صحتك تهمنا

العلم يدحض “الكـذبة الكبرى” عن السمك واللبن

على مر السنوات الماضية، كان دائمًا ما يحذرنا آباءنا على الإقدام على تناول الحليب مع السمك أو بالعامية السمك واللبن ، مدعين بأن ذلك قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، أو الإصابة بأمراض خطيرة، بالإضافة إلى الأمراض الجلدية التي سنكون أكثر عرضة لها عندما نجمع فيما بين السمك واللبن في آن واحد.

ولقد حفظنا هذا التحذير عن ظهر قلب، وأخذنا بالنصيحة، وطبقناها بكل حذافيرها، بل ونصحنا أبنائنا بتطبيقها حتى لا يصابوا بالكوارث الصحية لا قدر الله، ولكن هل هذه هي فعلًا حقيقة علمية مثبتة، وأمر يمكن التحدث عنه ببراهين، وأدلة، ووقائع ملموسة، هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل من خلال متابعة تقريرنا التالي.

هل اختلاط السمك واللبن أو الحليب يسبب متاعب صحية

في الحقيقة يا سادة الأمر كله لم يلبث أن يكون مجرد أكذوبة كبيرة تناولتها العديد من الأجيال على مدار السنوات الماضية المنصرمة دون وجود أي سند، أو برهان صحي على ذلك.

ولقد تم عمل العديد من الأبحاث، والدراسات الحديثة لتقصي حقيقة هذا الأمر، وجميعها أثبتت أن هذه المقولة التي يخشى تطبيقها العالم لسنوات لا أساس لها على الإطلاق.

حيث أن السمك لا يؤثر بشكل سلبي على الجسم في حالة تم تناوله مع اللبن، ولا اللبن لديه القدرة على التأثير هو بشكل سلبي إذا تم تناوله مع السمك.

متى يمكن أن يكون السمك واللبن مضر بالصحة

المشكلة الحقيقة تكمن في من لديهم حساسية ضد هذه المأكولات، حيث أن من لديه حساسية ضد مادة اللاكتوز الموجودة في الألبان، بحيث لا تستطيع معدته هضمه، سيتسبب له شرب اللبن في متاعب هضمية سواء كان تناوله بمفرده أو مع السمك.

كما أن من لديهم حساسية من الأسماك هم أيضًا سيعانون من مشاكل جلدية، أو هضمية سواء تناولوا السمك بمفرده، أو مع اللبن.

ومن ناحية أخرى، قد يكون اللبن مؤذيًا على الصحة العامة، ويتسبب في العديد من المتاعب الصحية للجسم إذا كان منتهي الصلاحية، لذا يجب التأكد دائمًا من تاريخ الصلاحية المدون على العلبة قبل الشراء.

كما أن السمك إذا كان فاسدًا، أو تم تخزينه بشكل خاطئ سيؤدي الى تعفنه وليس من المستبعد أبدًا أن يتسبب ذلك في مشاكل حقيقية على المستوى الصحة العامة، وأحيانًا قد يؤدي تناوله إلى الوفاة بسبب الإصابة بالتسمم الغذائي.

لماذا ارتبط هذه الشائعات باللبن، والسمك

أصل هذه الشائعة أتت من تأثير كل من السمك واللبن على الجسم إذا اجتمعا معًا، فاللبن يعمل على إنعاش الجسم وتبريده، أما السمك، فإنه يعمل على مد الجسم بالطاقة، والحرارة، ولكي يتقبل الجسم هذين العنصرين الغذائيين معًا، ويتم عملية هضمهما بشكل جيد يقوم بإنتاج الكثير من الطاقة، وهذا قد يجعل الشخص غير مرتاح نسبيًا بسبب تحرير مقدار كبير من الطاقة، ولكن في المجمل لا مشكلة تقع على الجسم بأي شكل من الأشكال إذا تم تناولهما معًا.

إقرأ أيضاً: أطعمة عليك التوقف عن تناولها بعد سن الثلاثين 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!