مال واقتصاد

مترجم: 4 أسباب تؤكد أنًّك لن تكون أبدًا غنياً .. وكيف يمكنك تغيير ذلك

طريق الوصول إلى المليون ليس مفروشًا بالورد، ولا يُمكن أن يتسنَّى ذلك لأحد من خلال الجلوس على الشاطئ والاسترخاء، وهناك أربعة أسباب أساسية قد تعوقك عن الدخول في نادي المليون وان تصبح مليونيرًا ، وينبغي التغلب عليها، وهو ما سوف نستعرضه عبر فقرات المقال.

4 أسباب تؤكد أنًّك لن تكون أبدًا غنياً.. وكيف يمكنك تغيير ذلك

1- هناك قيمة كبيرة للتعليم والعلم، ويجب على كل فرد أن يفرد مساحة من الوقت في سبيل ذلك، وقد يشغل الوقت رجال الأعمال، ومن ثم يضحى البعض بالتعليم في سبيل ذلك، وهذا من الأمور السلبية التي يجب تلافيها على الرغم من تلك المشغوليات، وفي أحد البرامج التلفزيونية الشهيرة التي تُعرف باسم “تم فيرس شو”، قال السيد “نوح كاجان” أحد أبرز رواد الأعمال، إنه يقوم في صبيحة كل يوم ويقرأ الكتب، كما أنه يخصص يومًا في كل أسبوع من أجل الدراسة والتعلم.

وفي ضوء ذلك هل سألت نفسك: ما آخر كتاب قرأته؟! وفي حالة ما إذا كانت الإجابة “لا أقرأ”؛ فيجب عليك أن تتبع الإرشادات والنصائح الخاصة بالسيد “نوح كاجان”، ومن ثم التطور، وفي مرحلة لاحقة الدخول إلى نادي المليون وان تصبح مليونيرًا .

2- لعبة المال لا يعرفها كثيرون من البشر؛ فهي عملية مركبة ومعقدة، ويمكن أن يلوم البعض أسلوب التعليم أو الدراسة الخاصة بهم، والتي لم توضح كيفية التعامل مع مثل هذه الأمور، وكذلك طريقة التربية التي تخصُّ كل فرد، غير أن ذلك لا يعد بالمانع الكبير، واللوم يقع عليك أنت أولًا وأخيرًا في عدم اكتشافك لطريقة كسب الأموال، والاستثمار الصحيح، والمحافظة على المكتسبات، وعلى عكس ذلك فإن من ارتقوا وبلغوا المليون يفهمون تلك الإشكاليات ويعرفونها جيدًا، وفي طليعة ذلك كون المال لا يأتي بضربات الحظ أو بالمصادفة.

الحصول على الثروة يمثل لعبة قديمة، وينبغي معرفة المبادئ التي تقوم عليها، وفي سبيل ذلك يمكن التَّعرُّف على التجارب الخاصة بتكوين الثروة وإدارة الأعمال من خلال الكتب، ومن أهمها: أغنى رجل في بابليون، واكتساب المال لـ”دايف رامسين”، والأب الغني والأب الفقير لـ”روبرت كيوساكي”، وينبغي عند قراءة تلك المعارف أن يستوعب الفرد التجارب، ويمكن الحديث مع الشركاء وكبار السن، وفي النهاية سوف تعرف أن تلك الآليات، والمبادئ يُمكن تطبيقها.

3- إن ممارستك لوظيفة ثابتة لن تكون مفيدة في حالة الرغبة بدخول نادي المليون وان تصبح مليونيرًا ، ونفس الأمر في حالة الاستثمار في مجالات محدودة، فما طريقة الاستثمار، والحصول على الثروة؟

شراء الأصول

الاستثمار في الأصول من أكثر الطرق التي تناسب من يرغبون في جمع الثروات، ويعرف الأصل على أنه الشيء ذو القيمة الاقتصادية مثل الأرض أو العقار… إلخ، مع أهمية أن يتوقع الفرد ارتفاع القيمة المستقبلية للأصول.

إن من يمتلكون الملايين يهتمون بشراء الأصول، فهل تقوم بذلك؟، يمكن أن تكون الأصول المستثمرة عبارة عن محفظة للأوراق المالية، أو شراء العقارات في منطقة صحيحة، ويقول الخبراء إن شراء العقارات بغرض الاستثمارات قد لا يكون أسلوبًا جيدًا، ولكن الأهم هو ما سوف يتم فعله بعد ذلك.

السيارة الشخصية لا يمكن اعتبارها من الأصول، وكذلك الساعات الإلكترونية الفخمة، وتلك النوعية من الممتلكات تستنزف الأموال، وتقلص من الثروة، ويجب التوقف عن ذلك، والتوجه نحو المقتنيات التي تزيد من الأموال في المستقبل.

يُمكن أن يقوم الفرد بكتابة قائمة خاصة بما يمتلكه من أصول، ويقوم بتوضيح القيمة المادية لها في الوقت الحالي، ومن ثم العمل على زيادة عددها في المستقبل.

الدخول في نادي المليون أو ان تكون مليونيرًا ليس من المستحيلات، ولكنه يتطلب المعرفة والوقت، والتخلص من كثير من العقبات الصعوبة، وفي حالة الرغبة في اقتناء الأموال فينبغي تعلم أصول اللعبة، ورفع مستوى التعليم، بالإضافة إلى القيام بجمع الأصول، وفي نهاية الأمر سوف تصل حتمًا.

4- في حالة ما إذا كنت تعيش بمبلغ معين من المال كل شهر، ويوجد وفرة لديك في الأموال، فما طريقة التعامل مع المبالغ الزائدة معك؟ وذلك النمط يختلف من شخص لآخر، وعلى الرغم من تباين المرتبات بين الأفراد؛ فهناك من يحصلون على 4000 دولار في الشهر، وفئة أخرى 8000 دولار في الشهر، وآخرون 10000 دولار في الشهر، وفي النهاية قد يبقى البعض مفلسًا مهما تقاضوا من مرتبات.

الاستثمار

إن من دخلوا نادي المليون يعيشون وفقًا للنمط العادي، ولا يعتمدون على ما لديهم من أموال في رفع المستوى المتعلق بالمعيشة، في حالة وجود أموال زائدة؛ فيتم استثمارها في كثير من المجالات مثل المجال العقاري أو أسواق الأوراق المالية، أو شراء الأصول.

يمكن أن يقوم الفرد بعمل ميزانية خاصة بالمصروفات الخاصة به، ويتعرف على كافة بنود الإنفاق، ومن ثم استثمار الأموال الزائدة، وهناك بعض المواقع الإلكترونية التي يمكن أن يستعين بها الفرد؛ من أجل عمل ميزانية مثل YOU NEED ABUDGET، وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع