علوم ومعارف

لماذا التقاط الصور لِـ برج إيفل مسموح في النهار وممنوع ويعاقب عليه القانون الفرنسي في الليل؟

هناك العديد من الصروح الشهيرة حول العالم، وتنتشر في مناطق مختلفة، فمثلاً أشهر صرح في مصر هو الأهرامات وتمثال الحرية في الولايات المتحدة، وبرج بيزا المائل في إيطاليا، والمدينة الوردية في الأردن (البتراء)، وسور الصين العظيم في الصين، وحدائق بابل المعلقة في العراق، وهيكل آرتميس في تركيا وتمثال زيوس في اليونان بالإضافة الى برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس.

برج إيفل أشهر مَعْلَمْ سياسي في فرنسا

برج إيفل

 

ويُعتبر برج إيفل في باريس أشهر مَعْلَمْ سياحي في فرنسا حيث يلعب دوراً كبيراً باستقطاب السائحين وجَعْل فرنسا الوجهة الأولى للسياح، حيث بلغ عدد السائحين بفرنسا لعام 2017 ما يقارب تسعين مليون سائح حسب التقديرات.

والأمر الأكثر غرابة بخصوص برج إيفل ولا يعرفه الكثير من الناس أن هذا البرج ممنوع تصويره في الليل، حيث ينحصر التصوير المسموح بالنهار فقط، ويعتبر تصوير برج إيفل ممنوع حسب القانون وهناك نص واضح وصريح بهذا الخصوص ويسمى هذا القانون بقانون حماية النشر

وعند البحث في محركات البحث مثل جوجل وبنج ومحرك ياهو نجد أن معظم الصور تكون أثناء النهار ونادراً ما نجد صور ليلة لبرج إيفل، وذلك من أجل تجنب أي عواقب قانونية قد تنجم عن تصويره ليلاً.

لماذا يُعتبر التصوير الليلي لـِ برج إيفل غير قانوني؟

برج إيفل

السبب في ذلك أن برج إيفل هو نوع من أنواع فنون العمارة المحمية بحقوق الملكية الفكرية وحقوق النشر، وأي تجاوز لهذه الحقوق يعتبراً تعدياً وخرقاً لقانون حقوق الملكية الفكرية.

وللعلم هنا، فأمر حماية المعالم الشهيرة بحقوق الملكية الفكرية وحقوق النشر لا يقتصر فقط على برج إيفل، فهناك عدد كبير من الأبنية والمعالم المشهورة محمية بموجب قانون حقوق الملكية الفكرية؛ ومعنى هذا أنه يُحظر سرقة التصاميم الخاصة بها أو عمل نسخة منها، ومن أشهر الأبنية التي تتمتع بنفس الحقوق الملكية الفكرية مبنى Mary Axe في لندن، وشكل هذا المبنى أقرب ما يكون الى شكل البيضة.

ومن المعالم الأخرى المحمية دولاب الهواء في لندن ويطلق عليه لقلب عين لندن، وهذين المَعْلَمَيْن مشمولين في الحماية الفكرية ويحظر نسخ التصميم الخاص بهما.

برج إيفل

لكن هذين المعلمين مسموح تصويرهما في معظم الأوقات، والامر ذاته ينطبق على معظم المعالم السياحية حول العالم، باستثناء برج إيفل الذي يُحظر تصويره أثناء الليل وحتى لو كانت الصورة كتذكار.

قانون حقوق النشر للصانع الأصلي

هناك قانون يُدعى قانون حقوق النشر للصانع الأصلي، وهذا القانون يشمل أي اختراع أو منتج أو صورة أو فيلم، ويُعطي لصاحبه حق الاحتكار، ومن ضمن هذه الحقوق المحصورة في الاحتكار؛ النشر والبيع، ويكون النشر لفترة من الزمن تساوي طول حياة صاحب الاحتكار أو مالك الحق الفكري ويضاف إلى هذه المدة فترة زمنية أخرى تختلف حسب البلد، فعلى سبيل المثال تبلغ هذه الفترة الإضافية لـِ 95 عاما في جامايكا، بينما تبلغ 60 عاما في فنزويلا و50 عاما في باكستان.

أما في الاتحاد الأوروبي فيحظر هذا الاحتكار لمدة تزيد عن 70 عاما بعد انتهاء حياة صاحب الاحتكار ومالك الحقوق الفكرية له، والقانون المطبق في الاتحاد الأوروبي هو قانون حقوق النشر ويتم معاملة كافة الدول في نطاق الاتحاد الأوروبي كأنهم جميعاً دولة واحدة.

