مال واقتصاد

كيف تنوع مصادر دخلك ؟ 6 نصائح للتخلص من سطوة الوظيفة

بسبب الأزمات المالية التي يشهدها معظم دول العالم، أصبح تنويع مصادر الدخل، بأمور أكثر إبداعًا وبعيدًا عن التقليدية في التفكير، من أكثر الأمور التي تشغل الجميع، لدرجة أنك قد تنتظر مكالمة تليفونية أو بريدًا إلكترونيًّا قد يُغيِّر حياتك تمامًا، إما أن تحصُل على الوظيفة المُناسبة التي تحقق لك الدخل المالي المرغوب، أو الأمان المالي الذي تحلم به، وإما أن تأتي الأمور على غير ما توقعت، ويستغني عنك أصحاب الشركة لأي سبب، وبالتالي تُعاني من أزمة مالية قد تجعلك تعجز على دفع الإيجار أو الالتزامات الشهرية للمنزل، وغيرها، وتبحث من جديد عن وظيفة مناسبة للأمان المالي الذي تبحث عنه.

في هذا المقال نُساعدك بطرح 6 نصائح تحقق بهما الأمان المالي الذي تحلم به وتتخلص من سطوة الوظيفة وذلك من خلال النقاط التالية.

كيف تنوع مصادر دخلك ؟ 6 نصائح للتخلص من سطوة الوظيفة

1-قف على أرض صُلبة دائمًا:

الأرض الصُّلبة التي نقصدها هنا، هو أن تقوم بالاستقرار في وظيفة أو عمل ثابت، وتثبت فيه كفاءتك العملية والوظيفية، التي تجعل مديري الشركة أو المكان الذي تعمل به يثقون فيك أكثر، وبالتالي لا يفكرون في الاستغناء عنك عند أول مشكلة تواجه العمل، لذلك أن تحتاج إلى الأرض الصُّلبة، وهي التي تعني أنك تقف على قواعد وظيفية متينة قوية وكافية، هذا إلى جانب عدم التفكير مرحليًّا في البحث عن مصادر أخرى لأمانك المالي، حتى تبني قواعد الوظيفة أو المجال الوظيفي الذي يضمن لك دخلًا ثابتًا حتى لو كان هذا الدخل يوفي احتياجاتك الأساسية فقط.

2-وظيفتك الحالية تفتح لك طريقًا آخر لزيادة دخلك:

قد تكون وظيفتك الحالية طريقًا كبيرًا وعظيمًا لزيادة دخلك بعيدًا عن الدخل الأساسي للوظيفة، ونعني بذلك الخبرة الكافية التي قد تكون حصلت عليها جرَّاء الوظيفة الحالية التي عملت بها مدة سنوات، حيث يمكن من خلال خبرتك الكافية في المجال الذي تعمل به، أن تقوم بالعمل إلى جانب عملك كمستشار للشركات الصغيرة في هذا المجال، والتي تحتاج إلى خبرتك الكبيرة والكافية في هذا المجال، وهذا يُتيح لك زيادة خبرتك في هذا المجال أكثر من أي وقت مضى، والاحتكاك أكثر بسوق العمل ومتطلباته، وهذا يزيد أيضًا من دخلك.

3- الكثير من الجهد والعمل مفيد لك في النهاية:

معرفة نقاط القوة لديك لن تأتي بين يوم وليلة، بل إنها تحتاج إلى كثير من العمل والتدريب والجهد في المجال الذي تعمل به، وذلك للوصول إلى نقاط قوتك في هذا العمل، وعلى سبيل المثال؛ لا تكتفِ بإجادة الكتابة وفقط، بل لا بد من التدريب أكثر في المجالات المختلفة، حتى تصل إلى أن تكون كاتبًا مُحترفًا، وهذا بالتأكيد سيزيد من فرص العمل لديك، وبالتالي تزيد من دخلك في النهاية.

4-مُساعدة الغير هي مُساعدة لنفسك أولًا:

هل فكَّرت يومًا في إيجاد دور لنفسك في المُجتمع المُحيط لك؟ أو مُساعدة المُحتاجين من جيرانك؟ أو السؤال دومًا على بعض الناس الذين يُريدون مُساعدة من أي أحد؟ أو عقد اجتماع دوري لبحث المشاكل التي تهم الحي أو الشارع الذي تسكن فيه؟

هذه الأسئلة، وبالتالي إجابتها تُساعدك كثيرًا في اإيجاد دور في حياة الآخرين، فالمُساعدة التي تقدمها لهم هي في النهاية مُساعدة لزيادة الفرص لديك في معرفة عديد من الأشخاص الذين من خلالهم قد تصل إلى دخل إضافي لك يُساعدك.

5-خدمات العمل الحر هي المُستقبل:

العمل عن طريق الإنترنت أو المواقع المتخصصة بالعمل الحر (Free Lancers) يُعتبر من الأمور التي يبحث عنها كثيرون خلال الفترة الماضية، بل إنه يُعتبر من الأمور التي ستزيد من دخول الأفراد في السنوات المقبلة، فكثير من الشركات الصغيرة تبحث عن المصممين أو الكتاب أو غير ذلك من المجالات، والذين يقدمون خدماتهم بأسعار زهيدة ومنخفضة تختلف تمامًا عن أسعار الشركات المتخصصة التي تعمل في نفس مجال هؤلاء العاملين في المجال الحر، لذلك يُعتبر العمل الحر فرصة جيدة لزيادة دخلك، وفق خبرتك، لذلك ابدأ من الآن عملك الحر، وأسِّس لنفسك حسابًا على موقع متخصص للعمل الحر، وأخبر زملاءك وأصدقاءك بالأمر، وقُم بتسويق نفسك على شبكات التواصل الاجتماعي، فهذه فُرصة لا تفوتها، فستزيد من دخلك لا محالة.

6-استثمار جزءٍ من دخلك:

قديمًا؛ كان الناس ينظرون إلى الادِّخار نظرة إيجابية، وإن هذا المال المُدخَّر سيقوم بإنقاذك يومًا ما، لكن في الحقيقة في الوقت الحالي لا يُمكن لهذا الادِّخار أن يكون لك أمانًا ماليًّا، بل إن الاستثمار يحل محل هذه المهمة، وذلك بالقيام دائمًا باقتطاع جزءٍ من دخلك الشهري أو السنوي للاستثمار في أي مشروع يقوم بزيادة دخلك في المُستقبل، أو القيام بوضع هذا المال المُقتطع في محفظة استثمارية بعوائد تزيد من دخلك السنوي، فهناك محافظ استثمارية تزيد من عوائدك المالية بنسب تتراوح بين 10 % و15 %، ويُعد هذا الأمر ضروريًّا في حالة الدخل الثابت لك بعد فترة من العمل، وهذا بلا شك يزيد من أرباحك وتنويع مصادر دخلك بشكل عام.

هذه النصائح السِّتُّ ليست مقياسًا للبعض، فهناك كثير من الناس يُفكِّرون بشكل أكثر إبداعًا في تنويع الدخل، وزيادة فُرص الأعمال التي يقومون بها، وزيادة خبرتهم في سوق العمل، ومن المؤكد أن كل إنسان له تجربته الخاصة والجديرة بالفخر في هذا الجانب من الحياة، فماذا عنك عزيزي القارئ؟ هل لديك تجربة فريدة في تنويع مصادر دخلك وأمانك الوظيفي والمالي؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!