مقالات عامة

مشاهير أفلسوا بعد حياة الترف والثراء.. تعرّف عليهم

من المعروف أن حياة مشاهير الفنِّ والرّياضة..إلخ، قد تميّزت بالرّفاهية والبذخ، إلّا أنَّ حياتهم تلك قد لا ترافقهم طوال العمر، وإنّما قد تنتهي بالإفلاس.

فقد نجد حول العالم نماذج عديدةً عن مشاهير فقدوا حياتهم المترفة وأفلسوا، وهذه الشخصيات كثيرة جدّاً، إليكم بعضها:

مشاهير أفلسوا بعد حياة الترف والثراء.. تعرّف عليهم

لاري كينغ:

والذي يملك حاليّاً ثروةً صافيةً تقدّر بـ150 مليون دولار، إلّا أنّه وقَّع وثيقة إفلاسٍ عام 1978 بعد أن وصلت ديونه إلى 380 ألف دولار، وكان يبحث في ذلك الوقت عن عمل في مجال الصّحافة، وذلك قبل أن يصبح مذيعاً له وزنه في “سي ان ان”.

كيم باسنجر:

عام 1993 للميلاد، كانت الممثّلة كيم في أوج شهرتها وتألّقها، وقد كانت ثروتها آنذاك حوالي ثلاثة ملايين دولار، إلّا أنّها قد خسرت قضيّةً تتعلّق بإخلال عقدٍ أبرمته مع إحدى شركات الإنتاج، ونتج عن ذلك أنّ شركات الإنتاج تلك طالبتها بتعويضٍ بلغ ثمانية ملايين دولار، لتعلن باسنجر إفلاسها جرّاء ذلك.

نيكولاس كيج:

لقد كان “نيكولاس كيج” أحد ممثلي هوليوود الأعلى أجراً، حيث كان يحصل تقريباً على 40 مليون دولار سنوياً، وذلك بين عامي 1996 و2011، وقد استطاع أن يجمع ثروةً تقدّر بـ150 مليون دولار، ولكن بسبب إسرافه غير الطّبيعي وتأخّره في تسديد الضّرائب المترتّبة عليه، وقع في شباك الإفلاس، وأصبح مطالباً بتسديد 6.5 مليون دولار كلَّ شهر، حيث وصل إلى 2009 وهو مفلس تقريباً.

مايك تايسون:

جمع مايك ما يقارب الـ400 مليون دولار خلال مسيرته التي دامت 20 عاماً، والتي قضاها في الملاكمة والتّمثيل معاً، لكنّه وقّع وثيقة إفلاس، حيث وصلت ديونه إلى 23 مليون دولار عام 2003.

مايكل جاكسون:

قدّرت ثروة “مايكل جاكسون” قبل وفاته بما يتراوح بين 40-42 مليون دولار، ولكن في عام 2005 تم اتّهام ملك البوب هذا بقضيّة التّحرّش بالأطفال المعروفة، لتتوالى بعدها الدّعاوى ضدَّه، وقد أصبح مطالباً بتسديد غراماتٍ تقدّر بـ400 مليون دولار، إلى أن مات عام 2009، وهو مدينٌ بقدرٍ هائلٍ من تلك الغرامات والتّعويضات والتي مازلت تُدفع حتّى الآن.

وفي نهاية هذا المقال نتمنى من القرّاء مشاركتنا بتعليقاتهم لإثراء هذا المقال.

المصدر: “بزنس انسايدر”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!