مقالات عامة

طريقة علمية تساعدك في معرفة درجة جاذبيتك من خلال الإجابة عن 6 أسئلة فقط

تعتمد الطريقة العلمية بشكل عام على تقييم ذاتي وقد تصوغ مفهوما جديدا للكاريزما يختلف تماماً عما هو متعارف عليه بين الناس، ورغم أن الجاذبية، أو “الكاريزما”، هي هبة إلهية لا يمكن للجميع امتلاكها، فقد تمكنت دراسات حديثة من وضع مقياس علمي لهذه الصفة، ما يسهل على المرء أن يعرف إذا كان جذابا أم لا.

ومعروف أن لهذه الجاذبية تأثيرا مهمّا في علاقات الشخص الاجتماعية مع الاخرين او حتى على مستوى العلاقات المهنية.

ويعتمد تحديد امتلاك الشخص للجاذبية، وفق دراسة حديثة، على الإجابة عن 6 أسئلة بإسناد معدل من 1 إلى 5 إلى كل سلوك، وفي موضوع ذات صلة بالموضوع أورد أحد المواقع الناطقة باللغة العربية نقلا عن “إندبندنت” أن الدراسة نُشرت في مجلة “Personality and Social Psychology”، قبل أن تناولتها صحيفة “وول ستريت جورنال”.

وقد حدّد فريق من الباحثين ينتمون إلى جامعة تورنتو طريقة علمية بسيطة ودقيقة لمعرفة ما إذا كان الشخص يتمتع بالجاذبية أم لا.

العوامل التي تحدد الجاذبية الشخصية

1- يعرف كيف يقود مجموعة؛

2- لديه حضور مميز؛

3- لديه قدرة على التأثير في الناس؛

4- يبتسم للناس كثيرا؛

5- يمكنه التفاهم مع أي شخص؛

6- يجعل الناس يشعرون بالراحة.

بعد تحديد الدرجات لكل واحد من الأسئلة الستة، تُجمع وتقسم على 6 للحصول على المعدل الخاص بك لامتلاكك الجاذبية. وأشار الباحثون في هذا السياق إلى أنه إذا كان المعدل أعلى من 3.7 فالشخص يقترب كثيرا من أن يكون جذابا.

وقد تم اختبار هذه المقاييس، التي وُضعت اعتمادا على دراسات متعددة في علمي الاجتماع والنفس، على حوالي ألف مشارك.

وكان من النتائج المثيرة في هذه التجارب أن تقييم كل شخص لذاته كان يتوافق مع تصورات الآخرين عنه.

يشار، في الأخير، إلى أن جامعة تورونتو لم تكن الأولى التي تبحث في هذا الموضوع، وإن كانت الدراسات السابقة تركز على جزء من الجاذبية يتعلق بالأشخاص القياديين فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع