صحتك تهمنا

لمن يعاني الأرق .. نصائح لنوم عميق

يُعاني عديد من الأفراد من مشكلة الأرق ليلًا، وعدم استمتاعهم بالنوم العميق، وقد وجد العلماء أن هذه المشكلة تعود إلى أن الشخص الذي يُعاني من الأرق يقوم بنشاط لا يناسب ذهابه إلى الفراش والنوم، وبعد عدَّة أبحاث تمكَّن العلماء من تعديل بعض السلوكيات للأشخاص الذين يُعانون من الأرق لكي يستمتعوا بنوم هادئ وعميق، وفي هذا الموضوع سوف نستعرض معًا أهم النتائج التي توصَّل إليها العلماء لكي يستمتع الفرد الذي يُعاني من الأرق بالنوم العميق ليلًا، فتابعوا معنا.

نصائح تساعدك على التخلص من الأرق نهائيًّا:

أشارت الإحصائيات إلى أن هناك خمسين في المئة من الأشخاص البالغين في بريطانيا فقط يُعانون من الأرق وعدم النوم بشكل عميق ليلًا، وأن هذه المشكلة تؤثر على سعادتهم الشخصية، وعلى قيامهم بالأعمال التي يجب أن يقوموا بها خلال اليوم، لذلك قام الخبير المتخصص في النوم الصحي الدكتور نيل ستانلي بوضع عدد من الاقتراحات والنصائح التي يجب أن يواظب عليها أي إنسان لكي يحظى بالنوم العميق الخالي من التوتر والقلق والأرق، وقد تم نشر هذه النصائح بصحيفة إكسبريس الصادرة في بريطانيا، وهي كما يلي:

1- القيام بالمهام السريعة قبل الخلود إلى النوم:

يؤكد الدكتور نيل أن على الفرد الذي ينوي الذهاب إلى النوم أن يقوم بسلسلة من النشاطات في آخر نصف ساعة قبل أن يخلد إلى الفراش، وهي بعض النشاطات البسيطة مثل تدوين أمور سوف يقوم بفعلها في اليوم التالي، وأكد الدكتور نيل أن قيام الشخص بتدوين هذه الملاحظات قبل أن ينام تجعله يحصل على نوم أفضل بكثير.

2- الابتعاد عن الأضواء الزرقاء:

المقصود بالأضواء الزرقاء هي الأضواء المُنبعثة من الأجهزة الإلكترونية الذكية، مثل الهواتف والريموت، وما إلى ذلك، حيث أثبتت الأبحاث العلمية أن هذه الأضواء توقف عمل هرمون الميلاتونين الذي يقوم بتنظيم عملية النوم بعُمق ليلًا.

3- القيام بإزالة المكياج وغسل الأسنان:

عندما تتم إزالة المكياج وغسل الأسنان قبل النوم سوف يؤدي هذا إلى إصدار العقل لأوامر للجسم بعدم الشعور بالقلق، فكثير من النساء يخفن أن تتم إزالة المكياج في الوسادات، لذلك لا ينعمن بنوم عميق.

4- الحصول على حمَّام ساخن:

إن الماء الدافئ يساعد كثيرًا في الاسترخاء الكُلي للجسد، ويؤدي بعملية طبيعية لانخفاض درجة الحرارة الخاصة بالجسم إلى الحد الذي يساعد الجسم على النوم العميق السريع.

5- الذهاب إلى الحمَّام لقضاء الحاجة:

أثبتت الأبحاث العلمية التي حدثت باستطلاعات طبية دقيقة أن هناك أربعة وأربعين في المئة من الناس الذين يُعانون من الأرق يكون السبب في هذا هو أنهم لا يذهبون لقضاء حاجتهم قبل النوم، مما يجعل الجسم في حالة يقظة خوفًا من فعل هذا أثناء النوم.

6- النوم في مكان هادئ وصامت:

على كل من يُعاني من الأرق أن يضمن أن هناك صمتًا وهدوءًا في المكان المُحيط بحجرة النوم والتوقف نهائيًّا عن أي حديث مع أحد بعد الاستلقاء على السرير، حيث إن العقل يصدر أوامر بمجرد الاستلقاء على السرير بالنوم، وتجاذب أطراف الحديث يجعل الجسد يقظًا رغم إصدار أوامر النوم.

بعد كل ما عرضنا من نقاط نستطيع أن نرى إنها خطوات بسيطة وسهلة، ولكن سوف تؤدي إلى نتائج فعَّالة، نتمنى أن تقوموا بنشر هذه النصائح على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة حتى يحظى كل فرد يُعاني من الأرق بنوم عميق، ولا تنسوا مُتابعتنا حتى يصلكم كل جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!