15 دولة دون جيش نظامي أغلبها جزر صغيرة والولايات المتحدة تحمي دولتين بموجب اتفاق

ما هي الدول الخمسة عشر التي لا تمتلك جيشاً نظامياً؟

0

هناك عشرات الدول حول العالم يتمتع أغلبها بسيادة ووجودٍ سياسي له استقلاليته، وله حدودٌ جغرافية مرسومة ومعروفة ومتعارفٌ عليها، حتى أن أغلب البلاد لديها عضوية الأمم المتحدة، إلا أن المفاجئ في الأمر بأن بعض الدول قد لا تتمتع بحق امتلاك أي قوة عسكرية أو جيش لحماية حدود البلاد ومصالحها، وحتى لحماية مصالح المواطنين، وتختلف الأسباب فقد تكون تاريخية أو تعود لصراعاتٍ قديمة وربما سياسية، أو لظروفٍ مركزية روحية والعقيدة ومحدودية المساحة.

قد لا تعلمون بأن هناك أكثر من 15 دولة بدون قواتٍ مسلحة على مستوى العالم، لتختار هذه الدول أن تعيش دون قوة معتمدة على اتفاقيات لحمايتها، معتمدةً على دولٍ أخرى لتوفير الحماية، فهي على جهل بفكرة الجيوش التي تحمي البلاد من أي عدوٍ محتمل ومن الكوارث الفجائية وغيرها، وقد رصد موقع Army technology الأمريكي هذه الدول الخمسة عشر ووضعها ضمن قائمة للدول التي تعيش بدون أي قوى مسلحة على مستوى العالم، وهذه القائمة كالتالي:

15 دولة دون جيش نظامي

1. دومينيكا

ليس لدولة دومينيكا جيش نظامي وذلك منذ عام 1981م، ويعود السبب لمحاولة انقلاب الـ جيش على السلطة ونظام الحكم. وأما مسؤولية الدفاع فتتولاها “منظمة الأمن الإقليمي”. رئيس جمهورية دومينيكا هو رأس الدولة وتعتبر دولته ديمقراطية برلمانية ضمن رابطة الأمم المتحدة، ويرأس الحكومة رئيس مجلس الوزراء وهي المسؤولة عن السلطة التنفيذية.

2.   جرينادا

تتكون دولة جيرنادا من بضعة جزرٍ صغيرة وهي تقع في جزر الهند الغربية جنوب شرق البحر الكاريبي، ويبعد عنها ساحل فنزويلا الشمالي ما يقارب 140 كيلو متراً، وهي تقع بالقرب من الجزيرة الرئيسية، وبالقرب أيضاً من جزيرة “كارياكو” وغيرها من الجزر الصغرى ضمن سلسلة الجزر الجرينادية بمسافةٍ تصل إلى 27 كيلو متراً نحو الشمال الشرقي.

منذ عام 1983 وجرينادا لا تمتلك جيش عسكري ويعود السبب إلى الغزو الذي وقع عليها بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، واجبات حفظ الأمن تقع على عاتق “قوة الشرطة الملكية” منذ عام 1983، أما مهمة القيام بواجبات الدفاع الوطني فتتولاه “منظمة الدفاع الإقليمي”.

3.  بالاو

جمهورية بالاو تقع في المحيط الهادئ على بعد 3200 كيلو متر عن طوكيو عاصمة اليابان، و800 كيلو متر شرق الفلبين، وفي عام 1978م أي بعد ثلاثين عاماً من تبعيتها لبرنامج وصاية الأمم المتحدة قرر سكانها اختيار الاستقلال عوضاً من أن تصبح جزيرتهم جزءاً من ولايات ميكرونيسيا المتحدة، لتبرم معاهدة التعاون الحر وذلك في عام 1986م، ولكنها لم تحصل على التصديق حتى عام 1993م، وفي العام الذي يليه تم تطبيق المعاهدة بموجب التصديق، لتصبح أصغر وأحدث الدول ذات السيادة.

تتولى الولايات المتحدة الأمريكية حمايتها بموجب اتفاق “التعاون الحر”، ولديها قوة شرطة بحرية لحفظ الأمن تضم 30 عنصراً يحملون أسلحة نارية خفيفة ولديهم زورق دورية بحري صغير.

