مال واقتصاد

أكثر السلع تحقيقاً للربح عند استيرادها وأكثرها خسارة

ان الفكرة الأساسية للتجارة تكون في بيع وشراء السلع بمختلف انواعها، وعادة ما يتم الشراء من مكان ما وبيعها في منطقة مختلفة، وجلب هذه البضائع يكون من خلال استخدام وسائل النقل، سواء كانت بشرائها محلياً او شرائها من بلد أخر وهذا يُدى استيراد.

وهناك بضائع رائجة أكثر من غيرها، وهي التي تكون ضمن اهتمام التجار أكثر، وهناك بضائع من الصعب تسويقها وبيعها وتسبب الخسائر لمستورديها أو بائعيها، وفيما يلي رأي أحد الخبراء في مجال التسويق والاستيراد والتصدير بخصوص أسوأ وأفضل خمس البضائع عند الاستيراد.

وهذه القائمة ربما لا تصلح لجميع البلدان، بسبب الاختلافات الثقافية من منطقة الى أخرى وبسبب اختلاف الاهتمامات بين الشعوب، وبالتالي هذه القوائم ليس شرطاً ان تكون صحيحة ومناسبة لكل المناطق، لذا اقتضى التنويه، ولكن ربما تساعد هذه القائمة في التركيز على البضائع المربحة وتجنب الخاسرة، وإذا استطعت أن تتعلم وتكتسب بعض الخبرات من هذا المقال، فهذه أول خطوة على طريق تحقيق النجاح.

أكثر السلع تحقيقاً للأرباح عند الاستيراد

1 – الهواتف الذكية

تعتبر الهواتف الذكية من أكثر السلع طلباً على مستوى العالم، فحالياً لا يكاد يخلو بيت من هاتف ذكي، بل لا تكاد يد تخلو من هاتف ذكي، اما التقنيات المستخدمة في الهواتف فتتفاوت كثيرا بين بلد وآخر، ويعود ذلك الى التكلفة الأساسية والتي تتضمن مصاريف البحث والابتكار والعلامة التجارية والتصنيع والايدي العاملة.

وإذا اردت أرخص هذه الهواتف فما عليك الا التوجه للصين، حيث تتوفر لديها أجهزة رخيصة وبمواصفات ممتازة، وتحتل بعض العلامات التجارية الصينية مراتب متقدمة جدا على مستوى العالم مثل أجهزة هواوي وشيومي، وهي آخذه بالانتشار والتفوق على أشهر الماركات العالمية، كما أصبحت معروفة ومنتشرة بكثرة في البلاد العربية.

2 – الاكسسوارات التقنية

تعتبر الملحقات الخاصة بالحواسيب والأجهزة الالكترونية الصغيرة والهواتف الذكية من الاكسسوارات التقنية، وهناك فرق جيد في سعر هذه الاكسسوارات بين الشراء والبيع، حيث يرتفع سعرها كلما ابتعدت عن الدولة المصنعة، وكلما كانت الكميات المستوردة منها أكبر كلما كان سعر الوحدة منها أقل.

وعادة يتم تصنيع هذه الاكسسوارات بغرض بيعها بالجملة وبكميات كبيرة، فتتم عمليات الشراء عادة بسعر منخفض جداً ويتم بيعها بسعر متوسط وهذا يضمن تحقيق ربح معقول وكاف.

3 – الألعاب خارج المنزل

لا يوجد اقبال منتظم على هذه النوعية من الألعاب، فالطلب على هذا النوع يعتمد على مدى قبول الجماهير والمشترين لها، وكلما كانت شعبية هذه الألعاب أكبر كلما لاقت اقبالاً اشد، ولكن بعد فترة وفي حال انتشرت بسرعة هائلة قد يخف الطلب عليها بمرور الوقت، والامر المربح هنا هو دخول السوق في ذروة الاقبال على هذه السلع، وهذا النوع من الألعاب يدخل ضمن بند الهدايا.

4 – مستحضرات التجميل

تعتبر مستحضرات التجميل بشكل عام من أكثر السلع تحقيقاً للربح بسبب الطلب الهائل والمستمر عليها من قبل الفتيات والسيدات حول العالم، وهناك علامات تجارية مكلفة جداً، اما الذين لا يهتمون بشراء العلامات الفارهة بإمكانهم شراء النوعية الجيدة بأسعار معقولة، وعادة ما يتم استيراد وشراء هذه المنتجات بكميات كبيرة وأسعار معقولة.