وكما هو معلوم للجميع لكل قاعدة استثناء، والاستثناء الموجود في الاتحاد الأوروبي هو منح الحرية للجميع بخصوص التقاط صور بانورامية للمعالم والأماكن المحمية بحقوق الملكية الفكرية، والتصوير البانورامي وهو عبارة عن التقاط صور عامة بزاوية عريضة بحث لا يتم التركيز فيها على تفاصيل خاصة تتعلق بمَعْلم ما، ومثال ذلك التقاط صورة عامة لبلدة ما.

التصوير البانورامي

مثال على التصوير البانورامي

ويعتبر قانون حرية التصوير بشكله البانورامي متداول في كافة دول الاتحاد الأوروبي ومسموح لك بالتقاط أي صورة لأي مكان عام بطريقة التصوير العريض (البانورامي)، أو عمل فيديوهات لذلك المكان، باستثناء فرنسا، فمعظم دول الاتحاد الأوروبي تمنح حرية التصوير البانورامي لكن لفرنسا قوانينها الخاصة التي تحظر هذا النوع من التصوير ولا توفر للعامة تلك الحرية.

تعتبر فرنسا الدولة الوحيدة ضمن دول الاتحاد الأوروبي التي تحظر تصوير المباني ولو كانت تلك الصور على شكلها البانورامي على عكس باقي دول الاتحاد، والسبب في ذلك اختلاف قوانين الملكية الأوروبية في فرنسا عن باقي دول أوروبا.

برج إيفل

وفي أحدث تعديل لقانون الملكية الفكرية في فرنسا وبداية من عام 2016، تم السماح للعامة بالتقاط صور للأبنية المحمية بقانون حقوق النشر والملكية الفكرية، بشرط أن يكون استعمال هذه الصور للأغراض الشخصية فقط، وألا يتم استغلالها لأي أغراض أخرى مثل الأغراض التجارية كونها تعتبر انتهاك لحقوق النشر.

تُعرّف الأبنية المحمية في فرنسا بأنها الأبنية المحمية بموجب قانون حقوق النشر من قبل المصممين ولا يزال أصحابها على قيد الحياة أو أنه لم يمر بعد 70 عام على انتهاء حياتهم، فهي تخضع للحماية الفكرية لغاية 70 عاماً بعد انتهاء حياة المصممين، ويخضع كل شخص ينتهك هذا الحق للمساءلة القانونية والعقوبات والغرامات بموجب قانون الدولة.

 

لكن لماذا لا يزال التصوير ممنوع لبرج إيفل بالرغم من مرور أكثر من 70 عاماً على انتهاء حياة مصمميه؟

ان المهندسين الذين قاموا بتصميم البرج رحلوا منذ زمن طويل، اما غوستاف إيفل الذي أطلق لقب البرج على اسمه فهو الشخص الذي قام بشراء حقوق التصميم من مصممي البرج الأصليين، وانتهت تلك الحقوق الفكرية عام 1993 بسبب انقضاء الـ 70 عاماً التي تحدثنا عنها حسب قانون حقوق النشر في فرنسا، وبما أن حقوق النشر انتهت عام 1993 فإن كافة التصاوير التي تباع في كل مكان هي في حقيقة الامر قانونية تماماً لكن التصوير لا يزال ممنوعاً في الليل!

والسؤال الان: إذا كان برج إيفل الآن ينطبق عليه شروط الأماكن العامة فلماذا لا يزال تصويره ممنوعاً أثناء الليل؟

يرجع السبب في بقاء التصوير ممنوعاً في الليل الى الانارة التي توجد داخل وحول برج إيفل، وهي محمية بنفس حقوق النشر الفكرية كونها نوع من أنواع الفن.

لعدد كبير من السنوات لم يتم اضاءة برج إيفل في الليل، وبدأت عملية إضاءة البرج في عام 1985، وطريقة الإضاءة والانارة تُعتبر عمل فني بحت، لذلك يُمنع التقاط أي صورة على شكل صور فوتوغرافية او بانورامية او عمل مقاطع فيديو لهذا المكان أثناء الليل، والعائق المفاجئ هو الإضاءة.

وفي الختام ننصح جميع السائحين لهذا البلد الجميل عدم التقاط أي صور لهذا المعلم الجميل أثناء الليل حتى لا يقعوا تحت طائلة المساءلة القانونية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع