التاريخ والحضارة

من بينها حصان طروادة .. أكثر الأمور غباء التي قامت بها الدول عبر العصور!

كان الملياردير الأميركي “مايكل بلومبرغ” يظنُّ أنَّ البريكسيت (انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي) كان أغبى شيءٍ قامت به دولةٌ في التاريخ.

وكان صعباً على لبلومبرغ أن يتخيَّل سبب تصويت الناس ضدَّ نظامٍ عمل بكفاءةٍ مُلفتةٍ لصالح قادة الصّناعة من أصحاب المليارات، وخاصّةً إن كانت توابع الانفصال تضر بالإنتاج الإقتصاديِّ المحليِّ لتلك الدّول، ولكن هل بالفعل هذا هو أغبى ما قامت به دولة على مرِّ العصور؟، إن المنافسة في هذا الشأن أكبر بكثير مما يتصوّرها بلومبرغ.

إليكم مجموعةً من أبرز التّصرفات واكثرها غباء والتي فعلتها بعض دول العالم عبر التاريخ، وفقاً لصحيفة The guardian البريطانية:

أكثر الأمور غباء التي قامت بها الدول عبر العصور

1.  مرتزقةُ الملك فورتيجرن:

كان الملك فورتيجرن هو حاكم بريطانيا في القرن الخامس الميلادي، وقد كان يواجه مشكلةً كبيرة مع الغزاة البيكتيون الذين كانوا يقومون بحيلِهم المعتادة، واحتاج فورتيجرن طريقةً سهلة لصدهم بذكاء، لذا قرَّر أن يلجأ إلى مرتزقة قبائل السّاكسون، لكن تبيَّن أنَّ العمالة الأجنبيّة الرخيصة لها مشكلاتها الخاصّة، إذ إنَّهم بمجرّد رؤية أمجاد إنكلترا وثروتها، يقومون باستدعاء أصدقائهم، والسطوِ على مملكة فورتيجرن.

2.  خطُّ ماجينو:

غباء

لقد أنفقت فرنسا أموالاً طائلة من ميزانيتها الدّفاعيّة في إنشاء خط ماجينو الدّفاعي على حدودها مع ألمانيا، والدّول التّابعة لها أيضاً قبل بداية الحرب العالميّة الثانية.

ولكن لم يفكر أحدهم بأنَّ الجيش الألماني ربما يحاول الهجوم مثلاً عبر بلجيكا، وهو ما حدث بالفعل وأدّى إلى فشل خطة الدّفاع الفرنسيّة التي بدت ناجحةً في لحظةٍ ما.

3.  أزمةُ الرَّقم تِسعة في ميانمار:

كان الرّئيس البورمي الديكتاتور “ني وين” يملك رقماً مفضّلاً كأيّ شخصٍ آخر، لكنَّه كان يأخذ الأمر بجدِّيَّةٍ بالغة، وذلك وفقاً لتقريرٍ على Telegraph.

ففي عام 1987، أبطل صكَّ العملات البنكيّة جميعها التي لا تقبل القسمة على رقمه المفضّل!، تاركاً فقط عملتي 45 و90 كيات في سوق التداول، إذ كان الرقم تسعة هو رقمه المفضّل، وإثر هذا القرار الغريب الصّادم، أفلس كل من لا تتوافق مدّخراته مع قرار الرّئيس!، ونتجت عن ذلك أيضاً فوضي وطنيّة عارمة، وقد وُلِدَت حركة المقاومة الوطنيّة بقيادة “أون سان سو تشي”.

4.  حصانُ طروادة:

غباء

بعد حصارٍ استمرَّ عشر سنواتٍ بلا فائدة، رحل اليونانيون تاركين حصاناً خشبياً عملاقاً أمام مدينة طروادة الشهيرة، ولم يفكِّر سكان تلك المدينة بتفتيش الحصان، واعتبروه هديةً لفوزهم في الحرب، ليخرج فجأةً في إحدى اللّيالي بعض الجنود اليونان الذين كانوا مختبئين داخل الحصان، والذين فتحوا الأبواب للجيش اليوناني، الذي أسقط المدينة.

5.  وقفُ تصديرِ القطن الكونفدرالي:

غباء

توقع الجميع تقريباً في البداية أن يفوز الجنوب في الحرب الأهلية الأمريكيّة، فقد كان الجنوب رغم كلِّ المشكلات التي واجهته، لا يزال قلب الاقتصاد الأمريكي آنذاك، كونه معتمداً في الأساس على الزّراعة، وفجأةً قرَّر الجنوب توجيه ضربةٍ موجعةٍ لخصومه، وذلك بحظر تصدير محصوله الأول “القطن” في إطار محاولاته الضاغطة لإجبار القوى الأوروبية على الاعتراف به دبلوماسياً، وأدّى ذلك إلى انكماش اقتصاده الخمول، تماماً كالقميص الكشميري عند وضعه في الماء السّاخن، بحسب موقع Pbs.

وفي نهاية هذا المقال حول أكثر الاشياء غباء عبر التاريخ، نتمنى من القرّاء مشاركتنا تعليقاتهم حول هذا الامر.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!