علوم ومعارف

هل تعرف الخطة ” أتلانتروبا “؟ الخطة الألمانية لتجفيف مياه البحر الأبيض المتوسط

البحر الأبيض المتوسط هو الفاصل بين قارَّتي أوروبا وإفريقيا، ومن دون ذلك سوف تُصبح القارَّتان أرضًا واحدةً، وفي خلال عام 1928م قام أحد المُهندسين الألمان بتقديم خطَّة تُعرف باسم “أتلانتروبا”، والهدف منها تجفيف مياه البحر الأبيض المتوسط لينتج عن ذلك قارَّة عملاقة تُسمَّى “”Eurafrican، وذلك على أثر الأحلام القديمة لبني البشر بربط جميع القارَّات؛ كي يصير العالم قريةً صغيرةً عامرةً بالنَّماء في مُختلف المجالات، وكان العائق في سبيل ربط قارَّتي أوروبا وإفريقيا هو مياه البحر المتوسط.

بداية فكرة تجفيف مياه البحر الأبيض المتوسط

خلال عام 1928م قام Herman Sörge”” أحد مُهندسي ألمانيا المُتميِّزين، بتقديم المُقترح تحت مُسمَّى “أتلانتروبا”، والذي كان يهدف لتجفيف المياه في البحر المتوسط، وظهرت تلك الفكرة في كتاب يُعرف باسم “Sörgel”.

مُحتوى الفكرة:

تعتمد الفكرة الخاصَّة بالمهندس “هيرمان” على القيام ببناء سدٍّ عند منطقة مضيق الدردنيل ومضيق جبل طارق ليصل بين دولتي إسبانيا والمغرب بمساحة إجمالية 35 كيلو مترًا، ويُمكن إنشاء محطَّات كبيرة لإنتاج الطاقة الكهرومائية، وفي حالة حدوث ذلك سوف يُصبح البحر الأبيض المتوسط عبارة عن حوضين كبيرين، جزء في الشرق، والآخر في الغرب، وعن طريق ذلك يُمكن استغلال الأراضي الجديدة واستصلاحها.

البحر الأبيض المتوسط

ومن بين ما تتضمَّنه الخطَّة القيام بإنشاء جسر بين دولة تونس وجزيرة صقلية، وكذلك تدشين المعابر البرِّية التي تربط قارَّتي إفريقيا وأوروبا، بالإضافة إلى الجسر الأوَّل بين إسبانيا والمغرب، ومن ثَمَّ إنشاء خطوط السكك الحديدية بما يُساعد على تدفُّق الموارد من قارَّة إفريقيا إلى أوروبا، وسوف يُساعد ذلك على تحسين الوضع الاقتصادي الأوروبي.

وتتضمَّن الخطَّة في مرحلة تالية إنشاء سدٍّ على نهر الكونغو، وخلق مساحة تُستخدم في إنشاء بحر كبير في القارَّة الإفريقية، وبالتحديد بين الكونغو وتشاد، والهدف هو الحدُّ من الحرارة المُرتفعة في قارَّة إفريقيا، وخلف مناخ مُعتدل؛ من أجل تهيئة الوضع للزُّوَّار الأوروبيين.

من بين أسباب وضع تلك الفكرة إحداث الوحدة بين أوروبا وإفريقيا، ومن ثَمَّ مُنافسة كل من الصين واليابان في الجزء الشرقي، والولايات المتحدة الأمريكية في الجزء الغربي.

قام هيرمان بالترويج لفكرته حتى تُوفِّي خلال عام 1952م، وكان يعتقد أن ذلك المشروع سوف يُسهم في تحقيق السلام داخل القارَّة الأوروبية، غير أن المشروع لم تقُم له قائمة بسبب الحرب العالمية الثانية، وتطلُّبه مبالغَ ماليةً كبيرةً.

ظهور الفكرة على الساحة من جديد:

في عام 2013م ظهرت الدعوة من جديد إلى تنفيذ مشروع “أتلانتروبا”  “Atlantropa”، وذلك على يد مجموعة من الصحفيين والسياسيين والمهندسين الأوروبيين، والهدف هو تحقيق السلام في العالم، من خلال السيطرة على الموارد والطاقة ومنعها عن الدول العُدوانية.

سؤال المقال: في حالة تنفيذ مثل هذه الفكرة، هل يُمكن أن يحد ذلك من صراع الحضارات؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع