مقالات عامة

بالطبع ليست مجاملة.. ما هو سِر ابتسامة المضيفات الدائمة على باب الطائرة؟

هل سألت نفسك يوماً لماذا تقف المضيفات والمضيفين على باب الطائرة وتظهر على محياهم ابتسامات عريضة ولافته.
من الشائع جداً بين الناس ان المضيفات والمضيفين يقومون بالابتسامة من أجل الترحيب بالمسافرين، ولكن هل انتبهت يوماً ان جزء من نظراتهم تبدو في الحقيقة انها نظرات تفحص، واليك عزيزي القارئ الاسرار الكامنة وراء تلك البسمات العريضة.

يعتبر العاملون في مجال السياحة وتحديداً المضيفين والمضيفات هم الأكثر اطلاعاً على هذه الاسرار، والتي من الصعب على المسافر العادي معرفة حقيقتها، واليك الان تلك الحقائق الكامنة وراء تلك الابتسامات العريضة:

الثمالة: تقول احدى المضيفات بالطيران ” سجاك شولتس” والتي علمت في خطوط الطيران ” لوفتهانزا” لأكثر من ثلاثين عاماً، ان المضيفين والمضيفات يملكون صلاحية الكشف عن المسافرين الثملين ومنعهم من الدخول الى الطائرة، وعند هؤلاء المضيفين نظرات ثاقبة في كشف حقيقة المسافرين، ويعتبر اول انطباع لديهم عن المسافرين صحيح بنسبة عالية جداً، وتقول ” سجاك شولتس” عن مسيرتها أنها قامت بمنع أربعة مسافرين من ركوب الطائرة لأن هؤلاء كانوا يمثلون خطراً على الركاب.

تحديد البنية الجسدية: “جانيس بريدجر” هي احدى المضيفات التي خدمت لسبع وعشرين عاماً في مجال السياحة والسفر من خلال عملها كمضيفة، وتقول هذه المضيفة:” أن أحد مهامها كمضيفة طيران هو تذكر أولئك الأشخاص ذوي البنية الجسدية القوية والعضلات المفتولة وتحديد أماكن جلوسهم في الطائرة، وتعلل سبب ذلك الى حاجة الطائرة والركاب لمثل أولئك المسافرين في حال حدوث أمر طارئ داخل الطائرة، وتقول المضيفة جانيس بأنها سوف تلجأ الى هؤلاء واطلب منهم المساعدة ان حدث امر ما مع المسافرين.

سلك الطيران

حسب المضيفة بريدجر فإن من بين المسافرين عادة من يملك خبرات في مجالات مهمة مثل مجال خطوط الطيران مثل أعضاء طواقم الطيران وتعود أهمية معرفتهم الى المعرفة اللازمة التي يمتلكونها في إجراءات الطوارئ الميكانيكية والطبية، ويعتبر هؤلاء الأشخاص من ذوي الخبرة مصدر أساسي للمساعدة في حال حدوث امر طارئ ما على متن الطائرة، وتقول المضيفة ارغب دائما بمعرفة هؤلاء وتحديد أماكن جلوسهم لطلب المساعدة عند الضرورة.

احدى المضيفات العاملات في شركة كوندور السيدة مريام ميامي تقول ان الدور الذي تلعبه نظراتها هو تفحص المسافرين لتحديد المرضى منهم وكذلك تحديد المسافرين الذين تبدو عليهم علامات الرهبة والخوف والاضطراب او وتحديد أي مسافرين تبدو عليهم ملامح الغضب، وذلك من أجل تجنب وقوع أي احداث من شأنها ان تؤثر على صحة عملية الطيران والسفر، وتقول المضيفة انها ترحب بالمسافرين وتقول لهم “مرحبا واراقب ردود أفعالهم”، وتقول المضيفة بريدجر إنها خلال فترة عملها قامت بإنزال ومنع العديد من المسافرين بسبب حالتهم الصحية السيئة كونهم بدو شاحبين ومريضين جداً.
عمليات التهريب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع