علوم ومعارف

كيف وصل الهنود الحمر لأمريكا رغم أن كولومبوس هو أول من اكتشفها؟

يعلمُ الجميعُ أن الرَّحَّالة الشهير “كريستوفر كولومبوس” هو من قام باكتشاف القارَّة الأمريكية، غير أن هناك سؤالًا يُراودنا ونبحث عن إجابة له وهو: كيف وُجِدَ الهنود الحمر في أمريكا قبل أن تطالها أقدام “كريستوفر كولومبوس”.

كيف وصل الهنود الحمر الى أمريكا؟

يُشير بعض المُؤرِّخين إلى أن الهنود الذين استوطنوا أمريكا قبل مجيء “كريستوفر” والأوروبيين قد عبروا صحراء سيبيريا قبل الوصول لأمريكا، والسند في ذلك هو وجود جينات مشتركة بين سكان منطقة التاي وهنود أمريكا، وتم اكتشاف تلك الجينات عندما قام بعض الباحثين بدراسة لسكان المنطقة الواقعة بين كل من منغوليا وروسيا، ويدعم ذلك النظرية التي تقضي بأن سكان تلك المنطقة هم أصل سكان قارَّة أمريكا، وفي السياق ذاته أشار البعض إلى أن الهنود وصلوا إلى أمريكا من خلال مضيق “بيرنغ” منذ 15 ألف سنة، وذلك المضيق هو الذي يصل القارة الآسيوية بأمريكا الشمالية.

في بداية القرن الـ20 عثر بعض عُلماء الآثار على حفريات لرماح تعود إلى 13000 ألف سنة وبالتحديد في “ولاية نيومكسيكو”، كما توجد دلائل أخرى على وجود آثار لشعوب هندية في دولة تشيلي في موقع يعرف باسم “مونتي فردي”.

في أحد الكهوف المغمورة عثر غواصون في شبه جزيرة يوكاتان التي تقع في منقطة  جنوب الولايات المتحدة الامريكية على هيكل عظمي يعود لفتاة من أصل اسيوي، وأظهر تحليل حمضها النووي والذي تم الحصول عليه من ضرسها وتبين أنها عاشت منذ اثني عشر ألف عام تقريبا وكانت لعرق آسيوي لقدماء البشر.

بعض النظريات الأخرى التي توضح طريقة وصول الهنود لقارة أمريكا:

تُشير إحدى النظريات إلى أن وصول الهنود لقارة أمريكا تم عبر الانتقال من أوروبا من خلال السفن بعد أن تم تخطِّي الجليد في شمال المحيط الأطلنطي، والدليل على ذلك هو اكتشاف نماذج حجرية لنفس الأدوات التي استخدمها الهنود في أمريكا في شبه جزيرة أيبيريا وفرنسا، ويعود تاريخها إلى 20 ألف سنة ماضية.

لماذا يُوجد اختلاف بين أصول مواطني قارة أمريكا؟

والجواب الأقرب للصواب هو أنه بمرور الوقت حدثت طفرات لسكان أمريكا بسبب الأمراض والأوبئة، أو بسبب السكن في مناطق أعلى من مستوى البحر.

سؤال المقال: كم يبلغ عدد الهنود الحمر الذين قُتلوا على يد الأوروبيين؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!