11 مكانا بالعالم تحت سيطرة الحيوانات

هل تعلم أن الحيوانات تحكم أحد عشر مكاناً حول العالم؟.

0

سوف تعتقد لمجرد عيشك بين ملايين البشر أن هؤلاء البشر وحدهم من يحكم هذا العالم، ولكنك ما إن دخلت مملكة الحيوانات تجولت بين مساكنها هناك حيثُ الأعداد القليلة من البشر، بالتأكيد ستدرك حينها أن العالم ليس محكوماً فقط من قبل الإنسان، وإنما لكل شيءٍ حي فيه.

وإلى الآن هناك بعض الأماكن التي لا تزال تحت حكم الحيوانات، والتي يستطيع الإنسانُ العيش فيها إلى جانب الحيوانات المُسالمة بلا مشكلات، إلى جانب مجموعةٍ من المناطق المحظورة بالنسبة للإنسان وذلك بسبب احتوائها على حيواناتٍ متوحشةٍ وغير قابلةٍ للتعايش معها.

 11 مكانا بالعالم تحت سيطرة الحيوانات

·  جزيرة القرود – ليبريا:

توجد هذه الجزيرة في مونروفيا في ليبريا وتحتوي أكثر من 60 شمبانزي المنتشرة في أنحاء الجزيرة، وقد خضع سابقاً هذا النوع من القرود لاختبارات في المعهد الليبيري للبحوث الطبية الحيوية، حيثُ عمل هذا المعهد على صنع لقاحاتٍ للأمراض ك”التهاب الكبد الوبائي”، وذلك خلال السبعينات من القرن الماضي، لكن لن يكون سهلاً أن تتجول في أرجاء تلك الجزيرة إلا إن كنت من المسؤولين عن أحد شواطئها.

· ستينغراي سيتي – جزر كايمان:

تحتوي هذه المدينةُ سلسلةً من الحواجز الرملية الضحلة، والتي تقعُ شمال جزر كايمان، ويعد هذا المكان  أحد أهم الأماكن التي يمكنُ للزوار أن يرتاحوا في مياهه ويستمتعوا  برؤية أسماك الراي اللاسعة.

·  جزيرة الأرانب – اليابان:

وجزيرة الأرانب هذه تقعُ بالقرب من جزيرة بحر اليابان في مدينة “تاكيهارا” في محافظة هيروشيما، ويطلقون عليها أيضاً اسم “كونوشيما”، وقد كانت هذه المدينةُ مركزاً أساسياً لمصنع الغازات السامة في اليابان وذلك خلال الحرب العالمية الثانية، أما بعد انتهاء تلك الحرب، قاموا بقتل الأرانب التي كانت تُستخدم في تجارب صنع الأسلحة الكيميائيّة آنذاك، حيثُ قامت الأرانب الناجية باحتلال الجزيرة وباتت تُعرف بـ“جزيرة الأرانب”.

·  جزيرة سيل – جنوب أفريقيا:

وهي جزيرةٌ صخريّةٌ تقع مُقابل ساحل جنوب أفريقيا، ويسكنها ما يُقارب الـ60,000 فقمةً من ذوات الفراء، ويمكنك أيضاً مشاهدةُ أعدادٍ كبيرةٍ من طيور البطريق والغاق، إضافةً إلى الدلافين والحيان وأسماك القرش الشرسة.

·  جزيرة الثعابين – البرازيل:

ينبغي على أولئك الذين يعتقدون أن الثقابين حيواناتٍ لطيفة، فعليهم  التوجه على الفور إلى جزيرة الثعابين في البرازيل وزيارتها، وتقع جزيرة “إيلا كيمادا غراندي” مُقابل ساحل البرازيل، وتماماً بالقرب من مدينة “ساوباولو”، حيثُ أن الجزيرة مليئةٌ بالثعابين الفتاكة المنتشرة في كل مكانٍ منها، وذلك بما يُعادل 1-5 ثعبان في كل مترٍ مربع، كما تعد أفعى “الحفرة” واحدةً من أخطر الثعابين في تلك الجزيرة، حتى أنك لن تفكر بالعودة إلى هُناك مجدداً.

·  قرية الثعالب – اليابان:

وتقع قرية الثعالب (Zao Fox Islan) في ولاية مياجي اليابانية، حيثُ تحتضنُ هذه القرية ستة أنواعٍ من الثعالب والتي تتجاوز الـ100 ثعلبٍ تقريباً، وقد تتاحُ لك زيارةُ تلك القرية والتجوال في أرجاءها وإطعام الثعالب الأليفة الموجودة هناك.

·  جزيرة القطط – اليابان:

تعد جزيرةُ القطط من الجزر الصغيرة نوعاً ما، وهي تقعُ في ولاية “إيشينوماكي” وتقابلُ جزيرة “أوشيكا” في المحيط الهادي، كما تحتوي الجزيرةُ مجموعةً لا بأس بها من السكان، إلا أن أعداد القطط تكونُ أضعاف أولئك السكان. حيثُ تقوم القطط بفرض هيمنتها على الجزيرة والتي غدت محظورةً على سائر الحيوانات الأخرى، كما تُشتهر الجزيرةُ بالصيد والسياحة.

· جزيرة أساتيج – ماريلاند – الولايات المتحدة:

وتتمركزُ الخيول البرية “خيول أساتيج” في جزيرة أساتيج التي تقابلُ الساحل الشرقي لشبه جزيرة ديلمارفا في ماريلاند في ولاية فرجينيا الأمريكية، كما يُمكنك زيارةُ تلك الجزيرة والاستمتاع بمشاهدة تلك  الخيول في يوم المهر من كل سنة.

· شاطئ الخنازير – جزر الباهاما:

يقعُ هذا الشاطئ في جزيرةٍ تحكمها الخنازير بالمُطلق، إذ يتموضعُ في المحيط الأطلنطي شمال كوبا. ولا يعلمُ أحدٌ كيف انتهى الأمر بالخنازير إلى تلك الجزيرة، ويقولُ بعضُ الأشخاص أنها قادمةٌ من جزيرةٍ أخرى، ويرى بعضهم الآخر أنها قد انتشرت في الجزيرة بعد غرق سفينةٍ ما.

· جزيرة البطريق الملكي – أستراليا:

تتمركزُ طيور البطريق الملكي في جزيرة ماكواري، وتقعُ هذه الجزيرة جنوب غرب المحيط الهادي، حيثُ تواجدت بين نيوزيلندا والقارة القطبية الجنوبية، وإذا أردت أن ترى أكبر عددٍ ممكنٍ من تلك البطاريق الملكية، فعليك إذاً زيارةُ خليج لوسيتانيا المُطل على ساحل الجزيرة الشرقي.

· جزيرة سرطان البحر – جزيرة الكريسماس:

لا تعد جزيرةُ عيد الميلاد صغيرةً جداً، فهي قادرةٌ على استيعاب ما يُقارب 40 إلى 50 مليون سرطان بحرٍ أحمر، ذاك الذي تكتظ فيه كل الأمتار المربعة من التربة هُناك، وداخل الشقوق العميقة التي توضع في النتوءات الصخرية، حيثُ تقعُ جزيرة سرطان البحر “جزيرة الكريسماس” في قارة أستراليا، كما أنك تستطيعُ رؤية تلك الأعداد الهائلة من سرطان البحر الأحمر وخاصةً خلال موسم الأمطار في شهر أكتوبر ونوفمبر الذي يعد موسماً لهجرة السرطانات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.