4. سانت فنسنت والجرينادين

تقع هذه الدولة تحديداً في الجزء الجنوبي من جزر ويندوارد، وهي في سلسلة جزر الأنتيل الصغرى، في الجهة الجنوبية للحدود الشرقية لمنطقة البحر الكاريبي والذي يلتقي مع المحيط الأطلسي.

ليس لهذه الدولة جيش ولكن اعتماد سانت فنسنت يكون على الحرس الملكي والشرطة اللذين لديهما قوة تضم وحدة الخدمات الخاصة، وهناك مليشياتٌ مساندة في إقرار الأمن وتعمل على تنظيم الأوضاع في الجزيرة.

5. جزر سليمان

هي دولة متألفة من أكثر من 990 جزيرة تقريباً! وتقع في جنوب المحيط الهادئ، وقد تم حل جيشها بعد صراعات أثينة الدامية. ولكن لا مشكلة لديها بحفظ الأمن حيث تمتلك قوة شرطة كبيرة، مع تولي قوة “رامسي” الدولية حفظ سيادة البلد والتي أعدت منذ عام 2003م.

6. توفالو

تقع توفالو في المحيط الهادئ وهي بين هاواي وأستراليا، كما أنها جزء من جزر بولينيزيا، ليس لهذه الدولة سوى قوة شرطة صغيرة بأسلحة خفيفة وتتنقل بواسطة زورقٍ ساحلي.

7. جزر مارشال

جزر مارشال هي مجموعة جزر تقع في المحيط الهادئ الغربي، في شمال ناورو وكيريباس، وجنوب جزيرة ويك وهي جزيرة تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، وشرق ميكرونيزيا، أما حماية جزر مارشال فتقع على عاتق الولايات المتحدة الأمريكية، ومساعدة الولايات لهذه الجزر يعتبر دعماً لاقتصاد هذه الدولة ذو الحجم الصغير جداً، فمصدر دخلها الرئيسي يعتمد على مزارع صغيرة، ولكن السياحة الآن شكلت مصدراً مهماً بشكلٍ نسبي للعملة الأجنبية، ولكن هذا القطاع لا يوظف أكثر من 10% من قوة العمل ولذلك فهو ما زال صغيراً.

حماية الأمن الداخلي تتولاها قوات الشرطة منذ اعتبار جزر مارشال كدولة، وتتولى الولايات المتحدة الأمريكية حماية جزر مارشال بموجب اتفاقية “التعاون الحر”.

8. أندورا

تقع أندورا وسط جبال البرانس الشرقية جنوب غرب أوروبا، ليس لديها جيش خاص ولكن لديها اتفاقيات وقعتها مع دولٍ أوروبية للدفاع عنها، وبالرغم من ذلك تتولى منظمة “جيبا” شبه العسكرية واجب حماية الأمن الداخلي، بينما هناك وحدة عسكرية للقيام بأغراض التشريفات فقط.

9. ساموا

هي جزء من جزر بولينيزيا وموقعها في المحيط الهادئ، أما حفظ الأمن فيها فتتولاه قوة شرطة صغيرة تمتلك أسلحةً نارية خفيفة وزورق واحد للدوريات الساحلية، أما مهمة الدفاع عنها فتتولاها نيوزيلندا بموجب اتفاقية العلاقات لعام 1962م.

10. دولة مدينة الفاتيكان

مساحتها صغيرة جداً وهي أصغر دولةٍ في العالم، موقعها في قلب مدينة روما الإيطالية، حماية أمنها الداخلي يقع على عاتق وحدة من “الجندرمة” أو الحرس، أما حماية الحبر الأعظم وليس المدينة فتتولاه وحدة الحرس السويسري، وفي الحقيقة تعمل إيطاليا على حماية سيادتها بالرغم من عدم ارتباط الفاتيكان بمعاهدة دفاع مع إيطاليا فذلك قد يعتبر انتهاكاً لحياد الفاتيكان.

11.سانت لوسيا

تعتبر سانت لوسيا واحدة من جزر “ويندوارد”، وقد تمت تسميتها من قبل الفرنسيين تيمناً بالقديسة “لوسي” من سيراقوسة، فقد كان الفرنسيون أول من استعمرها من الأوروبيين، وتمت السيطرة على الجزيرة من قبل إنجلترا في الفترة بين عامي 1663م و1667م، لتكون في حالةِ حربٍ بعدها مع فرنسا 14 مرة، وبسبب ذلك تبدلت السيادة كثيراً على هذه الجزيرة، وتتولى شرطة “سانت لوسيا” الملكية مهمة الحفاظ على وحدة الخدمات وبالأخص الأمنية وذلك لأغراض الأمن الداخلي، أما منظمة الأمن الإقليمي فمهمتها الدفاع.

12.ليشتينشتاين

ليشتينشتاين أو ليختشتاين هي دولةٌ تقع في أوروبا الوسطى في جبال الألب وهي ليست دولة ساحلية، من الغرب والجنوب تحدها سويسرا، ومن الشرق النمسا، مساحتها تزيد قليلاً عن 160 كيلو متراً مربعاً، أما عدد سكانها فيصل إلى 35 ألف نسمة فقط، عاصمتها هي فادوز، وأكبر مدنها شان، ولها معدلاتٌ جيدة فهي تمتلك أدنى معدل للبطالة في العالم بنسبة 1.5، وأدنى دين خارجي في العالم، وكذلك هي ثاني أعلى ناتج محلي إجمالي للشخص الواحد في العالم.

ليس لهذه الدولة جيش فقد تم حله منذ عام 1968م معتبرته تنظيماً له نفقاتٌ باهظة، ولكن إمارة ليشتينشتاين لديها فريق أمني لحماية القانون ويمتلك أسلحةً خفيفة صالحة لحفظ الأمن الداخلي فقط.

13. ناورا

ناورا هي دولة تضمن عدة جزر وتُعرف أيضاً بالجزيرة المبهجة، موقعها في مايكرونيزيا في المحيط الهادئ، الجزيرة الأقرب لها هي جزيرة بانابا التي تقع في جمهورية كيريباس، وهي الجمهورية المستقلة الأصغر، كما أنها لا تمتلك عاصمةً رسميةً لها وهي الوحيدة في العالم كذلك، ولكن مدينتها يارين هي المدينة المركزية لها.

حماية الأمن الداخلي يقع على عاتق قوة شرطة كبيرة نسبياً، أما مهمة الدفاع عنها فتتولاها أستراليا بموجب اتفاق غير رسمي بين الدولتين.

14. ولايات ميكرونيسيا المتحدة

هي دولة مستقلة مؤلفة من مجموعة من الجزر التي تقع في المحيط الهادئ شمال شرق بابوا غينيا الجديدة، عاصمتها هي باليكير، ومسؤولية الدفاع عنها تقع على عاتق الولايات المتحدة الأمريكية، أما قوات الشرطة فتستلم الأمور الأمنية الصغيرة وكل ما يتعلق بالأمن الداخلي.

وقد تبنت ولايات ميكرونيسيا دستوراً جديداً عام 1979م، لتعلن استقلالها بعد سبعة أعوام، لتعتبر جزءاً من منطقة ميكرونيزيا التي تضم عدداً كبيراً من الأقاليم والجزر الصغيرة.

15. كيريباتي

تقع في المحيط الهادئ الأوسط الاستوائي وهي تضم 32 جزيرة مرجانية وجزيرة من المرجان المرتفع، عدد سكانها يتجاوز الـ100 ألف نسمة وفقاً لتعداد عام 2011م، وتنتشر على جانبي خط الاستواء على أكثر من 3.5 مليون كيلو متراً مربعاً، كما أن موقعها على خط التاريخ الدولي في أقصى شرقها.

تأمين الحماية والدفاع عن كيريباتي هو مسؤولية أستراليا ونيوزلندا، أما قوة الدفاع داخل الجزيرة والمسموح بها فقط فهي الشرطة وخفر السواحل.

ما رأيك بهذه الدول الخمسة عشر التي لا يوجد لديها جيش نظامي وما أكثر ما لفت انتباهك؟ هل كنت تعلم عن أحد هذه البلاد عدم امتلاكه للجيش؟ شاركنا بما لديك وأعطنا رأيك شاكرين مرورك وحسن تفاعلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.