علوم ومعارف

أفغانستان، باكستان، أوزباكستان.. سر تسمية الدول التي تنتهي بـ ستان

هل انتبهت يوما إلى تشابه نهاية أسماء بعض الدول وعددها سبعة والتي تشترك في نهايتها بكلمة “ستان”.

تتشابه باكستان وأوزبكستان وخمس دول غيرهما بجنوب آسيا ووسطها في انتهائهم بكلمة “ستان”، فهل هذا محض صدفة فقط أم أنه له معنى خاص؟ هذا ما سوف نكتشفه في هذا المقال.

إذا بحثنا في كلمة “ستان” لغويا وأيضا تاريخيا نجد أن لهذه الكلمة معاني متشابهة

وقد تم استخدامها في العديد من اللغات القديمة، بداية من اللغة الهندوأوروبية وتعني الكلمة فيها “مكان” وقد كانت تستخدمها شعوب الدول الأوروبية،

أما معناها في اللغة الروسية فهو “مستوطنة”، ويتم استخدامها في اللغة السلافية بما معناه دولة أو شقة.

وإذا ما تمعنا في أسماء الدول السبع التي تنتهي بكلمة “ستان” نجد أنها دول لغتهم الرسمية مأخوذة من اللغات الهندوأوروبية

على غرار اللغة الأردية وهي اللغة الأم في باكستان، والباشتو في أفغانستان، وجميع هذه اللغات تنتمي إلى التركية حيث نجد أن الأصل العرقي لهذه الدول هو التركية.

ما معنى اسم كل من الدول السبع التي نهايتها ستان

باكستان: لغتها الرسمية هي اللغة الأردية، ومعنى كلمة باكستان في هذه اللغة هو “الأرض النقية”،

وقد تم اشتقاق اسم باكستان من العبارة الآتية: “البنجابية الأفغانية الكشميرية السندية”، بالإضافة إلى نهاية كلمة “بلوشستان”.

أفغانستان: ويعني هذا الاسم ” أرض الأفغان”، حيث تدل ستان على ما معناه الأرض، ويعتبر البشتون هم سكان أفغانستان الأصليون.

قيرغزستان: ويعني هذا الاسم “أرض قيرغيز”، ويرجح أن تكون كلمة “قيرغز” مشتقة من اللغة التركية وهي تعني العدد 40، نسبة إلى عدد العشائر التي اتحدت مع بعضها.

كازاخستان: ويعني هذا الإسم “أرض الكازاخ”، وتعني كلمة الكازاخ الإستقلال، وأصلها تركي.

إقرأ أيضاً: من هم الغجر ؟ ما لا يعرفه العرب عن الغجر 

طاجكستان: ومعني هذا الإسم هو “أرض الطاجيك”،

وكلمة “طاجيك” أيضا مشتقة من اللغة التركية، وهي تشير إلى الفئة التي تتحدث بلغات قريبة من الفارسية.

أوزباكستان: ومعني هذا الاسم هو “أرض الأوزبك”،

وكلمة “الأوزبك” مشتقة من اللغة التركية بما يفيد “سيد نفسه”، ويرجح أن تكون نسبة إلى القائد الذي وحّد المنطقة “أوزبك خان”.

تركمانستان: ومعني هذا الاسم هو “أرض التركمان”،

ومعنى كلمة “التركمان” حسب أحدث المصادر هو “الترك الخالص”.

وفي الأخير، نرجو أن تكونوا قد أفدناكم بهذه المعلومات التي أوردناها لكم في هذا المقال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الخطأ الفاضح تاريخيا هو أن تلك الدول تنتمي إلى العرق الآري اي تنتمي الى نفسها وليست تنتمي الى اللغة التركية… ثانية التاريخ اللغوي التركي كاملتا مع التاريخ العثماني كاملتا هو (600سنة) ومسروقة من اللغة العربية والكوردية والارمنية واليونانية…. فعند مقارنة تاريخ اللغوي بين الشعوب الآرية والهند أوربية التي عمرها آلاف السنين مع تاريخ دولة عمره لا تتجاوز 600 سنة فهذا دليل على قلة ثقافة الادمن بالتاريخ او انه عنصري بكل معنى الكلمة…. ثالثاً وهو الأهم عزيزي الادمن واين تقع دولة الكورد برأيك (كوردستان) التي تبلغ عدد سكانها (50) مليون نسمة والتي تم تقسيمها بين أربعة دول (تركيا وايران والعراق وسوريا)… حيث يتم ابادتهم يومياً من قبل تلك الدول… هل يوجد حس إنساني لديك عزيز الادمن؟ …لماذا لم تذكر ولو بلمحة صغيرة عن كوردستان المغتصبة ام يروق لك عدم ذكر كوردستان كما تلك الدول المغتصبة…. شكرآ لكم جميعاً وشكراً على ثقافتكم التاريخية …

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع