بعض الأعوام القريبة؟

6. الأقوياء ذهنياً لا يصيبهم الإحباط عند الهزيمة الأولى

الانهزام من أقصى المعوقات التي تقف حجر عثرة في السبيل للتفوق والتميز، ومن لديهم الطاقة العقلية يجب أن يهزموا الهزيمة بالتفوق، بحيث يكون باستطاعتهم أن يحاولوا طوال الوقت حتى يبلغوا مقاصدهم من غير ركون إلى إحباط أو تثبيط من الغير، فالهزيمة كما تعطل المرء فإنها تشجعه على المواصلة.

7. غير مُنشغلين بما فات

الذي لديه القوة العقلية لا ينشغل مُطلقًا بما فات، وعوضًا على الاشتكاء مما جرى فهو يحرص على صناعة المستقبل وتشكيله في الحاضر بدلًا من إعادة نسج خيوط الوقت الفائت التي تم تمزيقها، وباستخلاص المحصلات مما حدث يُمكن الارتقاء في المستقبل، فلا فائدة من البكاء على الأطلال، والأهم هو التخطيط لما هو آتٍ.

8. الأقوياء ذهنياً لا يهدرون أوقاتًا في الشكوى

الحياة لا تقبل بالضعيف، والإحساس بالبكاء على الحال هو بداية الهلاك، لما في ذلك التصرف من إعاقة مزاولة الأشغال بالصورة المطلوبة لأن الفرد سيكون معتقدًا أنه لم يأخذ حقه في هذه الدنيا وأنه يستحق ما يفوق الوضعية التي هو عليها الآن.

9. الأقوياء ذهنياً لا يعتمدون على ما لا يسيطرون عليه من الأمور

ذلك إحساس مطمئن للغاية حينما يحس المرء بأن كل الأمور مُهيمن عليها، ومع ذلك فالاعتقاد طوال الأوقات أننا متعهدون عن جميع المعضلات الواقعة قد يعطلنا عن مواصلة المسيرة.

10. الأقوياء ذهنياً لا يخشون أن يبقوا بمفردهم

لا يخشى هؤلاء الأفراد من البقاء بمفردهم بحيث لا يكون بجوارهم أحد، لأن ذلك يجعلهم يشتغلون دون أن يعطلهم أي شيء، والبلوغ إلى المساعي، وللبقاء مفردًا مميزات كثيرة أبرزها الإخراج الغزير لأن الفرد لم يتعطل.

-ربما تحس بالتضامن مع من سواك أكثر.

-ذلك الأمر إيجابي على المزاج الداخلي.

-السبيل للاستشفاء والتقدم.

11. الأقوياء ذهنياً لا يكترثون بما سينالون من الآخرين

هؤلاء الأفراد لا يكترثون بما سيقدم لهم الآخرون لأنهم يعلمون بأن ذلك ليس مفترضًا على سواهم، فلا يستندون إلى سواهم ويعلمون أنهم لن ينجحوا إلا بأنفسهم وعملهم.

12. لا يعيدون نفس الأغلاط

من الضروري أن تغلط، لكن من الغباء أن تعيد نفس الغلط وتنظر حصول تبعات أخرى ولهذا يتعين التبصر فيما فات للتخيط لما هو آتٍ، والتمكن من التعويض لما جرى في السالف لكي يتفادى المرء أن يغلط مجددًا.

13. الأقوياء ذهنياً لا يُضايقهم تميز غيرهم

المضايقة من تميز الغير هي حالة من عدم الاقتناع بأن الغير جدير بالتقدم، فيلزم أن يغتبط الإنسان من تقدم سواه في حياتهم وأن يحرص على أن يتقدم عليهم فيكون ذلك مُشجعًا لا معطلًا.

إقرأ ايضاً: 10 أمور لا يفعلها سوى الشخص الواثق من نفسه الذي يملك شخصية قوية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع