10 صور تاريخية قام بتزويرها زعماء العالم لأنفسهم: هكذا خدعوا شعوبهم بقوتهم

صور تاريخية مفبركة لزعماء العالم

0

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تقريرا مثيرا للاهتمام كشف المستور الذي حملته بعض الصور الخاصة بأكبر زعماء العالم خلال القرنين الماضيين ويتعلّق الأمر بكل من “موسوليني”، “هتلر”، “ماو تسي تونج”، “ستالين”، “جويلز”، و”تشرشل”.

وأكدت الصحيفة البريطانية أنّ الصور التي تعرض كصور نادرة من تاريخ أشهر الزعماء هي صور مفبركة أو بتعبير أصح صور تمّ تعديلها حسب ما رآه هؤلاء الزعماء مناسبا ويخدم مصالحهم، وقالت صحيفة “ديلي ميل” أنّ التعديل على الصور كان يدويا لغياب أجهزة الكمبيوتر في ذلك الوقت.

ونشرت الصحيفة البريطانية في تقريرها عشر صور لأشهر زعماء العالم قاموا بالتعديل عليها لتخدم رسالتهم، فبعض الصور كان واضحا سبب تغييرها في حين تبقى أسباب تعديل صور أخرى غير مفهومة.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل” إلى تأثير هذه الصور على بعض الحقائق التاريخية التي تمّ كتابتها مع تغيير فيها وجعل بعض الصور تتناسب مع فبركة هذه الحقائق.

وفيما يلي 10 صور لبعض القادة والزعماء الأشهر في التاريخ على غرار “هتلر”، “لينين”، “موسوليني” و”ماو تسي تونج”.

10 صور تاريخية قام بتزويرها زعماء العالم لأنفسهم

1. هذه الصورة تخص أول رئيس اعتلى كرسي الحكم لدولة السوفيات “فلاديمير لينين”، والذي يظهر واقفا أعلى الدرج، في حين وقف المفكّر الماركسي “ليون تروتسكي” أسفل الدرج وقد كتب التاريخ أنّ الزعيم السوفياتي كان يقول لأحد أشهر زعماء ثورة أكتوبر “تروتسكي” “يا وغد”، لكن الحقيقة غير ذلك تماما فالصورة الحقيقية تُظهر “لينين” يخاطب حشدا روسيا سنة 1917 من أعلى الدرج وبجانبه “ليون”.

زعماء

زعماء

2. الزعيم الألماني “أدولف هتلر” الذي يظهر في الصورة الحقيقة بجانب وزير الدعاية السياسية في الحكومة الألمانية “جوزيف جويلز”، لكن الصورة تمّ التعديل عليها وحذف شخص الوزير ليبقى الزعيم الألماني لوحده ويرجّح أن يكون هذا الأخير هو من طلب بإجراء هذا التعديل ليظهر قوّته الفردية في رئاسة ألمانيا النازية.

زعماء

زعماء

3. هذه الصورة للرئيس الأمريكي السابق “بوليسيس جرانت” والذي اعتلى كرسي الحكم بعد 17 رئيس قبله، وقد كان أيضا قائد جيش الاتحاد في الحرب الأهلية للبلاد، وهذه الصورة مشهورة كثيرة وهي من الرموز الوطنية التي تبعث القوة والحماس في نفوس جنود جيش الاتحاد، لكن هذه الصورة مفبركة وقد تمّ تركيبها من ثلاثة صور مختلفة: صورة للخيام والمحاربين والتي استخدمت كخلفية، الحصان والجسم الراكب عليه للواء “ألكسندر م. ماكوك”، وتمّ فقط تركيب رأس “يوليسيس”.

زعماء

4. النائب السابق لرئيس الولايات المتحدة “جون كالهون”، وقد تمّ استعمال هذه الصورة لوضع صورة الرئيس الأمريكي “أبراهام لينكولن”.

زعماء

زعماء

5. الصورة المعدّلة تُظهر الزعيم الإيطالي “بينيتو موسوليني” يمتطي الحصان ولا يظهر معه أي أحد، في حين تظهر في الصورة الحقيقية رجلا يروض ذلك الحصان.

زعماء

زعماء

6. يظهر في الصورة الحقيقية كل من الملك الكندي “جورج السادس” برفقة الملكة الأم ورئيس الوزراء “وليام ليون ماكنزي”، وقد أخذت هذه الصورة سنة 1939 بألبرتا الكندية، لكن تمّ التعديل عليها بإزالة صورة الملك، ويُقال أن رئيس الوزراء هو من عدّل عليها لتخدمه في الحملة الانتخابية وتظهر قوّته أكثر مع الملكة فقط.

زعماء

زعماء

7. تعود الصورة الحقيقية لسنة 1936 ويظهر فيها الرئيس الصيني الذي قام بتأسيس الصين الحديثة “ماو تسي تونج” برفقة من كان حليفا له سابق ثمّ أصبح من أشدّ أعدائه، لذلك قام الرئيس “ماو” بإزالته من الصورة.

زعماء

زعماء

8.  يظهر في هذه الصورة رئيس الوزراء البريطاني “ونستون تشرشل” وهو يحمل سيجارته المشهور بها، وقد التقطت هذه الصورة في الأربعينيات خلال الحرب العالمية الثانية يشير فيها بالنصر، لكن تم تعديلها بحذف السيجارة قبل عرضها على القنوات الأجنبية.

زعماء

زعماء

9.  الصورة تُظهر أحد الضباط السوفياتيين وهو يرفع العلم على رايخستاغ ببرلين سنة 1945، هذا الضابط كان يلبس ساعتين في يده قام بسرقتهما، لكنّ الصورة تم تعديلها بحذف إحدى الساعتين، ويقال أن الزعيم “ستالين” قد سلّط عليه وعلى باقي الضباط الذين قاموا بالسرقة عقوبة الإعدام.

زعماء

 

10.   هذه الصورة تم فبركتها بإضافة صورة رئيس الوزراء السوفياتي “جوزيف ستالين” مع صورة أول رئيس للسوفيات “فلاديمير لينين” وهو على فراش نهاية الاجل سنة 1922، ليظهر أنه قد قام بزياته.

زعماء

كانت هذه الصور التي قدّمتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية والتي تكشف حقيقة بعض الحقائق التاريخية التي تم فبركتها إرضاء لرغبة بعض زعماء العالم، فما رأيك بذلك؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.