علماء يكشفون أسوأ وأفضل وضعية للنوم

تعرف على وضعية النوم الصحيحة والخاطئة

0

تختلف وضعيات النوم لدى الأشخاص كبارا وصغارا فكل شخص يفضل وضعية معينة للنوم ولا يستطيع أو لا يرتاح على أي وضعية أخرى، ولكن هل تعرف ما هي وضعيات النوم الصحيحة والخاطئة بناء على دراسات العلماء؟

وضعية النوم على البطن له تأثير سلبي على صحة الإنسان:

في دراسة علمية تم إجراؤها في الولايات المتحدة الأمريكية اكتشف العلماء أن النوم على البطن يعد أسوأ أوضاع النوم بصفة عامة وفسروا سبب ذلك أن هذه الوضعية تسبب آلاما حادة في الظهر لان النوم بهذه الطريقة يتسبب في وضعية خاطئة للعمود الفقري مع صعوبة في عملية التنفس وهذا بحسب ما أشارت إليه مجلة  Bustle النسائية.

ولا تقتصر الآثار السلبية للنوم على البطن على الشعور بآلام الظهر فحسب بل يشعر الشخص بالآم حادة في منطقة الرقبة والمفاصل هذا فضلا عن الشعور بالتوتر والتنميل.

أما بالنسبة للسيدات الحوامل فوضعية النوم على البطن تعد أكثر صعوبة حيث يصيب الخطر السيدة وجنينها سواء في الأسابيع الأولى أو الأخيرة من الحمل.

الوضعية الأفضل في النوم:

هذه الدراسات العلمية أشارت إلى أن أفضل وضعية للنوم هي على الجانب الأيمن أو الأيسر كما أن النوم على الجانب الأيسر مفيد في تحسين عمليات الهضم، وأنه يمكننا التخلص من عادة النوم على البطن بتجنب استخدام الوسائد والمرتبات المريحة الناعمة كما يمكن ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل تمارين اليوجا.

دراسات أخرى مناقضة للدراسة السابقة:

على جانب آخر أعلن الطبيب الروسي ويدعى” سيمون جالبيرين” في قناة رين T.V أن الدراسة الأمريكية غير صحيحة وليس ذات استنتاجات أكيدة وأن التأثر السلبي للأعضاء الداخلية لجسم الإنسان بسبب اختلاف وضعيات النوم أمر غير قاطع وفسر ذلك بأن الإنسان له القدرة على التكيف على مختلف الوضعيات، وأنه يختار الوضعية التي تشعره بالراحة والاسترخاء.

وعلى الرغم من تلك الدراسات العلمية المتناقضة فإن علماء آخرين أكدوا أن الاهتمام المبالغ فيه بخصوص قضية أوضاع النوم الصحي هو دليل على الإصابة بمرض نفسي.

هذا عرض موجز عن الأوضاع الصحيحة والخاطئة في النوم وعلى تأثيرها الإيجابي أو السلبي على صحة الإنسان، هل لديك عزيزي القارئ آراء أخرى مبنية على دراسات علمية، وهل يمكنك مشاركتنا بها؟

المصدر: فيستي. رو + نوفوستي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.