23 حيلة ذكية من علم النفس يمكن استخدامها في حياتك اليومية لتسيطر على علاقاتك مع الآخرين

تحكم في علاقاتك مع الآخرين باستخدام هذه الحيل

0

هناك الكثير من الحيل التي يمكنك إن استخدمتها أن تتحكم في علاقاتك مع المحيطين بك تعرَّف معنا على بعضٍ من هذه الحيل:

حيل ذكية للتحكم في علاقاتك مع الآخرين

عبِّر عن مشاعرك الصادقة:

حتى تجعل الآخرين يحبونك ويتذكرونك دائما ويشعرون بالراحة تجاهك عليك أن تعبر لهم أثناء حديثك معهم عن مشاعرك الصادقة تجاههم، وتعتبر هذه اولى الحيل للتحكم في علاقاتك مع الآخرين.

اصمت تجاه ردود الآخرين السيئة:

إذا وجهت سؤالا ما إلى شخص وفوجئت بإجابة سيئة وغير محببة إليك فاصمت وأطل النظر إلى عينيه بصورة مباشرة حينها ستجبره على الصمت وعدم إكمال حديثه غير المرغوب فيه.

استخدم بكثرة اسم الشخص الذي تتحدث إليه:

كثير من الأشخاص يحبون أن تذكر أسمائهم أثناء استماعهم إلى حديث الآخرين لذا فإذا أردت أن ينتبه الشخص إليك ويحب الحديث معك جرب أن تذكر اسمه كثيرا في ثنايا حديثك.

سحر اللمسات:

المس الشخص لمسات خفيفة هادئة على مناطق معينة كذراعه أو ركبته أو فخذه أثناء حديثك معه في هذه الحال سوف تشعر أنه يرتاح إليك مع العلم أن تكون لمساتك طبيعية لا تثير الشك.

قدم الحلول بدلا من المشاكل:

إذا كنت موظفا في إحدى الشركات فمن الأفضل أن تقدم إلى مديرك الحلول لأي مشكلة تواجهك بدلا من التقدم بالمشكلة ذاتها، وسوف ترى مدى تقدير المدير لشخصيتك.

التواصل الجيد مع الآخرين:

كن مستمعا جيدا تهتم بكل كلمة يقولها الطرف الأخر وتطرح أسئلة تطلب فيها توضيح بعض عباراته وتجعل كافة حواسك في حالة تركيز، وتشاركه بعبارات تفاعلية كـ “حقا”، “صحيح”..الخ.

لا تتهم الآخرين بالخطأ:

يمكن بطريق آخر أن توضح للآخرين خطأهم بدلا من الاتهام المباشر حيث تبدأ بالحديث حول الأمور المتفق عليها ثم توضح له نقطة الاختلاف وهذه الطريقة تجعله يستمع إليك ويقبل بنقدك بدلا من أن يواجهك بالرفض المطلق.

ضع مرآة خلفك:

إذا كنت تعمل في مكان به أشخاص دائمو الغضب يتحدثون بعصبية فيمكنك وضع مرآة خلفك حتى إذا ما رأوا أنفسهم في المرآة خففوا من حدة توترهم وعصبيتهم وصاروا أكثر هدوءا واسترخاء.

خذ الموافقة بعد تأكدك أنه يشعر بالتعب:

في حالة شعور الشخص بالتعب فإنه بالطبع يكون أقل مقاومة سواء من الناحية الجسدية أو الفكرية فإذا أردت الحصول على موافقة شخص على أمر ما انتظر حتى يشعر بالتعب فيكون من السهل عليك أن تحصل على موافقته على قرارك.

واجه الغضب بالصمت:

إذا تحدث أي شخص معك بغضب وعصبية لا تواجهه بمثل ذلك، بل اصمت تماما وحافظ على توازنك وهدوءك وقم بالنظر مباشرة في عينيه وأنت صامت وسوف تُذهل من نتيجة ذلك، سترى الشخص العصبي الثائر وقد تحول أمامك إلى شخص هادئ بنسبة كبيرة.

استخدم ظاهرة تأثير “بن فرانكلين”:

الشخص الذي يسدي إليك معروفا يعتقد أنه يحبك هذا لأنه يتفانى في فعل هذا المعروف من أجلك، وهذا هو ما يسمى بظاهرة تأثير “بن فرانكلين” وهي التي تعتمد على أن الشخص الذي يسدي إليك معروفا يكون سعيدا بإسداء معروفا آخر لك أكثر من الخص الذي تسدي إليه أنت معروفا.

اجعلهم يشعرون أنك قدمت تنازلا:

فإذا كنت ترغب في اقتراض 50 دولارا من شخص ما فاطلب أولا 100 دولار فإذا قوبل طلبك بالرفض فاطلب 50 دولارا في هذه الحالة سوف يشعر الشخص الآخر بسوء موقفه لرفضه طلبك وسوف يقدم إليك ألـ 50 دولار إليك كنوع من المساعدة.

إذا كنت سيدة فارتدي اللون الأحمر:

وهذه دراسة قدمتها جامعة روتشستر في نيويورك حيث أثبتت أن السيدات اللاتي يرتدين اللون الأحمر لهن حظ أوفر في معاملات الرجل الجيدة معهن.

حوِّل المخاطر إلى تحديات:

إذا واجهتك مخاطر أو مخاوف ما حاول أن تحولها إلى تحديات وأن يكون رد فعلك تجاهها على هذا الأساس.

أما أن تكون أولا أو آخرا:

هذا لأن الناس لا تتذكر دائما المواقف والأشياء التي تحدث لهم في منتصف يومهم فهم يتذكرون أول أو آخر مقابلة مثلا لذا احرص أن تكون مواقفك مع الآخرين التي ترغب في أن تكون عالقة في أذهانهم تكون المواقف الأولى أو الأخيرة.

ركز على خطواتك:

هل حددت هدفك؟ إذن ينبغي التركيز على كل خطوة توصلك إلى تحقيق هذا الهدف وليس على الهدف ذاته فالتركيز على كل خطوة يجعل عقلك يلهمك بأفكار رائعة تساعدك حتما إلى الهدف المنشود.

أوقف الآخرين عن أحاديث النميمة بصمتك:

إذا كنت في مجلس جُل حديثه عن النميمة أو الغيبة أو ما شابه فلا تشاركهم ذلك والتزم الصمت تماما سوف تجبر الآخرين بذلك على عدم الاستمرار في أحاديثهم هذا إلى جانب أنك تحصل على ثقتهم ويجعلونك مستودع أسرارهم لتأكدهم التام أنك لن تفشيها لغيرهم.

إثارة الحماس كحل فعال لإنهاء شعورك بالعصبية:

إذا تعرضت لموقف سبب لك شعورا بالعصبية حوِّل هذا الشعور إلى نوع من الحماس وسوف ينتقل هذا الشعور إلى المحيطين حولك فتكون ردود أفعالهم إيجابية ونتيجة لذلك سوف تهدأ مشاعر العصبية لديك.

حول طلبك إلى عرض:

وهذه الحادثة تؤكد فعالية هذه الحيلة ففي فترة ترشيح “تيدي روزفلت” للرئاسة الأمريكية قامت الحملة بنشر 3 ملايين منشور تحمل نسخة من خطاب الرئيس المحتمل وصورة وكانت هذه الصورة ملكا لمصور وعندما طالب المصور بتعويض عن استخدام حقوقه الملكية عرضت عليه الحملة الاستمرار في استخدام صورته وحصول المصور على شهرة كبيرة مقابل أن يدفع المصور للحملة 250 دولار وبالفعل وافق المصور على هذا العرض وتم دفع المال بناء على ذلك.

اطلب أشياء بسيطة لا يمكن رفضها:

قد ترغب في طلب شيء ما وأنت واثق من رفضه حينها اطلب شيئا صغيرا جدا لا يمكن أن يقابل بالرفض وبعد الموافقة عليه قم بطلب شيء آخر أكبر من الطلب السابق بعد فترة وجيزة.

الإيماء بالرأس:

وهي علامة تعني الموافقة على ما يقوله أو يفعله شخص آخر، وهذه العلامة يفهمها كل إنسان على وجه الأرض، وعند استخدام هذه الإيماءة مع شخص آخر وهو أيضا يقوم باستخدامها معك فإنه يعني أنكما متوافقين معا وتستطيع أثناء ذلك التقدم إليه بالطلب الذي ترغب في أن يفعله لك وأنت واثق من قبوله.

تعلم التوقف في الحديث في الوقت المناسب:

كي تساعد المتلقي على فهم حديثك ينبغي أن تتوقف في حديثك أو خطابك الموجه إليه بمعدل 4 إلى 5 مرات في الدقيقة الواحدة.

التعلم بالتدريس للآخرين:

وهي طريقة أثبتت فعاليتها لزيادة التحصيل الدراسي واستخدمها البروفيسور الفرنسي “جان بول مارتن” وتعني أن تتفق مع أصدقائك على تقسيم المواد بينهم بحيث يكون على كل شخص أن يشرح للآخرين المادة المسئول عنها وهذه الطريقة ستجعلك تفهم الدرس الذي قمت بشرحه بصورة جيدة.

هذه أهم الحيل التي يمكنك من خلال ممارستها أن تتحكم في علاقاتك مع المحيطين من حولك، هل لديك حيل أخرى قمت بتجربتها وأثبتت فعاليتها.. شاركنا بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.