صحتك تهمنا

أعراض مرضية يظنها البعض عادية.. لكنها قد تكون مؤشرات الإصابة بالسرطان

انتشرت في الآونة الأخيرة الأورام السرطانية ( مرض السرطان ) بمُعدَّلات كبيرة، وتُشير إحصائية صادرة خلال عام 2017م إلى أن عدد المُصابين بالسرطان في جميع بلدان العالم قد قارب على ثمانية عشر مليون مُصاب، وذلك العدد يتوقع له أن يصل إلى أربعة وعشرين مليون فرد خلال عام 2035م، ويُشير ذات التقرير إلى أن نسبة الشفاء من ذلك المرض اللعين كبيرة في حالة اكتشافه في مرحلة مبكرة.

من أسباب الصعوبة في التعرف على ذلك المرض في مراحله المبكرة هو عدم وجود أعراض تذكر، وجميع الأعراض المؤلمة تتضح في المراحل الأخيرة، غير أن هناك أعراضًا قد تتشابه مع الأمراض البسيطة، ولا ينتبه المرضى لها، وسوف نوضحها في ما يلي:

أعراض مرض السرطان

وجود تغيُّرات في الثدي:

يربط الأطباء دائمًا بين حدوث مظاهر غير طبيعية في منطقة الثدي وبين مرض السرطان عند الرجال أو النساء على حد سواء، ولكن يشيع ذلك أكثر عند النساء، حيث يظهر في منطقة الحلمة تورُّمات أو بروز.

استمرار السعال لفترة زمنية طويلة:

يُعتبر السعال من بين الأمراض البسيطة غير أن استمراره لفترات زمنية طويلة قد يكون ذا دلالة على الإصابة بمرض سرطان الغدة الدرقية أو الرئتين أو الحنجرة، ويُعد من يدخون بشراهة من أكثر الأفراد المعرضين للإصابة بتلك النوعية من أورام السرطان، لذا من المهم التوجه للطبيب مباشرة في حالة استمرار السعال لمدة كبيرة.

اضطرابات الغدد الليمفاوية:

الغدد الليمفاوية توجد في جميع أجزاء الجسم مثل منطقة الإبطين والرقبة، ويحدث انتفاخ للغدد الليمفاوية بسبب إصابة الإنسان بالبرد، غير أنه في حالة استمرار ذلك الورم أو الانتفاخ فمن المفضل أن يتم التوجه للطبيب؛ من أجل التأكد من عدم وجود أي ورم سرطاني، لا قدَّر الله.

خسارة الوزن بمعدل كبير:

لخسارة الوزن كثير من الأسباب؛ وقد يكون ذلك نتيجة وجود خلل في الغدة الدرقية، إلا أنه يجب توخي الحذر في حالة حدوث انهيار في الوزن خلال وقت زمني يسير، حيث يُعَدُّ ذلك من دواعي الإصابة بمرض السرطان.

التشوهات الجلدية:

يوجد كثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التشوهات الجلدية، ومنها الفطريات أو الأمراض البكتيرية التي تحدث نتيجة العدوى، ولكن في حالة وجود شامات أو بُقع بنية كبيرة أو تغير لون الجلد بشكل لافت للنظر، فقد يكون ذلك من أعراض سرطان الجلد.

حدوث ثقل لدى الرجال في منطقة الفخذ:

في حالة حدوث ثقل أو أي متغيرات على غير المُعتاد في منطقة الفخذ لدى الرجال ومع استمرار ذلك، فقد يكون الأمر من أعراض سرطان الخصية أو سرطان البروستاتا، ويمكن علاجه بسهولة في حالة اكتشاف ذلك في وقت مبكر.

تغير في رائحة البراز أو لون البول:

على الرغم من أن تغير رائحة البراز أو لون البول قد يكون بسبب وجود بكتيريا أو فطريات داخل المعدة أو الأمعاء، فإنه من الممكن أن يكون ذلك بسبب وجود ورم سرطاني في المستقيم أو الأمعاء، وينبغي مراجعة الطبيب.

البُقع البيضاء أو الحمراء في منطقة الفم:

المتغيرات التي قد تحدث في منطقة الفم وتتمثل في بُقع بيضاء أو حمراء تُعَدُّ من المؤشرات الخطيرة على حدوث سرطان الفم، وخاصة إذا كان الفرد ممن يتناولون التبغ بشراهة.

نزيف الرحم دون سبب:

من المُتعارف عليه أن النساء اعتبارًا من سن الحيض يحدث لهن نزيف شهري أو ما يُعرف بالدورة الشهرية، غير أن حدوث نزيف في غير هذه الأوقات المُعتادة ودون توقف قد يكون من بين أعراض سرطان الرحم، وينبغي استشارة الأطباء.

الشعور بالإرهاق باستمرار:

يشعر الإنسان بالإرهاق عند القيام بعمل أو مجهود شاق، غير أن ذلك الأمر يزول بعد الاسترخاء أو الراحة، ولكن في حالة الشعور بالإرهاق الدائم دون بذل مجهود فإن ذلك قد يُعتبر من أعراض الإصابة بسرطان الدم، ويجب أن يتم التوجه للطبيب على الفور.

انتفاخ البطن لدى السيدات:

قد يحدث انتفاخ لدى بعض السيدات، ويُواكب ذلك الآم في الظهر وبمنطقة الحوض مع ألم عند التبرز، ولا تزول تلك الأعراض على المدى القصير، ومن الممكن أن يكون ذلك بسبب سرطان المبايض.

آلام الظهر المستمرة عند الرجال:

في الغالب يربط المتخصصون بين حدوث آلام مستمرة في الظهر وإشكاليات العمود الفقري، غير أن ذلك الأمر قد يكون له أبعاد أخرى مثل الإصابة بمرض سرطان القولون أو البروستاتا.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!