صحتك تهمنا

لماذا عليك تجنب الجلوس بوضعية الساق على الساق ؟

هناك بعض الطرق الشائعة في الجلوس، ومن بينها وضعية الجلوس مع وضع الساق على الساق الأخرى، وهي وضعية تحبذها النساء أكثر من الرجال لكونها تمنحهن شكلا أنيقا بالإضافة إلى كونها وضعية مريحة، وتختلف مدة البقاء في هذه الوضعية واستخدامها من شخص لآخر، حيث يكثر الجلوس بهذه الطريقة عند العاملين والعاملات بالمكاتب، لكن ما لا يعلمه هؤلاء هو مدى خطورة هذه الوضعية على صحتهم وعلى أجسامهم.

مخاطر الجلوس بوضعية الساق على الساق

سلط الموقع الإلكتروني “برايت سايد” الضوء على موضوع أخطار الجلوس مع وضع ساق على الأخرى، وحذر كثيرا منها خصوصا الأشخاص الذين يطيلون الجلوس في هذه الوضعية جاهلين المتاعب التي يمكن أن تلحق بهم من جراء حركة تبدو بسيطة وعفوية، وتعتمد معظم السيدات على الجلوس في هذه الوضعية من أجل الظهور بشكل راق لأنهن لا يعلمن مدى مساوئها وخطورتها:

يتسبب الجلوس بهذه الوضعية بإخلال التوازن عند الحوض، حيث أن البقاء على هذه الوضعية لوقت طويل يؤدي إلى تقلص عضلات المنطقة الداخلية للفخذ، في حين تبقى عضلات المنطقة الخارجية ممدة، وهذا قد يجعل المفاصل تتحرك من أماكنها.

من جهة أخرى، أظهرت دراسة أجريت عام 2010، أن الجلوس بهذه الوضعية يؤثر على ضغط الدم ويتسبب في ارتفاعه، لذلك ينصح الخبراء باعتماد الجلسة الطبيعية لتفادي أي خلل أو اضطراب في الدورة الدموية سواء للأشخاص العاديين أو لمن يعاني من ارتفاع ضغط الدم مسبقا.

لذلك يجب تجنب الجلوس مع هذه الوضعية لأن هذه الوضعية تعيق عمل الدورة الدموية، حيث أن رفع الركبة على الركبة الأخرى، يرجع الدم من الساقين نحو الصدر، وهذا ما يؤدي إلى زيادة كمية الدم المتدفقة من القلب، وطبعا يتسبب ذلك في ارتفاع ضغط الدم، وأيضا يزيد الضغط في هذه الوضعية على الساقين حيث تكون المفاصل ساكنة لا تتحرك، فتزيد المقاومة لضخ الدم.

شلل العصب الشظوي والدوالي

وقد يتعرض الشخص الذي يجلس لمدة طويلة بوضع ساق على الأخرى إلى ما يدعى ب “شلل العصب الشظوي” ، لذلك يجب الانتباه للجلوس في نفس الوضعية لعدة ساعات.

ويتسبب أيضا الجلوس بوضعية الساق على الأخرى لمدة طويلة في تقوس الجسم، وأيضا في آلام على مستوى الرقبة وأسفل الظهر.

ويعتبر الجلوس في هذه الوضعية من الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالدوالي أو ما يطلق عليها “العروق العنكبوتية” ، حيث تشترك هذه الوضعية مع عوامل أخرى في تمدد الأوعية الدموية، وليس هذا فقط بل تتسبب أيضا في التهابات على مستوى الأوردة المضغوطة.

في الحالة الطبيعية، تعمل الصفائح الدموية بواسطة صماماتها على المحافظة على تدفق الدم في الطريق الصحيح ومنع تدفقه في الطريق المعاكس، لكن برفع الساق على تتعطل عملية التدفق ما يتسبب في ضعف الصفائح الدموية فيتدفق الدم في الطريق الخاطئ، وينتج عن هذا تراكم الدم في منطقة الساقين وانتفاخ العروق.

لاحظنا مدى متاعب الجلوس مع وضع ساق على ساق، لذلك ننصحكم بتجنب ذلك ونتمنى أن نكون قد أفدناكم في هذا المقال.

إقرأ أيضاً: 6 مواد في المنزل قد تكون مسرطنة فتجنبها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع