صحتك تهمنا

اكتشاف مادة تكافح جميع أنواع السرطان

في اكتشاف يُعتبر ثورة طبية، توصَّل مجموعة من العلماء إلى مادة تستطيع أن تحارب جميع خلايا أنواع السرطان في كل أنحاء الجسم مهما كان مُصابًا بالخلايا السرطانية، وهذا يُعد أملًا جديدًا لكل مرضى السرطان في مختلف الأعمار، وقد تم الإعلان عن هذا الاكتشاف في مؤتمر طبي تم نشره على الموقع الإلكتروني الطبي EurekAlert، حيث أعلن الأطباء ما تم التوصل له من نتائج للأبحاث، وسوف نستعرض معًا من خلال هذا المقال تفاصيل هذا الاكتشاف المذهل، فتابعوا معنا.

مادة تحارب الخلايا السرطانية في أي مكان بالجسم:

أعلن مجموعة من العلماء يعملون بمعهد بحوث سرطانية في بريطانيا، أنهم توصَّلوا إلى مادة تستطيع القضاء على الخلايا السرطانية بكل أنواعها، وقد جاءت هذه النتيجة بعد إجراء تجارب على الفئران كانت على مرحلتين.

وهذه المادة هي مادة (مانوز)، والتي يقوم الناس باستخدامها كمكمل غذائي، وهي مادة تقوم بإبطاء النمو للخلايا السرطانية، بل وتقوم بإعطاء الفاعلية الكبيرة للعلاج الكيميائي.

وقد عرض الموقع تفاصيل التجربة، حيث قام الباحثون في المرحلة الأولى بوضع مادة (مانوز) في ماء يشرب منه مجموعة فئران معملية تُعاني من أنواع سرطانات مختلفة، حيث شربت الفئران من هذه الماء بشكل مباشر من خلال فمها، فكانت النتيجة أن النمو للخلايا الخبيثة قد أصبح أبطأ، دون أن يتسبب هذا في أي آثار جانبية للفئران.

وفي الخطوة الثانية من الدراسة تم إعطاء الفئران مادتي الدوكسوروبيسين والسيسبلاتين، وهما مادتان كيميائيتان تُستخدمان في مكونات العلاج الكيميائي، وقد لاحظ العلماء الباحثون أن مادة (مانوز)، قامت أيضًا بتعزيز عمل العلاج بشكل فعَّال أكثر، وليس فقط مُحاربة نمو الخلايا السرطانية وطول فترة حياة الفئران المُصابة.

ما طبيعة مادة (مانوز) التي تحارب السرطان:

مادة (مانوز) هي مادة تدخل من ضمن المكملات الغذائية، وهي سكر بديل ومفيد، وأي خلية سرطانية تتغذى على السكر الموجود في الإنسان، وهذا ما يجعلها تنمو وتتكاثر، ورغم أن مادة المانوز هي سكر، لكنها استطاعت أن تمنع الوصول للكربوهيدرات في الخلية السرطانية، وهذا دون أن تتسبب في تلف أي نسيج سليم، وقد جاءت النتائج إيجابية مع سرطان المبيض، الأمعاء، وسرطان الدم.

إلا أن هناك بعض الأنواع الأخرى من الخلايا السرطانية، لم يحدث لها أي تأثر من هذه المادة، لذا سوف تستمر الأبحاث على هذه التجربة، لكي يتوصل العلماء إلى السبب الذي يجعل الخلايا السرطانية تستجيب، وأخرى لا تستجيب لمادة المانوز.

نتمنى أن يتوصل العلماء لنتائج مؤكدة في القريب العاجل، ونتمنَّى منك عزيزي القارئ أن تقوم بنشر الموضوع على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، حتى يصل لكل من يبحث عن أمل في الشفاء.

المصدر: لينتا.رو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!