5 – الاكسسوارات المنزلية

تتشابه الاكسسوارات المنزلية بالاكسسوارات التقنية من حيث الشراء بكميات كبيرة والطلب واسعارها الاقتصادية عند الشراء، فلا يقل الطلب على هذه السلع، فكل بيت تقريباً لا يكاد يخلو من هذه المنتجات ومن الأمثلة عليها التحف المنزلية من الجبس واطارات الصور وشموع التزيين وغيرها من الاكسسوارات، وتعتبر النساء أكثر اقبالاً على هذه البضائع.

أكثر السلع تكبداُ للخسائر

1-العاب الفيديو

تعتبر العاب الفيديو من السلع المربحة في حال تم بيعها في بلدها الام، اما استيرادها وبيعها في بلد آخر فهو امر غير مضمون ويعود ذلك لاختلاف الثقافات والعادات بين الشعوب والبلدان، ونجاح لعبة في بلد ما ليس دليلاً او اثباتاً على نجاحها في بلد آخر، وتمتاز هذه الألعاب بشكل عام بعمرها الافتراضي البسيط، فبمجرد ان تشتهر لبعض الوقت، ينخفض الطلب عليها بشكل كبير، علاوة على قرصنة هذا النوع من السلع، وتوفر بعض منها على الشبكة العنكبوتية بسعر مجاني، وعليه يعتبر استيراد هذا النوع من السلع الالكترونية مخاطرة ويجب وضع كل الاعتبارات عند استيرادها وإلا فإن الخسارة ستكون كارثية.

2 – الملابس

يظن الناس ان الملابس من البضائع الأكثر ربحاً، لكن الواقع غير ذلك، حيث أن الربح يكمن عادة في الماركات والعلامات التجارية الشهيرة، والتي يميل اليها الناس، فالعلامات التجارية غير المعروفة تواجه صعوبة في البيع، وحتى لو كان سعرها منخفض، وبسبب سهولة شروط استيراد هذا الصنف، نجد أن التجار في هذا المجال يفوقون بالعدد الأصناف الأخرى، مما يزيد العرض بشكل هائل، وربما تصبح أسعار بعض الأصناف محروقة (البيع بخسارة)، وكنتيجة حتمية لكل هذه العوامل يكون هامش الربح في هذا الصنف ضئيل.

3 – الحواسيب

تختلف الحواسيب من بلد لآخر، وربما تكون أكثر ملائمة للبلاد التي صنعت فيها، ولأن هذا النوع من المنتجات معرض للأعطال التقنية والاعطال المصنعية (أعطال في القطع)، فيتطلب الامر وجود كفالة يقدمها الوكيل الرسمي لمنتج ما، وهذا بدوره يقلل الربح، ولا تنسى عزيزي القارئ ان الاقبال على هذا الصنف انخفض بشكل حاد بعد انتشار الهواتف الذكية وغزوها للأسواق العالمية، وأصبح استخدام الحواسيب مقتصراً على بعض المهن.

4 – الأثاث

يعتبر الأثاث بكافة أنواعه من السلع المربحة، لكن هذا الامر يتطلب وقتاً طويلاً جدا لتحقيق الربح، فاستيراد هذه السلع العملاقة بحجمها يعني مزيد من مصاريف النقل والمواصلات ومزيد من مصاريف التخزين، وقد تتعرض اثناء هذه الفترة للتلف، والاستثمار في هذا الصنف بمبالغ كبيرة يعتبر مخاطرة في حال كان الربح المتحقق ضئيل، وعليه يجب أن يكون سعر البيع مناسب للمخاطر التي قد يتعرض لها المستورد.

5 – المجوهرات

في معظم الاحيان يتم استيراد المجوهرات التقليدية رخيصة الثمن رديئة الجودة وتباع بأسعار متدنية، كما ان المشترين يمتلكون خبرة في تمييز هذه البضائع عن الاصلية، وبسبب معرفة المشترين بكونها تقليدية فإنه عادة يتم تبخيس ثمنها ولا يدفع فيها المشتري الثمن المعقول، بينما يزداد ربح المجوهرات الاصلية، ولا تفقد قيمتها الحقيقية بمرور الوقت على عكس المجوهرات التقليدية.

ان الهدف الرئيس والاساسي لهذا المقال هو مساعدة الناس في انتقاء السلع والبضائع الأكثر رواجاً وطلباً وتحقيقاً للأرباح، والهدف الثاني هو توضيح المخاطر المترتبة على كل صنف من هذه السلع، ولذا ننصح الراغبين بالاستيراد اخذ ما ورد في هذا المقال بعناية وجدية، بالإضافة الى استشارة ذوي الخبرة والاستشاريين وعمل الموازنات اللازمة قبل الاقدام على الاستيراد.

وفي النهاية؛ هل يوجد بين القراء من يعمل في مجال الاستيراد والتصدير أو يفكر في دخوله؟ إن أي تعليق منكم قد يقدم معلومات تثري وتفيد قرّاء هذا المقال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع