مال واقتصاد

10 عادات مالية خاطئة لا يقع فيها الأثرياء

لماذا لا تُحقِّق الثَّراء؟ ولماذا تشعر بأن أموالك لا تنمو، بل تتبدَّد بشكلٍ سريعٍ على الرغم من أن نفقاتك قد تكون محدودةً؟ يُجيب خُبراء المال والمُتخصِّصون عن التَّساؤلات السابقة بأن هناك بعض العادات المالية الخاطئة هي السبب الرئيسي في سوء إدارة الموارد المالية، وبالتالي في تعرُّضها للتَّبدُّد وعدم النُّمو.

ويؤكد الخبراء أن هذه العادات الخاطئة يتجنَّبها الأثرياء، ومن لديهم خبرة جيدة في إدارة أموالهم، وهذه العادات هي:

1.  إضاعة الأموال في مشاريع غير مضمونة:

فالأثرياء دائمًا يتحقَّقون من جدوى المشاريع التي يستثمرون أموالهم فيها، فهم لا يُجازفون بالدخول في مشاريع غير مضمونة بالنسبة لهم إلا بعد دراسة مُتأنِّية.

2.  الإنفاق بصورة غير محسوبة العواقب:

الإنفاق وفقًا للقُدرات المالية المُتاحة لهم، حيث يتجنَّب الأثرياء التَّعرُّض للاستدانة في سبيل الإنفاق على غير الضروريات، بل يُنفقون بقدر ميزانيتهم.

3.   التعقيد في جميع الأمور خاصة الأمور المالية:

فالتعامل ببساطة ووضوح مع جميع الأمور المالية هي إحدى العادات التي يتعامل بها الأثرياء.

4.  عدم السعي للتطوير الذاتي:

والصحيح هو الاستثمار على المدى البعيد، ومن ذلك التطوير الذاتي المستمر في شخصهم وحصولهم على الخبرات والشهادات في المجال الذي يرغبون فيه.

5.  عدم النظر للمستقبل:

من خلال توفير جزء من أموالهم للمستقبل باتِّباع العادات المالية التي تساعدهم على توفير المال بكفاءة.

6.  اللجوء إلى الاقتراض أو الاستدانة:

فالأثرياء يفضلون الالتزام بالإنفاق وفق ميزانيتهم المُتاحة لهم فليس في قاموسهم الاستدانة أو الشراء بالتقسيط.

7.  عدم الالتفات إلى احتياجاتهم من العاطفة:

الأثرياء لا ينسون احتياجاتهم من العواطف والمشاعر الصادقة أثناء انهماكهم في عملهم، فهو ما يحافظ على جهدهم وعلى استمرارية إنتاجهم.

8.  شراء المُنتجات ذات الأسعار الرخيصة:

يُفضِّل الأثرياء شراء المُنتج ذي الجودة العالية الذي يعيش عُمرًا افتراضيًّا أطولَ ولا يحتاج لمزيد من النفقات، سواء بالإصلاح أو الاستبدال.

9.  جعل مصادر الثروة سرًّا أمام الشُّركاء:

فالأثرياء لا يُخفون أيَّ أمر يتعلَّق بالمُتعلِّقات المالية، بل يجعلون مصادر ثروتهم مفتوحة أمام شركائهم على المستوى المهني وعلى مستوى العائلة.

10. الخجل من عادات التوفير:

الأثرياء لا يخجلون من العادات السليمة للتوفير أو الادِّخار التي يُمارسونها ما دامت تُحافظ على ثرواتهم من التَّعرُّض للتَّبديد.

وفي النهاية، عزيزي القارئ، لا تتَّبع أيًّا من هذه العادات؛ فالخبراء يؤكدون أنها عادات تضرُّ بالثروات الماليَّة وتُعرِّضها للتَّبديد وعدم النُّمو؛ لذا يتجنَّبها الأثرياء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!