علوم ومعارف

لماذا لا يتم استخدام المظلات في الطائرات المدنية قبل السقوط ؟

يخطر في بال الكثير من الناس عن سبب عدم وجود مظلات انقاذ لكل الركاب المسافرين في الطائرات المدنية ؟ ويظن الكثيرون منهم بأن هذا الشيء واقعي وسيعمل على انقاذ حياة الكثيرين عند وقوع الحوادث او الاعطال الطارئة.

ولكن دعونا نتأمل اسباب عدم وجود هذه الادوات وهل فعلا كانت ستحميهم اثر تحطم الطائرات ام انها كانت ستزيد الامر سوءا ؟

لماذا لا يتم استخدام المظلات في الطائرات المدنية ?

في البداية دعونا نناقش ماهية الاعطال التي تعاني منها الطائرات المدنية التي تنقل الركاب العاديين، ان معظم هذه الاعطال تحدث اما عند الاقلاع او عند الهبوط وبالتالي فان فرصة وجود ارتفاع مناسب للقفز من الطائرة تكاد تكون معدومة، وهذا كان سببا رئيسيا من اسباب تغاضي شركات الطيران عن استخدام مثل هذه الادوات في طائراتها .

بالاضافة الى ان عدد المسافرين في هذا النوع من الطائرات يتراوح بين 200 الى 250 راكبا واحيانا يزداد هذا العدد وبالتالي فان فرصة تهدئة هذا الكم الكبير من المسافرين لكي يتسنى لهم لبس ادوات القفز هذه خلال ثوان معدودة غير واردة وسيحدث تصادمات كثيرة بامكانها ان تزيد الامر سوءا ،

فضلا عن ان هذا النوع من الطائرات تم تصميمه ليحاكي الضغط الجوي الموجود على الارض وبالتالي يتم اغلاقها باحكام ، ولك ان تتخيل عزيزي القارئ ما سيحدث ان تم فتح هذه الابواب وما سيفعله اختلاف الضغط الجوي بين داخل الطائرة وبين خارجها الذي يمكن ان يرتفع عن مستوى سطح البحر بمقدار تسعة الاف متر.

أسباب تمنع استخدام المظلات في الطائرات المدنية

كذلك فان هذا النوع من الطائرات سريع جدا تتراوح سرعته ما بين 800 الى 950 كيلو مترا في الساعة وهذه سرعة كبيرة جدا بحيث لو قفز المسافر من باب الطائرة لارتطم بالباب ذاته او في مؤخرة الطائرة ، ولو ان كل ما سبق تمت معالجته بالتقنيات الحديثة فان الطائرة لا تستطيع حمل كل هذه الاوزان الاضافية من اسطوانات اوكسجين ضرورية لتنفس المسافرين عند قفزهم عن هذا الارتفاع، الى ادوات القفز التي يصل وزنها الى 12 كغم لكل مسافر وفي حال كان لدينا 250 مسافرا فان الوزن الاضافي هذا لا تستطيع الطائرة حمله بجميع الاحوال،

وكذلك تعد هذه الادوات مكلفة جدا من الناحية المادية حيث ان كل مسافر من المتوقع ان يكلف شركة الطيران ما بين 2000 الى 6000 دولار تدفعها ثمنا لملابسه الحرارية المضادة للاحتراق نتيجة الاحتكاك مع الهواء، وثمنا للاوكسجين لان الضغط الجوي يختلف اختلافا كليا في الاعلى عن ما هو عليه على سطح الارض.

وفي الختام عزيزي القارئ ان حوادث الطائرات قليلة للغاية وهي من اكثر وسائل النقل اماناً، وبالتالي فان كل هذه الاجراءات والتعقيدات تصبح عديمة الفائدة في اغلب الرحلات ، كما ان الكثير من المسافرين يعانون من اوضاع صحية غير ملائمة تمنعهم من القفز والهبوط بالمظلات ، وبعضهم يحتاج لرعاية خاصة واخرين لتدريب مكثف كي يستطيعوا استخدام هذه الادوات.

إقرأ أيضاً: لماذا لا تطير الطائرات بشكل مباشر ومستقيم فوق المحيط الأطلسي ؟ 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع