تنمية بشرية

يتطلب الامر 6 خطوات فقط لتغيير حياتك

قام المُحاضر الشَّهير جون سي ماكسويل بإلقاء مُحاضرة عن” خطوات لتغيير حياتك “، وهي الخطوات التي يجب أن تحدث ليستطيع أي فرد أن يغير حياته إلى الأفضل، وقد أكد ماكسويل الأمريكي الأصل أن مبدأ أي تغيير هو الأمل، لأن الناس على اختلاف أعمارهم ومستوياتهم الثقافية والاجتماعية، يستطيعون تغيير ما هم فيه من ظروف بالأمل.

لأن الإنسان إذا كان لديه أمل يستطيع أن يغير العالم من حوله، ولكن مع الأمل هناك إرادة التغيير، فإن كانت لديك الإرادة لتجعل حياتك أفضل سوف تفعل، فهل أنت عزيزي القارئ جاهز لذلك؟ كانت الإجابة من الذين حضروا هذه المُحاضرة متفاوتة ومختلفة، لذلك في نهاية المُحاضرة وضع ماكسويل ستة خطوات على أي إنسان تطبيقها إن كان يريد تغييرًا إيجابيًا سريعًا في حياته، وهذا ما سوف تتعرف عليه في السطور القادمة، فتابع معنا.

خطوات ماكسويل الست لتغيير حياتك

في السطور القادمة سوف تتعرف عزيزي القارئ على الخطوات التي وضعها ماكسويل حتى يتمكن أي إنسان من تغيير حياته، وهي كما يلي:

1. الخطوة الأولى: غيِّر طريقة تفكيرك لتتغير مُعتقداتك

أوضح ماكسويل أن أي تغيير بدايته العقل، والمُعتقدات هي التي تتراكم نتيجة ما يقتنع به الإنسان، وقد تكون هذه المُعتقدات سببًا في جمود حياتك، فقُم بتغيير طريقة تفكيرك وسوف تتغير المُعتقدات السلبية في حياتك، ومن ثَم ستتغير كل الحياة من حولك، ويُمكنك عمل ذلك بكل سهولة من خلال كتابة ما تعتقده وما تؤمن به من أفكار، فإن وجدت أن أي فكرة منهم تعرقل مسيرة حياتك قُم بتغييرها على الفور.

2. الخطوة الثانية: إذا نجحت في تغيير المُعتقدات فسوف تتغير التوقعات

من خلال تغييرك لمُعتقداتك سوف تتغير حياتك لا محالة، فإيمانك بأنك تستطيع أن تغير الأشياء من حولك وشعورك بأنك مؤهل لإنجاز ما تحلُم به، هذا في حد ذاته نجاح، لأن الإيمان بنفسك من أكثر الأشياء التي تبعث بداخلك قوة تجعل كل الأمور من حولك واضحة، وحينها سوف تتمكن بالفعل من تغيير حياتك وتكون أكثر نجاحًا.

3. الخطوة الثالثة: تغيير التوقعات يؤثر على تغيير الاتجاهات

أكد ماكسويل أن التوقعات هي التي تعمل على تحديد الاتجاهات، فأغلبية البشر اعتادوا بالفعل على التوسط في حياتهم، وتقبلوا أن يملكون الأشياء الناقصة التي لا تحقق طموحهم، ولكن إذا توقعت وآمنت بأنك بنجاحك سوف تحصل على ما تريد، فسوف يكون كذلك بلا شك.

4. الخطوة الرابعة: إذا تمكنت من تغيير اتجاهاتك فسوف تكون قادرًا على تغيير سلوكياتك

إذا تغيرت اتجاهاتك وعندما تشعر بأنك مُلتزم تجاه شيء ما، فسوف يبدأ سلوكك في التغيُر، فعادةً السبب وراء عدم قدرتك على تغيير اتجاهاتك هو عدم قيامك بتحمل المسؤوليات التي تؤهلك لتغيير سلوكك ونمط حياتك، ومن ثَم تكون قادرًا على تغيير حياتك ككُل.

5. الخطوة الخامسة: إذا قُمت بتغيير السلوك فسوف تتغير تصرفاتك

الأغلبية العظمى يختارون أن يعيشوا مع مشاكلهم القديمة عن أن يجدون حلولًا لها، ويفضلون ألا يواجهوا مشاكلهم اعتقادًا منهم أن هذا هو الأفضل لهم وهذا هو الأرجح، كما أنهم يحبون الحياة الروتينية ولا يغيرون وتيرة حياتهم اليومية، وهذا بالضبط ما قاله ماكسويل في مُحاضرته، فإن كنا غير قادرين على ما نشعر به داخلنا من تعقيدات وحل ما يحيط بنا من مشاكل وإن لم تكن لدينا شجاعة كافية لتغيير الأوضاع التي لم نتقبلها فلن نقدر أبدًا على أن نكون ناجحين في حياتنا بوجهٍ عام، ولن نحقق ما نطمح في الوصول إليه.

6. الخطوة السادسة: إذا تغيرت تصرفاتك سوف تتغير حياتك بأكملها

إن تمكنت من تغيير تصرفاتك فسوف تكون قد تخطيت حواجز كثيرة لتغيير حياتك والنجاح فيها، وإن تخلَّيت عن قول الأعذار لكل ما تواجه في حياتك وأعد نفسك في كل مرَّة تحاول فيها أن تفعل شيئًا يؤهلك للنجاح وتفشل، وتقول في نفسك إنك سوف تفعل هذا مرة ثانية ولا تفعل، فأنت في هذه الحالة تُوقع نفسك في خدعة أعذارك اللا مُنتهية تجاه الأشياء التي لا تفعلها أبدًا، فابدأ بأن لا توهم نفسك بأعذار تمنعك من تحقيق ما تطمح في الوصول إليه وخذ الخطوة الإيجابية ولا تتردد، وسوف تتلاشى فكرة الفشل من حياتك، وبالتالي سوف تتغير حياتك بأكملها.

وبهذا عزيزي القارئ نكون قد قدَّمنا لك ست خطوات تؤهلك لتغيير حياتك ككل، نتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابك، ففضلًا قُم بمشاركته مع غيرك على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة حتى يتعرف غيرك على هذه الخطوات الهامة، وننتظر منك متابعتنا دائمًا حتى يصلك المزيد من المواضيع الهادفة والمفيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!