مقالات عامة

هل تعرف لماذا رفض مارلون براندو جائزة الأوسكار عن فيلمه الشهير العراب ؟

الجميع سمع عن الضجة التي أثيرت عقب إعلان مؤسسة الأوسكار عن قائمة الأفلام والأشخاص المرشحين لنيل جوائز هذه المؤسسة، حيث تم اتهامها بعدم ترشيح أي شخص من أصحاب البشرة السوداء.

وقد سبق أن أطلقت بعض الاتهامات في حق مؤسسة الأوسكار في نفس الموضوع، لكن هناك من يقف معها ويؤمن بأنها بريئة من هذه التهم، وأنها مؤسسة همها الوحيد هو البحث عن الإبداع.

وإذا رجعنا إلى ماضي جوائز الأوسكار، نتذكر ما فعله بطل الفيلم الشهير “العراب” الممثل “مارلون براندو”، الذي رفض جائزة أفضل ممثل عام 1973 عن دوره المميز في ذلك الفيلم.

وقد اشتهر نجوم الفن السابع في تلك الحقبة باستغلالهم لحفل الأوسكار من أجل التعبير عن رأيهم ومساندتهم لبعض القضايا التي تخص حقوق الإنسان.

فقد انتهز صاحب دور “فيتو كورليون” في فيلم العراب فرصة حفل الأوسكار الذي يعرف مشاهدة قياسية له من أجل إرسال رسالة خاصة للمسؤولين عن الصناعة السينمائية.

هل تعرف لماذا رفض مارلون براندو جائزة الأوسكار

وفضل النجم “مارلون براندو” عدم حضور حفل الأوسكار، كما قام بتوكيل السيدة “ساشين ليتل فيذر” لتقول كلمته عنه، وقد كانت ترأس منظمة ممثلي الأشخاص الذين أصولهم من الهنود الحمر، وحضرت الحفل بزيهم، وقالت أمام الجميع: “أنا هنا بطلب من مارلون براندو وهو يشكركم على جائزتكم لكنه لا يريد استلامها وذلك للمعاملة السيئة للهنود الحمر من قبل صناع السينما”.

وانقسم الحضور إلى قسمين، قسم أعجبه ما قامت به وصفق لها، وقسم عبر عن استيائه من تصرفها.

وقدم مارلون براندو شرحا مطولا عن عدم استلامه لجائزة الأوسكار تم نشره على الصحيفة الأمريكية “نيويورك تايمز” بعد الحفل.

وقد عرف فيلم “العراب” نجاحا كبيرا في تلك الفترة ما جعل منتجوه يقومونبإصدار جزئين آخرين له، وتم بث الجزء الثاني منه عام 1974، وجزءه الثالث عام 1990.

وتم ترشيح هذا الفيلم تلك السنة لجائزة أوسكار تسعة مرات، فاز بثلاثة منها.

ويبقى فيلم “العراب” من أشهر وأنجح الأفلام السينمائية في العالم، فقد تم تصنيفه كثاني أعظم فيلم أمريكي بعد فيلم “المواطن كين” ، كما أنه احتل المركز الأول لمدة طويلة من حيث الدخل الذي كان يحققه.

 

وفي الأخير، نود أن نعرف رأيك في هذا الموضوع، هل توافق من يرى أن مؤسسة الأوسكار عنصرية أم أنك ترى أن هذا الاتهام في حقها باطل؟

 

المصدر: بيزنس إنسايدر (بتصرف)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع