تنمية بشرية

اعرف علاقتك بالآخرين عن طريق لغة الجسد .. 10 حركات تكشفهم لك

هل سبق لك أن تتبعت حركات أحدهم وهو يتكلم معك، أو ملامح وجهه في تلك اللحظات مثلاً؟، لأن تلك الحركات تحمل في جعبتها الكثير من الدلالات التي قد تفيدك، ولربما تجعلك تتوقع تصرفاته القادمة أو حتى مشاعره اتجاهك.

غالباً ما يروي جسد الإنسان الحكايات التي مر بها صاحبه، كما أن الملامح قادرةٌ على كشف مشاعره الدفينة التي عاشها خلال عمره، لتكون بذلك اللغة الأصدق لدى الإنسان، فإنها غيرُ قابلةٍ للتكذيب مُطلقاً.

وقد تمكن علماءُ النفس وخبراءُ لغة الجسد من اكتشاف دلالات بعض الإشارات والحركات وتبسيطها حتى تستطيع استنتاجها بنفسك.

وإليكم أبرز تلك الإشارات التي طرحها الكاتبين “آلان” و “باربارا بييي” في كتابهما “المرجع الأكيد في لغة الجسد”:

10 حركات تكشف علاقتك بالآخرين عن طريق لغة الجسد

مسك اليد من المعصم:

وإن قام الشخص بمسك يده من المعصم أثناء وضعها في الخلف، فهذا يدل على أنه يحاولُ ضبط أعصابه، وربما يكون محبطاً بعض الشيء، فتجده يمسك معصم يده بقوة لمنع يديه من الاندفاع وربما تقييد نفسه، وكلما كان الشخصُ غاضباً أو مُحبطاً ارتفع مسك إحدى يديه وصولاً للذراع الأخرى، وذلك لمحاولتهم ضبط أعصابهم قدر الإمكان.

ضمُّ الأرجُل:

إذا كان الشخصُ واقفاً وقام بضم رجليه إلى بعضهما، فهذا دليلٌ على أنه يتعاملٌ برسمية عند مقابلته أحد المُدراء مثلاً، وكذلك يفعل  الطلاب في المدرسة أثناء حديثهم مع أساتذتهم، كما تعبر هذه الحركة عن الحيادية أيضاً، وتستخدمها المرأةُ عندما تُقابلُ رجلاً للمرة الأولى.

اتجاه القدم إلى الأمام:

عندما يقومُ أحدهم بهذه الحركة، فهذا يدل على وجهة الشخص في الطريق الذي يسير فيه، وعندما نكونُ مجتمعين مع أشخاصٍ نحبهم غالباً تتوجه أرجلنا للأمام، تماماً نحو الأشخاص الأكثر تشويقاً وجاذبية هُناك، وحتى عندما نقرر المغادرة تميلُ إحدى أرجلنا لا إرادياً نحو جهة المخرج.

اتخاذ المشية العسكرية:

وهنا يقومُ الناس بهزِّ أيديهم أثناء السير، ما يكشفُ لنا الجزء الخفي من شخصياتهم، فالذين يتخذون هذه المشية العسكرية ويحركون أيديهم إلى الأمام والخلف تكراراً، إضافةً إلى خطواتهم واسعة، يمنحونك انطباعاً بأنهم يضجون نشاطاً وثقة.

تقاطع الساعد والساق:

وهناك من يتخذ وضعية تقاطع الساقين واليدين أثناء وقوفه، والتي تستخدمُ في حالة الدفاع عن النفس أو عند التحفظ، ويكون ذلك عندما يقفون وسط أُناسٍ لا يعرفونهم ولم يلتقوا بهم من قبل، كما تعبرُ عن انطواء الشخص وعدم قدرته على التعامل مع محيطه الخارجي.

وضع اليد خلف الظهر:

فإذا كان الشخص الذي تُرافقه يضع يديه خلف ظهره ويقومُ برفع رأسه، فهو بذلك يكونُ مُتعالياً قويا وواثقاً من نفسه، وهذه العادة تظهرُ في الغالب لدى القادة وثُلّةٍٍ من النبلاء، فنرى الأمير “فيليب” دوق أدنبرة، وأفراد الأسرة الملكية البريطانية -الرجالُ منهم خاصةً- يسيرون بهذه الطريقة.

وضعية الجلوس:

عندما يقوم الشخص بتكرار حركةٍ ما وهو جالس، فهذا يدل على أنه شخصٌ صعبُ الإقناع وسريعُ الانسحاب من أي نقاشٍ قائم، وبالتالي لن يقوم بمجاملتك على الإطلاق.

وضعُ طرف القدم خلف القدم الأخرى:

إذا وضعت المرأةُ طرف قدمها خلف القدم الأخرى عند الوقوف، فيكونُ ذلك دليلاً على خجلها ولربما يمكّنها من تعزيز ثقتها بنفسها بعض الشيء.

وضعُ اليدين على الخصر:

وإذا وقفت المرأة وقامت بوضع يديها على خصرها، فإنها وقفةٌ تدل على رغبتها في الاستعراض ولفت أنظار الآخرين إليها.

تباعد القدمين عن بعضهما:

اتخاذُ الشخص هذه الوضعية يدل على ثباته وتشبثه بالأرض الموجود عليها وعدم مغادرتها، كما يقومُ بها لاعبو كرة القدم في استراحة ما بين الشوطين، وذلك لإبراز قوة رفقائهم وتضامن لاعبيها وتعاونهم.

وفي نهاية هذا المقال حول 6 حركات تكشف علاقتك بالاخرين، نتمنى ان يكون نال استحسانكم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع